الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

المشاركون يزورون «الدستور» ويلتقون مديرها العام * «الصحفيون العراقيون» يطالبون المجتمع الدولي بحمايتهم * دعوة مجلس الامن للاسراع بالموافقة على قرار أمن وسلامة الصحفيين في مناطق الصراع

تم نشره في الأربعاء 20 كانون الأول / ديسمبر 2006. 02:00 مـساءً
المشاركون يزورون «الدستور» ويلتقون مديرها العام * «الصحفيون العراقيون» يطالبون المجتمع الدولي بحمايتهم * دعوة مجلس الامن للاسراع بالموافقة على قرار أمن وسلامة الصحفيين في مناطق الصراع

 

 
عمان - الدستور - نيفين عبد الهادي وهيام ابو النعاج
استقبل الاستاذ سيف الشريف نائب رئيس لجنة الحريات لإتحاد الصحفيين العرب "ممثل اتحاد الصحفيين" مدير عام الدستور في مكتبه مساء امس وفد اتحاد الصحفيين الدوليين ، اتحاد الصحفيين العرب ، نقابة الصحفيين العراقيين ، نقابة صحفيي كردستان. واطلع الوفد الشريف على نتائج الاجتماعات التي تمت في عمان وجرت مناقشات حول المذكرة الختامية التي خرج بها المجتمعون كما تم استعراض اوضاع الحريات العامة للصحفيين في الوطن العربي كما قام الوفد بتفقد مختلف اقسام الجريدة. وطالب عدد من ممثلي القطاعات الاعلامية العراقية ونقابة الصحفيين العراقيين ، اعضاء مجلس الامن في الامم المتحدة الموافقة بالسرعة الممكنة على اصدار قرار عن أمن الصحفيين في مناطق الصراع وسلامتهم ، وناشدوا المجتمع الدولي دعم الصحفيين واعضاء طاقم الاعلام في العراق وحمايتهم.
جاء ذلك في مذكرة رسمية خرج بها لقاء لمناقشة مساندة الصحفيين العراقيين في ازمتهم ، الذي عقد في عمان على مدى يومين بتنظيم من الاتحاد الدولي للصحفيين ، ونقابة الصحفيين العراقيين والكردستانيين ، طالبوا خلالها سلطات بلادهم بالعمل بشكل عاجل على تأسيس مركز سلامة لحماية كل العاملين في القطاع الاعلامي ، على ان يتم انشاؤه بالتعاون مع الاتحاد الدولي للصحفيين والمعهد الدولي للسلامة الاخبارية.
كما طالب المجتمعون الذين تجاوز عددهم عشرين صحفيا واعلاميا ، الاتحاد الدولي للصحفيين ، واتحاد الصحفيين العرب بالعمل مع الاتحاد الدولي للسلامة الاخبارية للقيام بتطوير برنامج شامل للتدريب على السلامة الاخبارية ، ويعمل بالسرعة الممكنة على تنظيم لقاء دراسي لقادة المؤسسات الاعلامية يتم ترشيحهم لكي يتلقوا تدريبا عن قضايا السلامة ، بحيث يمكن ان تصل الى غرف الاخبار العراقية بسرعة وفعالية.
وناشد المجتمعون المجتمع الدولي في ذات المذكرة بتقديم الدعم لصندوق التضامن العراقي ، والمساعدة الانسانية للضحايا من العاملين في القطاع الاعلامي في العراق ، ولعائلاتهم ، معبرين عن دعمهم لمواصلة حملة الثامن من نيسان بمحاسبة كل من اقدم على قتل الصحفيين ، كما اكدوا دعمهم للاجراءات الفعلية لحملة الثامن من نيسان وكذلك 15 حزيران ، الذي يصادف اليوم الوطني للصحافة العراقية.وفي موضوع التشريعات الاعلامية طالب الصحفيون المجتمعون اللجنة البرلمانية العراقية للثقافة والاعلام والسياحة بالتعاون مع نقابة الصحفيين النظر في تطوير قانون مفصل يتعلق بالاعلام وقضايا المعلومات بشكل عام ، كما طالبوا بعقد لقاء يتم تنظيمه في العراق من اجل التحضير لمثل هذا القانون ، ولوضع ميثاق شرف وطني للعمل الصحفي ، كما ابدوا دعمهم لمشروع قانون تنظيم العمل الصحفي المقدم من قبل نقابة الصحفيين.
ولم يكتف الصحفيون في مذكرتهم بالمطالبة بالتنظيم التشريعي فحسب ، بل جاء في مذكرتهم مطالبات في موضوع تطوير العمل النقابي والمساواة بين المرأة والرجل ، مطالبين بهذا الصدد الاتحاد الدولي للصحفيين ، واتحاد الصحفيين العرب والاتحاد الدولي لنقابات العمال ، باعداد برنامج للتدريب على العمل النقابي ، وتنمية قدرات الصحفيين في العراق.
وأصر الصحفيون في مذكرتهم وخلال مناقشاتهم ايضا على ضرورة ادخال القضايا المتعلقة بمساواة الرجل والمرأة وحقوق المرأة في القطاع الاعلامي في كل العمل السابق ، معلنين دعمهم لشبكة الصحافيات العراقيات ، ومطالبين في الوقت ذاته بضرورة ان يكون هناك تمثيل للنساء في كل نشاطات الاتحاد الدولي للصحفيين.
جلسات العمل
وكان لقاء الصحفيين العراقيين الذي بدأ اعماله صباح الاول من أمس قد واصل جلساته أمس ، حيث سيطر عليه بشكل ملحوظ الهم العراقي الداخلي وتحديدا الامني ، وسبل ايجاد مخارج دولية وعربية لحماية الصحفيين والاعلاميين العراقيين ، الذين يتلقون يوميا تهديدات بالقتل او الخطف ، فيما اخذت المواضيع الاخرى حيزا متواضعا من نقاشات المجتمعين ، وحواراتهم الجانبية.
الجلسة الاولى خصصت لبحث موضوع النوع الاجتماعي "الجندر" والحقوق النقابية ، انقسم فيها المجتمعون الى مجموعتين وتم الاتفاق على عدد من الاسس والاجراءات التي يراد الاخذ بها للترويج للمسواة بين الرجل والمرأة في الاعلام ، ولتطوير الحقوق النقابية للصحفيين ، وتحدث عن مساواة النوع الاجتماعي سناء خليل ابراهيم ، وايدن وايت ، فيما تحدث عن الحقوق النقابية مدير المشاريع في الاتحاد الدولي للصحفيين اوليفر موني كايل ، ورالف اربيل من الاتحتد الدولي لنقابات العمال ، منسق برنامج العراق.
أما الجلسة الثانية ، فقد خصصت لمتابعة برنامج عمل بيروت ، وميثاق العمل الصحفي للصحفيين العراقيين ، تم خلالها مراجعة العناوين الرئيسية للميثاق الذي قام بتحديد مناطق العمل الرئيسية للترويج لبيئة اعلامية ديمقراطية ، وحرة ، وتم استعماله للتأثير على السلطات العراقية والمؤسسات الدولية.وفي الجلسة الختامية ، تمت صياغة نتائج وخطوات عمل مشتركة للمستقبل بين الاتحاد الدولي للصحفيين ونقابة الصحفيين العراقيين والكردستانيين من اجل دعم الصحفيين العراقيين.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش