الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

المجلس الاسلامي العالمي للدعوة والاغاثة * دماء الابرياء في مجزرة قانا دعوة صارخة لأمة العرب والاسلام للتجمع والحشد

تم نشره في الأحد 6 آب / أغسطس 2006. 03:00 مـساءً
المجلس الاسلامي العالمي للدعوة والاغاثة * دماء الابرياء في مجزرة قانا دعوة صارخة لأمة العرب والاسلام للتجمع والحشد

 

 
عمان ـ الدستور
قال المجلس الاسلامي العالمي للدعوة والاغاثة في بيان عن اللجنة الاسلامية العالمية لحقوق الانسان ان القوة الصهيوامريكية جللت هامة يوم 30 ـ 7 ـ 2006 بغمامة سوداء من الخزي والعار ، حين ارتكبت اسرائيل مذبحة قانا في جنوب لبنان ، التي راح ضحيتها اكثر من 70 شهيدا مدنيا كلهم من الاطفال والنساء والشيوخ ، فاضافت بهذا العمل الوحشي الهمجي صفحة دامية الى سجل انتهاكاتها البشعة المتواصلة للقانون الدولي وحقوق الانسان.
واضاف المجلس في بيان قائلا: لقد اكدت اسرائيل بهذا العمل الاجرامي خطر وجودها المغلوط على ارض العرب ، واضافت الى قلوب كافة ابناء الامة العربية الاسلامية ، جرعات جديدة من الكراهية والبغض والرفض ، سوف تمتد لاجيال واجيال حتى يتحقق زوالها ، باذن الله ، فان دماء الابرياء - ستقوي عزائم طلاب الحق المسلوب حتى يستردوه ، وستدفع ابطال المقاومة الى مزيبد من الثبات والصمود ، وستدخل ثقافة المقاومة المشروعة الى كل بيت ، وفي كل قلب - انها دعوة صريحة وصارخة لامة العرب والاسلام من اجل التجمع والحشد والاستعداد.
وتابع البيان قائلا: واللجنة الاسلامية العالمية لحقوق الانسان ، المنبثقة عن المجلس الاسلامي العالمي للدعوة والاغاثة ، وهيئتها القانونية ، اذا تدين هذه الجريمة النكراء ، تعبر عن غضب اكثر من ثمانين منظمة اسلامية عالمية في مختلف دول العالم ، كلها تستنكر الجرائم الاسرائيلية ، وتحمل الولايات المتحدة الامريكية المسؤولية الاساسية ، باعطاء الضوء الاخضر لاسرائيل لارواء عطشها من دماء المسلمين المسفوحة ، وامتاع نظرها برؤية اشلائهم الممزقة ، واشاعة الخراب والدمار في ديارهم ، وتهيب بالعالم المتمدن وبمؤسساته الدولية والقانونية والحقوقية ان تتصدى ، بعمل ايجابي مؤثر ، لهذه الموجة الهمجية المتوحشة التي تقودها القوى الصهيوامريكية لارهاب العالم وتخويفه واخضاعه.
واستطرد البيان الى القول: واللجنة الاسلامية العالمية لحقوق الانسان ، لا تعفي القوى العربية والاسلامية من مسؤولياتها في تشجيع العدوان الاسرائيلي ، ليتجاوز كل الخطوط والحدود ، حين تلتزم الصمت ، وتركن الى الدعة والعجز ، مع قدرتها على طرد السفير الاسرائيلي من العواصم العربية واستخدام مكانتها لحشد الادانة الدولية ، والدعوة للمقاطعة الاقتصادية ، ولسوف تجد - ان ارادت - استجابة دولية وشعبية واسعة ، لان جرائم اسرائيل تستفز مشاعر كل انسان ينتمي للانسانية بصلة ، او ينتسب اليها بسبب.
ھھھ
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش