الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

حزمة برامج لرفع سوية النقل العام في الأردن * مشروع سكة حديد بين عمان الزرقاء يخفف من ازمات المرور إلغاء الملكية الفردية لسيارات التاكسيوالتحول إلى نظام الشركات والمساهمين

تم نشره في الاثنين 7 آب / أغسطس 2006. 03:00 مـساءً
حزمة برامج لرفع سوية النقل العام في الأردن * مشروع سكة حديد بين عمان الزرقاء يخفف من ازمات المرور إلغاء الملكية الفردية لسيارات التاكسيوالتحول إلى نظام الشركات والمساهمين

 

 
عمان - الدستور
تنفذ هيئة تنظيم قطاع النقل العام ، حزمة من البرامج "الهادفة إلى رفع سوية النقل العام في الأردن" كما مطلوب منها" ، لأن قطاع النقل يعتبر من أكبر القطاعات الحيوية وشريان الحياة للبلد.
هيئة تنظيم قطاع النقل العام ، ما لها وما عليها ، هل حققت ما يحتاجه هذا القطاع أم أنها لم تحرك ساكنا و كأن ما تقوم به حبر على ورق لا يتعدى أقوال مسؤوليها عبر التصريحات الإعلامية فقط.
سكة حديد داخل عمان
في هذا للقاء نتحدث مع إخلاص يوسف من وحدة شؤون المستفيدين ومسؤولة الإعلام في الهيئة ، والتي تناولت مشروع سكة الحديد خط عمان الزرقاء ، والذي سيخدم المواطنين ويخفف من عبء الأزمات كذلك النتائج التي سيخلفها فيما لو طبق ، "سيطبق خط سكة الحديد وفق نظام النطاق الكهربائي ، ما بين مدينتي عمان و الزرقاء لخلق نواة شبكة مواصلات متطورة في المملكة أسوة بالدول المتقدمة الأخرى و لتقليل من الازدحامات والاختناقات المرورية ولتقليل من التلوث البيئة الناجم عن تلك الازدحمات ولإيجاد بدائل أفضل بنمط جديد من وسائط النقل العام المتطورة الحديثة والمريحة للمواطنين".
الكثافة السكانية
وعن سبب اختيار الخط بين العاصمة عمان والزرقاء ، أجابت إخلاص أنه بسبب الكثافة السكانية العالية التي تمثل 50% من سكان المملكة والذين يستخدمون وسائط النقل العام كمرحله أولى بتكلفة قد تصل إلى 125مليون دينار أردنـي من خلال استشارة أجنبية كندية قامت بدراسة المشروع من النواحي التنمية و النواحي التأهيلية حيث يتم طرح عطاء خاص للمشروع.
العطاء ثانية
وتلفت إخلاص إلى أن المشروع سيتم طرحه للعطاء مرة ثانية ، قائلة "لأن المرة الأولى التي تقدمت بها الشركات وتأهلت ، لم تكن مستوفية الشروط والأسس ، ولأنها غير كافية من النواحي الفنية أو النواحي الأخرى وسيتم طرح العطاء لاختيار شركة تتناسب لتنفيذ المشروع وفق مشروع برنامج بناء وتشغيل ونقل الملكية و سيكون هذا القطار صار و يتكون من عدة مواصفات فنية حسب احدث المواصفات العالمية من ناحية السلامة العامة والسرعة وخدمة جميع المواطنين وتم الانتهاء من موضوع المفاوضات منذ سنوات عبر لجان فنية وتوجيهية عديدة".
انجاز المشروع عام 2009
ومشروع خط السكة تشارك فيه العديد من الجهات منها أمانة عمان وهيئة تنظيم قطاع النقل ، "ومن المتوقع خلال عام 2009 تنفيذ المشروع على ارض الواقع" وتتابع إخلاص "هذا المشروع سيخدم عمان والزرقاء كثيرا لان عددا كبيرا من سكان الزرقاء يعملون في عمان ويوجد تنقل كبير بين المدينتين وخطوط بالأصل بحاجة إلى وسائط نقل إضافية ولتقليل نسبة الحوادث والاختناقات المرورية".
مراحل عدة
وسيتفرع مشروع السكة باتجاه رأس العين و العبدلي وصويلح ومطار الملكة علياء عبر تمديد خطوط على عدة مراحل "وستكون السرعة القصوى للخط 90ب كيلو مترا للساعة بمعدل انطلاق كل 10 دقائق ، والرحلة ستكون 36 دقيقة.
دمج المكاتب..العدد يزداد
وحول مشروع دمج المكاتب الذي باشرت الهيئة بتنفيذه ، تقول إخلاص حوله "في البداية تعلن الهيئة أن عدد مكاتب التكسي انخفض من 850 مكتبا الى 450 مكتبا ، ومع الإعلان عن وجود 6500 تكسي فائض عن حاجة المملكة ، وهنا بدأ عام 2004 بدمج المكاتب في عمان والزرقاء".
والمشروع كما ترى الهيئة يسهم بتخفيض من نسبة التشغيل والتكلفة التي تتكبدها الحكومة من السيارات العمومية التي تتجول بشكل غير مبرر ، إضافة إلى المساهمة في التقليل من نسبة الحوادث المرورية وكذلك من الاختناقات المرورية.
وتضيف مسؤولة الإعلام "أن عدد التكاسي التابعة لمكاتب يجب أن لا يقل عن 200 سيارة ، وفي المحافظات الأخرى أن لا يقل عن 100 سيارة ، وأن يكون المكتب مرخصا ولا تقل مساحته عن 50 مترا وشبكة اتصال بين السائقين والمكتب".
الزي الموحد
وعن الشروط التي حددتها الهيئة في الزي الموحد وخدمة الرد الآلي ، توضح إخلاص "تلك الشروط لا تشمل جميع تكاسي المملكة ، إنما مكاتب الاندماج فقط". كما وأعلنت الهيئة أن 26 ألف سائق يعملون بشكل فردي ، "والهيئة تعمل على إلغاء الملكية الفردية في هذا القطاع ، ويتحول إلى نظام الشركات والمساهمين".
وعادت وأكدت مسؤولة الإعلام إلى أن الهيئة منحت مهلة أخرى مدتها شهرين لغاية 9 ـ 4 العام الحالي ، لأصحاب المركبات والتي انتهت مدة ترخيصهم تزيد عن أربعة أشهر وأقل من سنتين.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش