الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مؤتمر الأحزاب العربية يواصل أعماله في دمشق * مطالبة الدول العربية برفع مساعداتها الشهرية للسلطــة الفلسطينيــة الــى 100 مليـــون دولار

تم نشره في الاثنين 6 آذار / مارس 2006. 02:00 مـساءً
مؤتمر الأحزاب العربية يواصل أعماله في دمشق * مطالبة الدول العربية برفع مساعداتها الشهرية للسلطــة الفلسطينيــة الــى 100 مليـــون دولار

 

 
دمشق ـ الدستور - جمال العلوي
واصل مؤتمر الأحزاب العربية أعماله في العاصمة السورية دمشق تحت شعار '' نصرة سورية ولبنان '' .
ونجح المؤتمر في تجاوز العقبة الادارية التي أثارت خلافاً ساخناً في جلسات المؤتمر الصباحية والخاصة بمناقشة التقريرين الاداري والمالي بعد ان نجحت قوى اليسار في تفجير خلاف حول مضمون التقرير وعدم إنجازه في الوقت المحدد من قبل الأمانة العامة بصورة نهائية .
وقاد حملة المواجهة التي بدأت خلال المناقشة الأمين العام لحزب الوحدة الشعبية الدكتور سعيد ذياب الذي طالب المؤتمر برد التقرير وتكليف الأمانة العامة الجديدة حال تشكيلها باعداد التقرير وتوزيعه على اعضاء المؤتمر حول كل التفاصيل المتعلقة بعمل المؤتمر خلال السنوات الماضية .
وتزامنت هذه الاعتراضات مع اخرى أثارها الحزب الشيوعي السوري جناح/ خالد بكداش حول تغيب أدبيات اليسار عن مخيمات الشباب العربي التي عقدها المؤتمر والاكتفاء بطرح أدبيات التيار الاسلامي والقومي وطرحت هذه الاعتراضات في مواجهة قوى التيار الاسلامي التي مثلها الدكتور إسحق الفرحان والتيار القومي الذي مثله عبدالعزيز السيد الأمين العام للمؤتمر .
وبعد ايضاحات قدمها الأمين العام حول تداعيات تقديم التقرير المالي والوضع المالي الضاغط على الأمانة العامة جراء تراجع نسبة تسديد الاشتراكات من قبل الأحزاب المشاركة حيث بلغت نسبة التسديدات 40% من إجمالي الموازنة العامة للمؤتمر .
وشكل المؤتمر خمس لجان هي : السياسية ونصرة سورية ولبنان والاصلاح والديمقراطية والمرأة والشباب والاعلام وشرع المؤتمر في مناقشة اوراق عمل تتناول الصراع العربي الصهيوني ونصرة لبنان وسورية والاصلاح الداخلي .
وسعت شحصيات حزبية فلسطينية ولبنانية وأردنية الى طرح مبادرة عبر البيان الختامي للمؤتمر بعنوان '' فك الحصار عن الشعب الفلسطيني وقيادته الجديدة من خلال مطالبة القمة العربية المقبلة التي ستعقد في الخرطوم برفع المساعدات الشهرية للسلطة الفلسطينية لتصل الى 100 مليون دولار وتشجيع القطاعين العام والخاص في العالم العربي على التعاون مع نظيره الفلسطيني .
وتسعى المبادرة الى تشجيع المستثمرين العرب والاجانب على الاستثمار في الاراضي الفلسطينية وخلق حراك إقتصادي عربي يساعد الفلسطينيين ومطالبة المجتمع الدولي باحترام إرادة الشعب الفلسطيني ودعم قضيته العادلة ودعوته للمساعدة في كف يد إسرائيل عن ممارسة الارهاب والقتل والتدمير بحق الشعب الفلسطيني .
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش