الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

حالة من عدم الاستقرار الجوي تسود مختلف مناطق المملكة * الزراعة تبشر بموسم جيد وتدعو المزارعين لتهيئة الارض وزراعة الاشجار

تم نشره في الأحد 29 تشرين الأول / أكتوبر 2006. 02:00 مـساءً
حالة من عدم الاستقرار الجوي تسود مختلف مناطق المملكة * الزراعة تبشر بموسم جيد وتدعو المزارعين لتهيئة الارض وزراعة الاشجار

 

 
شارك في التحقيق: اربد: بكر عبيدات ، الرمثا: محمد ابو طبنجة ، الكورة: عبدالحميد بني يونس ، عجلون: علي القضاة ،
السلط: عدنان خريسات
سادت مختلف مناطق المملكة امس حالة من عدم الاستقرار الجوي ادت الى تساقط الأمطار بغزارة مما يبشر بموسم زراعي جيد للزراعات الصيفية والشتوية على حد سواء ، كما انها تسهم في زيادة نسبة الرطوبة في التربة والمخزون المائي السطحي والجوفي .
وساهمت الامطار بشكل خاص في غسل ثمار الزيتون الذي حان قطافه مما يسهل على المزارعين جمعها.
وادى التساقط الغزير للامطار الى اغلاق مناهل تصريف المياه في عدد من المناطق ومداهمة المياه للمحال التجارية .
اربد
تأثرت مختلف مناطق محافظة اربد امس بحالة من عدم الاستقرار الجوي مما أدى الى تساقط كميات كبيرة من مياه الأمطار مصحوبة بالرعد والبرق في بعض الأحيان وبانخفاض ملموس في درجات الحرارة عمت كافة أرجاء المحافظة .
وأستبشر مزارعو المحافظة خيرا بسقوط الأمطار في مثل هذا الوقت من العام مما يبشر بموسم زراعي جيد خاصة بالنسبة للمزروعات الشتوية وأشجار الزيتون ، حيث أنها تسهم في عملية غسيل ثمار الزيتون الأمر الذي يسهل قطفها ، فضلا عن زيادة نسبة الرطوبة في التربة وزيادة المخزون المائي السطحي والجوفي .
وعلى صعيد متصل أبدى مزارعون تفاؤلهم بالتوزيع المطري لهذا الموسم ، مبينين بأن الأمطار توزعت على كافة مناطق محافظة اربد بشكل جيد وأن هدا التوزيع مفيد للحبوب الشتوية والأشجار المثمرة وتعمل على زيادة نسبة الرطوبة في التربة وزيادة نسبة التخزين في الآبار المخصصة لجمع المياه في المنازل والمزارع ويساعد في نمو الأعشاب في المراعي مما يعني وجود بديل للأعلاف المركزة وبالتالي التخفيف من فاتورة تربية المواشي حسب ما أفاد به عدد من مربي وتجار الماشية .
الرمثا
ادت الامطار التي اجتاحت المنطقة الشمالية امس الاول الى انجرافات وانهيارات خفيفة في منطقة وادي الشجرة - المغير حيث فوجئ مواطنو قرى الشجرة وعمراوة والذنيبة والطرة وسالكو طريق الوادي بإنهيارات جزئية تسببت بحدوث انزلاقات وتراكم للحجارة والاتربة في جزء من الطريق .
من جانبه قام مدير أشغال محافظة اربد المهندس عدنان بواعنة ومدير مكتب اشغال لواء الرمثا المهندس موفق الزعبي يرافقهما عدد من الفنيين والمهندسين بالإطلاع على الطريق وقامت آليات الأشغال العامة بإزالة الحجارة والاتربة من الطريق العام حفاظا على ارواح المواطنين وسالكي الطريق ، كما قامت كوادر واليات بلدية سهل حوران بازالة الانقاض .
واوعز البواعنة بضرورة عمل عبارات في المناطق التي تتعرض للانهيارات والانجرافات وتسليك العبارات التي اغلقت بفعل الامطار الاخيرة ، كما اكد على ضرورة ازالة الاتربة المتراكمة عنود منطقة الجسر وتسوية اكتاف الجسر ليتسنى حرية مرور المياة المتدفقة من الجبال المحيطة به ، اضافة لعمل دراسة شاملة لمنطقة الجسر تمهيدا لرفع منسوبة كون المنطقة المحيطة بجانبية تستدعي ضرورة رفعه.
من جهة اخرى طالب مواطنوا بلدة الشجرة وسالكي الطريق بضرورة عمل جسر جديد وسط الوادي بسبب انخفاض منطقة الجسر الحالية التي تؤدي الى تراكم الاتربة والحجارة مؤكدين ان وضع الجسر بصورتة الحالية لا يمكن ان يخدم سالكي الطريق .
كما طالبوا بتوسعة الجزء المحاذي لمنطقة الجسر من الجهة الجنوبية لما تشكلة هذة المنطقة من عدم وضوح للرؤيا خاصة وان المنطقة تغطيها اشجار حرجية مما تؤدي الى حجب الرؤيا في كلا الاتجاهين.
الكورة
شهد لواء الكورة صباح أمس صواعق رعدية تبعها هطول أمطار غزيرة عمت كافة مناطق اللواء وأدت الصواعق الى انقطاع التيار الكهربائي عن اللواء لعدة ساعات ولم تتسبب الصواعق والأمطار بأية حوادث بحسب قسم الدفاع المدني في اللواء . وتبع هطول الأمطار الغزيرة والذي دام لنحو ساعتين تدفق المياه على أسطح الشوارع مما أدى الى انجراف في أكتاف بعض الشوارع وتشكل برك مائية في شوارع أخرى لبعض البلدات في اللواء .
وحذرت لجنة السلامة العامة والدفاع المدني في اللواء من خطورة الاقتراب من مجاري السيول ودعت السائقين الى توخي الحذر أثناء قيادة المركبات تجنبا لوقوع حوادث . وأكد رؤساء بلديات اللواء على فتح غرف عمليات وجاهزية فرق الطوارئ في مراكز البلديات استعدادا لمواجهة أي طارئ موضحين عدم تلقي بلدياتهم أية شكاوى من المواطنين .
من جانبها زودت شركة كهرباء محافظة اربد مكتبها في اللواء بفرقتي طوارئ على مدار الساعة لاصلاح أية أعطال قد تنجم عن الظروف الجوية السائدة على خطوط الضغط العالي في اللواء .
عجلون
شهدت محافظة عجلون يوم أمس تساقطاً غزيراً للإمطار منذ ساعات الصباح ، الأمر الذي أدى إلى إغلاق مناهل تصريف مياه الأمطار وخاصة في مدينة عجلون التي استقبلت المياه في مناطق عين جنا والجبال المحيطة بصحن المدينة وفي منطقة الدوار.
وعقب جولة ميدانية أكد رئيس البلدية الدكتور زياد العقيلي أن مناهل تصريف مياه الأمطار شهدت كميات كبيرة من الأمطار التي جرفت معها الأتربة والحصى ومخلفات المحلات التجارية من الكرتون والأوراق خلال عطلة العيد الأمر الذي أدى إلى إغلاقها ، مشيرا الى ان البلدية عملت جاهدة على فتحها و تنظيفها ، لافتا الى انه بسبب كميات الأمطار وارتفاع منسوبها خاصة في مناطق الدوار وشارع الحسبة والمجمع داهمت عددا من المحال التجارية في المجمع لانخفاض منسوبها عن الشارع العام .
من جانبه أشار مدير إدارة المياه في عجلون المهندس يوسف عبيدات أن كمية الأمطار التي هطلت يوم أمس تجاوزت 50 ملم وهذا سيوفر مخزونا جيدا من المياه الجوفية لأغراض الشرب إضافة لتفجر الينابيع .
وجدد دعوة أبناء المحافظة إلى إنشاء سد على وادي كفرنجة لاستقبال المياه وتخزينها خاصة في فصل الشتاء حيث تذهب هدراً والاستفادة منها في الزراعة وتربية الأسماك والري .
ولفت رئيس فرع نقابة المهندسين الزراعيين في عجلون المهندس ماهر الصمادي الى أن الأمطار تبشر بموسم زراعي جيد للمحاصيل البعلية والشتوية والأشجار داعيا المزارعين إلى زراعة الأشجار وتهيئة الأرض للزراعة الصيفية .
السلط
شهدت مدينة السلط يوم أمس ومساء أمس الأول هطول أمطار غزيرة امتدت إلى مختلف مناطق المحافظة تنج عنها سيول قوية ادت الى انجراف الأتربة والحجارة وشكلت بركا في المناطق المستوية والمنخفضة ، ولم تشكل الأمطار التي هطلت أية خطورة ولم تتسبب في وقوع أضرار بحسب مصادر إدارة الدفاع المدني في البلقاء.
وقد أعرب المواطنون عن فرحتهم وسعادتهم بهذه الإمطار التي جاءت في وقت مبكر من الموسم الشتوي مؤكدين ان لهذه الأمطار فوائد جمة للموسم الزراعي وساهمت بغسل ثمار الزيتون قبل قطفها .
مصادر مديرية زراعة البلقاء أكدت أن لهذه الأمطار فوائد لثمار الزيتون حيث تساهم بتخفيف نسبة الحموضة في الزيت وتزيد من كمية الإنتاج. من جانبهم بدأ الموطنون بجني المحصول منذ عطلة عيد الفطر المبارك كمخزون للكبس في حين بدأت المعاصر باستقبال محصول الزيتون لعصره وخاصة من مناطق الأغوار والشفا غوريه التي تنضج المحصول بها مبكرا.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش