الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الرشدان يعد باجتماع استثنائي لتعديل قانون النقابة * الهيئة العامة لـ «الاسنان» تصادق على ميزانيات النقابة للاعوام 2003 - 2005

تم نشره في الاثنين 21 آب / أغسطس 2006. 03:00 مـساءً
الرشدان يعد باجتماع استثنائي لتعديل قانون النقابة * الهيئة العامة لـ «الاسنان» تصادق على ميزانيات النقابة للاعوام 2003 - 2005

 

 
عمان - الدستور - ايهاب مجاهد
صادقت الهيئة العامة لنقابة اطباء الاسنان الاردنيين على ميزانيات النقابة للاعوام 2003 ، 2004 ، 2005 لكافة صناديق النقابة مع بعض التحفظات على بعض التعديلات لسنوات سابقة كانت الهيئة العامة قد طلبت ايضاحها ، كما صادقت على مشاريع موازنات جميع صناديق النقابة لعام 2006 مع بعض التعديلات.
كما قررت الهيئة العامة في اجتماعها السنوي العادي البدء باتخاذ الاجراءات القانونية بحق الموظفين ومدقق الحسابات والذين تسببوا بأخطاء محاسبية ادت الى تعليق المصادقة على ميزانيات 2003 ، 2004 ، و البدء باتخاذ الاجراءات القانونية لتحديد مسؤولية المتسببين بفقدان بعض الدفاتر والوثائق المحاسبيه لاعوام 1999 ، 2002 .
ووعد نقيب اطباء الاسنان الدكتور وصفي الرشدان الهيئة العامة بعقد اجتماع استثنائي للنظر في تعديل قانون النقابة والانظمة بما ينسجم مع التطورات والمستجدات بشؤون المهنة ومصالح اطباء الاسنان وخاصة فيما يتعلق بطلب مركز القدس تعديل قانون النقابة لاتاحة الفرصة لاعضاء المركز من غير المسجلين الحصول على عضوية النقابة ، خاصة ان التعديل الاخير على قانون النقابة اشترط ان يحمل العضو رقما وطنيا للحصول على العضوية ، ومقترح إنشاء صندوق طوارىء خاص بأعضاء المركز . وكان الدكتور الرشدان قد ألقى كلمه شاملة اوضح فيها الملابسات حول ميزانيات 2003 و 2004 والتي لم تصادق عليها الهيئة العامة وقدم إيجازا عن إنجازات النقابة في الثمانية شهور الاولى لعام 2006 .
وقال ان الاجتماع اكتسب اهمية خاصة حيث انه جاء بعد فترة طويلة من النقاش والجدل حول مسائل مهمة في نقابتنا ، خاصة وان الهيئه العامة لم تصادق على ميزانيات 2003 و 2004 حتى اعادة تدقيقها لاعتمادها على ارقام شابها عيب لسنوات سابقة وهو ما أقر به تقرير مدقق حسابات عام 2003 مع وجود أخطاء وثغرات لا سيما ان مدقق حسابات 2004 اقر بوجود أخطاء محاسبية لحساب شيكات برسم التحصيل قيمتها 104,430 دينارا ، وان تقريره ليس نهائيا حسبما اعلن امام الهيئة العامة وما تزال هناك مشكله في طريقة تسجيل مبالغ اخرى .
وأشاران المجلس سعى لان تكون ميزانية العام 2005 مبنية على اساس قوي وثقة تبنى عليها حسابات النقابة المستقبلية ، وان المجلس طلب من المدقق ان يحضر معه ادق التفاصيل وبشكل استثنائي لكي تتوصل الهيئة العامة بقناعة ووضوح الى موقف عادل للتعامل مع هذا الملف ، مشيرا الى بعض الملفات التي اشغلت الهيئة العامة وعطلت مسيرة النقابة مهنيا واجتماعيا وماليا ، وهي فقدان بعض المستندات المالية لاعوام 1999 - 2000 وهي كما قال حقيقه اكيدة اما المعلومة التي قد تكون جديدة على بعض الزملاء ان هذه المستندات كانت موجوده حتى شهر 6 ـ2003 على الاقل مؤكدا بان"هذه معلومه موثقه ".
وأشار الى انه اثناء عمليات التدقيق السابقه اشار المدقق الى وجود أخطاء محاسبية ومن خلال عمليات التدقيق الجديد تم اكتشافأخطاء محاسبية اخرى نتج عنها ارصدة غير صحيحة متراكمة من سنوات سابقة بلغ صافي رصيدها هو (247,797) دينارا وهذه الاخطاء كانت السبب في عدم ظهور الوضع الحقيقي لصناديق النقابة في السنوات السابقة .
وأضاف ان تكرار عبارة اخطاء محاسبية تثير تساؤلات كثيرة منها هل هذه الاخطاء كانت بحسن نية او سوء نية ، كيف حدث هذا ؟ ماذا نتج عنها ؟ ، مؤكدا بان هناك ثلاث جهات مسؤولة هي ادارة النقابة وأقصد النقيب والمجلس ، والموظفين ، ومكتب التدقيق.
وأشار الى انه لم يجد لعبارة"السرقة والاختلاس"لم يجد لها مكان من خلال مراجعته لتقرير لجنة التحقق وتقارير المدققين ، مؤكدا بان لا احد يملك توجيه مثل هذه العبارات لأي كان ، مشيرا الى قرار للمدعي العام المأذون الذي "اعتبر ان ما جاء في تقرير لجنة التحقق لا يعد تزويرا وان التحقيق لم يتوصل الى وجود مخالفات او تجاوزات مالية في اموال نقابة اطباء الاسنان".
واشار د.الرشدان الى بعض انجازات هذا المجلس لعام 2006 من بينها انجاز استلام برنامج الكمبيوتر وربط اكبر تجمع نقابي بعد عمان بشبكة الكمبيوتر ليلبي احتياجات العمل وخدمة الاعضاء ، و استحداث خدمة الرسائل الخلوية لتحسين عملية التواصل مع الاعضاء ، و شراء اراض في منطقة عمان والكرك والطفيلة والمفرق وقريبا في اربد لخدمة الاعضاء وتعزيز صندوق التقاعد ، والمشاركة مع النقابات المهنية الاخرى بإنشاء شركة استثمارية عقارية ، و دعم بناء الفروع ، مشيرا الى ان العام الحالي سيشهد افتتاح فرعي النقابة في مجمع النقابات المهنية في الزرقاء وإربد ، والى إنجاز ورشتي عمل في التأمين الصحي وشؤون المهنة سوف تترجم نتائجهما قريبا ، وتحصيل نسبة كبيرة من الشيكات الراجعة والتي كانت تؤرق الهيئة العامة ، والتعاقد لإنجاز دراسة اكتوارية لصناديق النقابة .
وقد اقرت الهيئة العامة التقرير الاداري ، وجددت الثقة بمكتب تدقيق الحسابات .
و علق نقيب اطباء الاسنان السابق د.احمد القادري على الاجتماع بالقول انه كان ايجابيا و وضع النقابة على الطريق الصحيح ، وان التقرير المالي عالج الثغرات المحاسبية الموجودة .
كما اظهر بانه يمكن السيطرة على العجز في النظام المالي ، في حين انتقد اطباء الاسنان طريقة معالجة الهيئة العامة للملفات الشائكة .
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش