الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الملكة رانيا تضع الثوب الاردنـي الى جانب الكيمونو اليابانـي * نساء اليابان يبدين اعجابهن بدور جلالتها في احترام قيم الشعوب

تم نشره في السبت 23 كانون الأول / ديسمبر 2006. 02:00 مـساءً
الملكة رانيا تضع الثوب الاردنـي الى جانب الكيمونو اليابانـي * نساء اليابان يبدين اعجابهن بدور جلالتها في احترام قيم الشعوب

 

 
طوكيو - الدستور: التقاليد الراسخة ووحدة الاسرة الاردنية وترابطها ودور المرأة في المحافظة على تماسك المجتمع ابرز ما طرحته جلالة الملكة رانيا العبدالله خلال لقائها مجموعة من سيدات الاعمال وصانعات القرار وعضوات البرلمان اليابانـي.
وفي احاديث متبادلة بين جلالتها والسيدات اليابانيات امتزجت التجارب والخبرات الاردنية واليابانية في تجاوز التحديات ، والانجازات التي شرحتها جلالة الملكة لسيدات اليابان والمتمثلة فيما وصلت اليه المرأة الاردنية من مكانة في مواقع صنع القرار والحكومة والبرلمان والكثير من المواقع الادارية المتقدمة في القطاعين العام والخاص مشيرة جلالتها الى انه رغم تلك الانجازات لا تزال الطموحات كثيرة وكبيرة.وبينت جلالتها ان وضع المرأة في الاردن والعالم العربي يسير بخطوات ايجابية ليس في القوانين والأنظمة فحسب ولكن ايضا من خلال تغيير الصور النمطية للمرأة في مجتمعها.
وفي حديثهن لجلالتها قدمت سيدات اليابان الرياديات شرحا عن الكثير من التجارب في مشاركتهن الحياة البرلمانية ووصولهن الى مواقع صنع القرار والمناصب الادارية المتقدمة والتي اعتبرنها متواضعة مقارنة مع نسب مشاركة المرأة في الدول المتقدمة رغم ما وصلت اليه المرأة اليابانية من تقدم في مختلف القطاعات.
وتحدث عدد من السيدات اللواتي كان لهن فرصة زيارة الاردن والاطلاع على ما حققته المرأة الاردنية حيث كان ذلك محط اعجاب وتقدير منهن خاصة في مشاريع القروض الصغيرة وما تقوم به مؤسسة نهر الاردن لتمكين المرأة وتعزيز دورها في المجتمع ، وعملها ايضا في مجال حماية الاطفال من الاساءة.
وابرزت جلالتها في حديثها القيم المشتركة التي تجمع الشعوب والمجتمعات والدور الذي تقوم به المرأة في مختلف المجتمعات لمساندة اسرتها ومجتمعها واهمية المحافظة على القيم والتقاليد الايجابية الراسخة الى جانب التقدم والحداثة التي تشهدها المجتمعات.
وامام هذا الطرح الذي تجاوز الكلمات قامت جلالة الملكة رانيا ترافقها سمو الاميرة ايمان بزيارة الى احدى أعرق مدارس الكيمونو وهو اللباس التقليدي اليابانـي الذي يحظى بمكانة تاريخية وتقليدية كبيرة لدى اليابانيين باعتباره جزءاً من الهوية اليابانية.
وبعد دعوة جلالتها الى ارتداء الكيمونو مع الاميرة ايمان قدمت جلالتها الثوب الاردني التقليدي هدية الى المسؤولين في المدرسة شارحة لهم الطريقة التي تستخدمها نساء الاردن في تطريز خيوط الثوب والنقوش التي يحملها باعتبار ان ذلك يحمل قيما اجتماعية وتقليدية راسخة تتوارثها الاسر الاردنية.
كما قدمت جلالتها هدية تذكارية الى زوجة رئيس الوزراء اليابانـي أكي أبه التي رافقتها بالزيارة.ورحب رئيس المدرسة ياماناكا يورو بجلالة الملكة مشيرا الى ان لباس الكيمونو يمثل احد اعرق التقاليد المتجذرة بعمق في روح الثقافة اليابانية ، والذي يأمل ان يكون الجسر الذي يعزز الترابط بين البلدين الصديقين الاردن واليابان.
وحضرت جلالتها احد الصفوف التي تعلم الفتيات والسيدات اليابانيات طرق ارتداء الكيمونو كونه يتكون من اثنتي عشرة قطعة مستقلة ومتصلة بطرق محددة ونظرا لصعوبة ارتداء الكيمونو هناك العديد من المدارس التي تعلم كيفية الارتداء وهناك ايضا مدارس تعلم كيفية صناعته وخياطته خاصة ان هذا اللباس يحمل رسالة رمزية واجتماعية يحترمها اليابانيون.
وعلى ذات السياق التقت جلالة الملكة رانيا العبدالله زوجة رئيس الوزراء الياباني السيدة أكي أبه وبحثت معها سبل تعزيز العلاقات الثنائية بين المرأة اليابانية والمرأة الاردنية في مجالات التعلم والطفولة.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش