الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

(القيق) الذي يصفعنا كلّ ساعة

كامل النصيرات

الاثنين 31 كانون الثاني / يناير 2000.
عدد المقالات: 858

مرة أخرى يأتي الصفع من فلسطين ..تصفعنا هذه المرّة بنموذج نضالي لا يقدر عليه إلاّ قابض حقيقي على جمر المبادئ ..تلك المبادئ التي يتشدّق بها زعماء و مفكرون و أشباه مثقفين تشدقاً لا يخرج من الشفتين إلا ليذهب مع أول ريح خفيفة تتطاير فيها قشّة مبادئهم الكاذبة..!
محمد القيق. الإعلامي الذي أحال غالبية الاعلاميين على التقاعد المبكر ..و أشعرهم بعجزهم و ألحق بهم هزيمة فكرية ..القيق لا يخوض حربه ضد (إسرائيل اللقيطة ) فقط ..بل ضدّ تكوين البلادة في بلاد العرب و المسلمين ..ضد الذين يستسلمون قبل الصراخ في وجوههم ..ضد من يعتقدون أن الأوطان يتم تحريرها بالمكاتب المكيّفة و بالولائم التي آخرها الحاويات ..ضد من يضعون في رقبة الأوطان الجنازير و يحاولون جرّها كلّ يوم إلى أحضان أعدائها ولو بأسماء و تعريفات و أشكال متفرقة و مختلفة ..!
القيق ليس حكاية وطن كما قالت الأغلبية ..بل هو حكاية كل الانسانية ..حكاية كل من أراد أن يضرب مثالاً على الظلم و المقاومة ..حكاية كل من أراد يتحدث بصدق لا يقبل التراجع عن تقرير المصير ..حكاية من أراد ألا يعترف بشرعيّة الغاصب ولو قدّم له الغاصب كل إغراءات القبول ..!
مكتوب علينا أن نشعر بالعجز كل يوم ..و مكتوب على جبين النظام العربي الرسمي : إنك لا تجني من الشوك العنب ..و مكتوب على هذه الأوطان أن تبقى ترى أبناءها يقتلون و يسجنون و يهجّرون و يعذّبون و يرتعون في كل زوايا الأرض ذلاً و بلا كرامات ..لأنهم سلّموا أمرهم و استسلموا للنظام العربي الرسمي ..لأنهم في زمن الفضائيات و التواصل الاجتماعي ما زالوا تابعين لأبواق الخطاب الرسمي الذي يخيفهم بلقمة العيش و فلتان الأمن ..!
القيق ؛ صفعة تتجدد كل ساعة ..ولكن يبدو أن بلادتنا تجاوزت ألم الصفع فأصبحنا نتابع (مسلسل القيق) و نحن ننتظر الفاصل الدعائي الذي يقدم لنا عروض الطعام و الشراب و الجوارب التي لا تنسل و العطر الذي يجعلك يجذب لك كل شيء إلا كرامتك التي سلّمتها لأمانات النظام العربي الرسمي..!

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش