الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

رفعوا برقية شكر للملك لرعايته العلم والعلماء وتشجيع البحث العلمي: مشاركون في مؤتمر »اربد الاهلية« يوصون

تم نشره في السبت 12 آب / أغسطس 2006. 03:00 مـساءً
رفعوا برقية شكر للملك لرعايته العلم والعلماء وتشجيع البحث العلمي: مشاركون في مؤتمر »اربد الاهلية« يوصون

 

 
بإعادة النظر في قوانين وتشريعات تشجيع الاستثمار
اربد - بترا
رفع المشاركون في المؤتمر الثامن لكلية العلوم الإدارية والمالية الذي عقدته كلية العلوم الادارية والمالية في جامعة اربد الاهلية تحت عنوان ''منظمات الاعمال ومتغيرات العصر'' برقية شكر وتقدير الى جلالة الملك عبدالله الثاني على رعاية واهتمام جلالته بالعلم والعلماء وتشجيع البحث العلمي. واوصى المؤتمر بإعادة النظر في قوانين وتشريعات تشجيع الاستثمار لاستقطاب رؤوس الأموال العربية في الخارج وتنمية السياحة وتسويقها.
كما اوصى المؤتمر الذي عقد بمشاركة باحثين ومتخصصين واكاديميين وخبراء محليين وعرب بضرورة إيجاد معايير دولية للتسويق الإلكتروني تلتزم بها الحكومات والشركات لضمان عدم تعرضها للمخاطرة والقرصنة الدولية وبالبحث من قبل القطاعين العام والخاص لزيادة النسب المخصصة لذلك في موازنة الدولة وميزانيات المنظمات ذاتها. وأوصى ان تصرف المخصصات ضمن أوجهها السليمة لما لذلك من أثر في تطوير قطاعات الاقتصاد المختلفة وتفعيل دورها في التنمية مجاراة لمتغيرات العصر.
وأكد على الاهتمام برأس المال الفكري والعمل على تطوير معايير محاسبية تحدد آليات قياسية لتقريب وجهات نظر المحاسبين وتقليل التعارض فيما بينهم بخصوص عملية قياس هذا النوع من رأس المال وتطوير مقياس لرأس المال الفكري يجمع بين المقاييس المالية وغير المالية والابتعاد عن الاجتهاد والحكم الشخصي في عملية القياس.وطالب المؤتمر الذي رعاه رئيس الجامعة الدكتور احمد الربايعة بالاهتمام بإدارة الجودة الشاملة لما لها من أهمية في تحقيق ميزة تنافسية والاستفادة من الأسس الأوروبية في ذلك وتكييفها للبيئة العربية. واشارالى ضرورة أن تعطي إدارات الشركات اهتماماً أكبر لمفهوم إدارة الأزمات وتفعيلها بشكل أكبر وزيادة إدراك العاملين بأهمية التفكير لإيجاد الحلول الكفيلة بتجنب ومواجهة الأزمات بشكل استراتيجي.
واكد على تطوير القطاع المصرفي والمالي بما يتماشى ويفعل تدفق الاستثمارات العربية من الخارج خدمة للتنمية في الوطن العربي وتطوير صناعة التحليل المالي والصحافة المالية وتشجيع إنشاء شركات الخدمات المالية لتقييم أداء الشركات المساهمة ونشر المعلومات عنها لتوعية المستثمرين.
ودعا الى تشجيع إدارة الكفاءات لتحقيق القيمة والميزة التنافسية باعتبارها رأس مال بشريا أساسيا في المجتمع واعتماد مراكز لتدريب الموارد البشرية وتنميتها لتأهيلها لسوق العمل.
وطالب بالاهتمام بالدورات التدريبية للعاملين من أجل زيادة مهاراتهم في مجال أنظمة تكنولوجيا المعلومات وتخصيص المبالغ اللازمة لذلك وتطوير وتفعيل التشريعات الخاصة بقانون حماية الملكية الفكرية وقانون حماية المستهلك.
وشدد على ضرورة وضع أنظمة وتعليمات لضبط التجارة الإلكترونية والاهتمام بالسياحة ووضع الخطط الاستراتيجية لتنميتها وتطويرها لما لها من أهمية في الاقتصاد الوطني.
كما اوصى المؤتمر كذلك بضرورة إيصال البحوث التطبيقية من خلال الجامعة إلى الجهات ذات العلاقة للاطلاع عليها والاستفادة من نتائجها ومقترحاتها وعرض عناوين البحوث المشاركة وملخصاتها ضمن دفتر تعريفي لطلبة كلية العلوم الإدارية والمالية للاستفادة منه ولا سيما المراحل النهائية.
وأوصى كذلك بدراسة إمكانية عقد ندوة حوارية أو حلقة نقاشية بين المؤسسات والمنظمات ذات العلاقة ببحوث المؤتمر (مصارف، مؤسسات سياحية، مؤسسات تسويقية) يتم فيها مناقشة مقترحات المؤتمر وتفعيلها.
وكان المؤتمر ناقش اوراق عمل تناولت موضوعات عديدة حول الادارة وراس المال الفكري والاسواق المالية للدكتور محمد القريوتي من جامعة الكويت، والدكتور فوزي المناصير وعطا الله الحسبان من جامعة اربد، وحيدر عباس من سوريا، والدكتور محمد المومني تناولت تطور عمل السوق المالية في البورصة الاردنية لغير الأردنيين.
وبين الدكتور مرزوق القعيد مقرر لجنة التوصيات ان توصيات المؤتمر جاءت لتعزيز تطوير صناعة السياحة في الدول العربية ونشر الوعي السياحي.
وأكد على تشجيع الاستثمار والانفتاح على الاسواق الخارجية لمواكبة المستجدات الحديثة ومتغيرات العصر.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش