الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

اطلاق نتائج دراسة حول مستويات المعرفة والممارسات الصحية * نصف النساء 41 و من الرجال في الاردن يعانون من السمنة

تم نشره في الأربعاء 31 أيار / مايو 2006. 03:00 مـساءً
اطلاق نتائج دراسة حول مستويات المعرفة والممارسات الصحية * نصف النساء 41 و من الرجال في الاردن يعانون من السمنة

 

 
عمان - بترا - أمل التميمي
أطلقت امس برعاية وزير الصحة المهندس سعيد دروزة نتائج الدراسة القاعدية الوطنية لمستويات المعرفة والتوجهات والممارسات المتعلقة بالقضايا الصحية ذات الأولوية في الأردن.
وقام بتصميم وتنفيذ الدراسة وزارة الصحة بالاشتراك مع ممثلين لهيئات وطنية من مختلف القطاعات وبرنامج شركاء الاعلام لصحة الأسرة - جامعة جونز هوبكن - كلية بلومبيرغ للصحة العامة وجامعة تولين ومؤسسة الدراسات التسويقية - فرع عمان ومستشار من دائرة الإحصاءات العامة ، إضافة إلى مستشارين من جمهورية مصر العربية.
وبين مدير برنامج شركاء الاعلام لصحة الأسرة الدكتور سليمان فرح ان الدراسة جاءت بهدف تحديد المعلومات والتوجهات والممارسات الخاصة بالفئات العمرية المختلفة فيما يتعلق بالقضايا والأولويات الصحية المتعددة ، وكذلك توفير بيانات موثوقة وواقعية لتصميم فعاليات البرامج الإعلامية المتنوعة ، إضافة إلى توفير بيانات قاعدية يمكن الاعتماد عليها من قبل صناع القرار ومخططي البرامج الإعلامية عند قياس أثر فعاليات تلك البرامج.
وأشار إلى أن الدراسة شملت عدة موضوعات تتعلق بالصحة وبما ينسجم مع حملات صحتنا مسؤوليتنا والتعرض لوسائل الإعلام كتنظيم الأسرة والصحة الإنجابية وصحة الام والطفل والتغذية والسمنة والصحة العامة والتدخين وفيروس نقص المناعة المكتسبة الايدز والفحوص الدورية والاكتشاف المبكر لفقر الدم والسكري والايدز وسرطان الثدي وارتفاع ضغط الدم والعناية بصحة الفم والأسنان والعنف الأسري إضافة إلى القيادة والمشاركة المجتمعية.
وقال مدير قسم أبحاث السكان والصحة الأسرية من دائرة الإحصاءات العامة فتحي النسور أن عينة الدراسة استندت إلى الإطار الذي وفره التعداد العام للسكان والمساكن لعام 2004 الذي نفذته الدائرة ، موضحاً ان حجم العينة وصل 2000ىلا اسرة موزعة على 200 منطقة جغرافية على مستوى المملكة ، لافتاً الى اختيار عشر اسر من كل منطقة.
وتحدثت مديرة مؤسسة الابحاث التسويقية نادين خوري عن كيفية تنفيذ الدراسة من حيث اختيار الباحثين والمشرفين وتدريبهم من قبل الاحصاءات العامة واجراءات ضبط الجودة التي تم اعتمادها في الدراسة للخروج بنتائج موثقة واكثر مصداقية وواقعية. وتابعت ان الدراسة وصلت إلى 2000يلا وح منزل ممثلة للفئات العمرية المختلفة فوق سن 15 عاما ، مشيرة الى ان نسبة الاستجابة 92,2تناك بالمائة وانه تم تصميم استبيانات مختلفة لكل فئة من النساء والرجال والشباب يسهل معه مقارنة النتائج مع مسح الأسرة والسكان الذي تقوم دائرة الإحصاءات العامة بتنفيذه.
وعرض الدكتور بول هتشنسون من دائرة الصحة الدولية والتنمية - جامعة تولين النتائج الرئيسية للدراسة ومنها وصول معدل استخدام وسائل تنظيم الأسرة 56,2ىلا بالمائة ، وذلك للوسائل كافة في حين بلغ معدل استخدام الوسائل الحديثة 42,2 بالمائة.
واظهرت النتائج ان معدل الإنجاب الكلي في الأردن يشهد انخفاضا مستمرا وان مجتمع الدراسة يوافقون بشكل كبير على المباعدة بين المواليد ، كما ان 53 بالمائة من النساء المتزوجات حاليا يؤيدن استخدام وسائل تنظيم الأسرة بعد إنجاب المولود الأول.
وبينت الدراسة ان 80 بالمائة من النساء الحوامل قمن بست زيارات على الأقل بغرض الحصول على الرعاية الصحية أثناء الحمل ، في حين ان 65 بالمائة من النساء الحوامل يعرفن علامتين أو أكثر من مخاطر الحمل وان 42 بالمائة من النساء تلقين فحصا طبياً خلال الشهر الأول بعد الولادة. كما ان 86 بالمائة من الأطفال الرضع تم إرضاعهم خلال الأربع وعشرين ساعة الأولى بعد الولادة 19 بالمائة فقط من أولئك الأطفال تم إرضاعهم رضاعة طبيعية بشكل كلي لمدة ستة أشهر ، اضافة الى ان 63 من النساء يعرفن بأن تناول الأطعمة الغنية بالحديد يمنع الإصابة بالأنيميا 15 و فقط من النساء يعرفن بان تناول فيتامين ء يمنع الإصابة بالعمى الليلي للأطفال. وحول السمنة افادت الدراسة ان 50 من النساء 41 و من الرجال يعانون من زيادة الوزن أو السمنة ، وان النساء يتعرضن وخاصة في الأعمار ما فوق 50 عاماً لمشاكل صحية يومية بشكل اكبر من الرجال من ذات الأعمار.
وذكرت الدراسة انه لم يكن هناك أحد من المستجيبين على معرفة بتأثيرات التدخين السلبي على النساء الحوامل وأطفالهن الذين لم يتم إنجابهم بعد مثلما افادت ان هناك وعيا عاما حول فيروس نقص المناعة المكتسبةالإيدز وان حوالي 90 بالمائة اكدوا أن الإصابة بمرض الإيدز يمكن تجنبها.
واوضحت الدراسة ان ثلث البالغين والشباب أو اقل يجرون فحصا سنويا للفم والأسنان وان ثلثيهم زاروا طبيب الأسنان بسبب مشاكل في الفم والأسنان خلال السنة التي سبقت الدراسة فيما اظهرت الدراسة ان اقل من ثلث الأطفال ينظفون أسنانهم بالفرشاة والمعجون على الأقل مرتين يومياً.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش