الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

جلالته يستقبل وزير الخارجية العراقي ورئيس اساقفة مدينة واشنطن: الملك يدعو الشعب العراقي للتمسك بوحدته الوطنية والوقوف ضد زارعي الفتنة

تم نشره في الأربعاء 8 آذار / مارس 2006. 02:00 مـساءً
جلالته يستقبل وزير الخارجية العراقي ورئيس اساقفة مدينة واشنطن: الملك يدعو الشعب العراقي للتمسك بوحدته الوطنية والوقوف ضد زارعي الفتنة

 

 
* رسالة عمان تهدف الى اطلاق الحوار بين اتباع الديانات الثلاث
* زيباري : جلالته يمثل صوت المنطق والعقل في المنطقة
عمان ـ بترا: عبر جلالة الملك عبد الله الثاني امس عن قلق الاردن من التطورات الاخيرة في العراق داعيا الشعب العراقي للتمسك بوحدته الوطنية والوقوف صفا واحدا ضد كل من يحاول زرع الفتنة وتأجيج المشاعر الطائفية بين ابنائه.
وقال جلالته خلال استقباله وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري ان على جميع القوى العراقية من شيعة وسنة واكراد العمل معا لتهدئة الاوضاع وتجنب اندلاع اقتتال طائفي.
ودعا جلالته خلال اللقاء الذي حضره مدير مكتب جلالة الملك فاروق القصراوي ووزير الخارجية عبد الاله الخطيب جميع القوى العراقية الى الاسراع بتشكيل حكومة وطنية تحظى بتوافق وتمثل جميع مكونات الشعب العراقي.
واكد جلالته حرص الاردن على الاستمرار بدعم العراق الشقيق مبينا بهذا الصدد ان الاردن يسعى وبالتنسيق مع جامعة الدول العربية لعقد مؤتمر للقيادات الدينية العراقية المختلفة في عمان للتوافق فيما بينها حول انجع السبل الكفيلة بضمان وحدة واستقرار العراق.
من جانبه اشاد زيباري بمواقف جلالة الملك المبدئية تجاه العراق قائلا ان جلالته يمثل صوت المنطق والعقل في المنطقة.
كما ابدى الوزير العراقي ترحيبه ودعمه لفكرة المؤتمر الرامية الى تحقيق اجماع بين فئات الشعب العراقي حول مختلف التحديات التي تواجههم.
كما اعرب عن تقديره لجهود جلالته الداعمة للعراق ووحدة شعبه وارضه والتي تمثلت مؤخرا بادانة جلالته الشديده لما حدث في مدينة سامراء من استهداف لمرقد الامام علي الهادي.
واطلع زيباري جلالة الملك على الجهود التي تبذل حاليا من قبل مختلف القوى العراقية لتشكيل الحكومة العراقية المقبلة.
كما استقبل جلالة الملك امس رئيس اساقفة مدينة واشنطن ثيودور مكاريك .
واستعرض جلالته ما يقوم به الاردن من جهود حثيثة انطلاقا من رسالة عمان التي تهدف الى توضيح الصورة الحقيقية للاسلام ورسالته السمحة وتعزيز التعايش والتآخي واطلاق الحوار بين اتباع الديانات السماوية الثلاث تعظيما للقيم المشتركة وخدمة للقضايا الانسانية وتحقيق الاستقرار العالمي .
وثمن رئيس اساقفة واشنطن خلال اللقاء الذي حضره سمو الامير غازي بن محمد المبعوث الشخصي والمستشار الخاص لجلالة الملك ومدير مكتب جلالة الملك فاروق القصراوي جهود جلالة الملك عبد الله الثاني وسعيه لتعزيز السلام في المنطقة ومد جسور التفاهم والتعاون بين اتباع الديانات السماوية بما يعزز لغة التفاهم والحوار فيما بين الشعوب والحضارات .
واثنى على مضامين رسالة عمان التي اعتبرها جهدا متميزا يشكل ارضية صلبة لتلاقي اتباع الديانات والحضارات في مواجهة محاولات استغلال الاديان وتعاليمها السامية .. لنشر الافكار المتطرفة وتبرير الممارسات الخاطئة .
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش