الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

جلالته يفتتح كلية الامير الحسين ويضع حجر الاساس لمجمع الكليات الطبية في «الهاشمية» * الملك يشدد على أهمية المهارات التقنية للطلاب في مواجهة

تم نشره في الثلاثاء 16 أيار / مايو 2006. 03:00 مـساءً
جلالته يفتتح كلية الامير الحسين ويضع حجر الاساس لمجمع الكليات الطبية في «الهاشمية» * الملك يشدد على أهمية المهارات التقنية للطلاب في مواجهة

 

 
* جلالته يؤكد ثقته بدور الشباب لتحقيق التنمية الشاملة وتجسيد مفهوم الاردن اولا وحاضرا ومستقبلا

الزرقاء - الدستور - تيسير النعيمات
قال جلالة الملك عبد الله الثانـي ان الشباب هم الأغلبـيّة الكبرى من أبناء هذا المجتمع وان مشاركتهم في الحياة العامّة بكلّ ميادينها الإقتصاديّة والإجتماعيّة والسياسيّة هي الأساس في تحقيق التّنمية الشّاملة وإحداث التّغيير والتّطوير الـمطلوب في المجتمع والضّروري لتقدّم الوطن وإزدهاره. واكد جلالته خلال لقائه طلاب مادة التربية الوطنية في الجامعة الهاشمية في الزرقاء امس ان هذه المشاركة هي التّعبير الحقيقي عن الإنتماء للوطن ، وان تجسيد هذا الإنتماء بالعمل وليس بالكلام أو الشعارات.
ودعا جلالته الطلاب الى التركيز على الشق التطبيقي من التعليم لانه الاساس لزيادة الانتاجية الاقتصادية مبينا ان القدرات والمهارات التقنية والادارية متطلب اساسي لمواجهة تحديات المستقبل. واكد جلالته على مسؤولية الشباب في التنمية وقال كل واحد منكم مسؤول عن صنع مستقبله ومستقبل الوطن .
واضاف جلالته ان انجاز التنمية والتطوير مسؤولية مشتركة للحكومة والشباب والجامعات. واوضح جلالته للشباب بأن الهدف الذي يسعى اليه الاردن هو ايجاد بيئة توفر فرص عمل للجميع ، مؤكدا على مسؤولية الجامعات لتطوير مستواها التعليمي وربط مخرجات التعليم فيها باحتياجات التنمية وترسيخ ثقافة البحث العلمي التي تشكل ، أساس النهضة والرفاه . ولفت جلالته ان رؤيته للاردن الذي يريد.هي وطن العدالة والمساواة وتكافؤ الفرص وايجاد البيئة المناسبة لاطلاق طاقات الشباب ومواهبهم وامكانياتهم وتوظيفها في بناء الوطن وصياغة المستقبل الذي يليق بعزيمة الشباب.
وجدد جلالته التأكيد للشباب على ثقته وايمانه بهم لأنهم الأقدر على تحقيق مفهوم الاردن اولا وحاضرا ومستقبلا ، وانه يريدهم ان يفتخروا بانتمائهم للاردن ويعملوا على حمايته والدفاع عن عروبتهم وعن دينهم الحنيف ، دين الوسطية والاعتدال. وكشف جلالته للشباب ان الديوان الملكي الهاشمي بالتعاون مع الحكومة والجامعات بصدد تشكيل الية معينة للبقاء على اتصال مع جيل الشباب بما يؤدي الى التنمية والتطوير المستدامين. وقبل لقائه بالطلبة أزاح جلالة الملك عبدالله الثاني الستار عن اللوحة التذكارية لكلية الأمير حسين بن عبدالله الثاني لتكنولوجيا المعلومات وتفقد مختبر الحاسوب فيها. كما وضع جلالته حجر الاساس لمجمع الكليات الطبية في الجامعة الذي ستنفذه الجامعة بدون استدانة او اقتراض بلستجتهد فيها أن تعتمد على مواردها المالية الذاتية من ضبط الانفاق ومجموعة الاستثمارات - حسب رئيس الجامعة الدكتور عمر شديفات.
ويضم المجمع كليات الطب والتمريض والعلوم الطبية المساندة بكلفة اجمالية قيمتها ( 5.13 ) مليون دينار. وفي لقاء مع الصحفيين اوضح وزير التربية والتعليم ووزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور خالد طوقان انه وتنفيذا لرؤية جلالة الملك في التواصل مع الطلبة فان الحكومة ستشكل لجنة خاصة لمراجعة مسيرة التعليم العالي خلال العقدين الماضيين لمعرفة نقاط القوة والضعف فيها ومراجعة الاجراءات وخطط التعليم العالي للعمل على مواءمة المخرجات مع سوق العمل مع التركيز على التعليم التطبيقي والتقني والحد من الاندفاع نحو التعليم الاكاديمي ليصبح لدينا خريجون يساهمون في بناء وطنهم واعلاء شأنه .
وكان رئيس الجامعة الدكتور عمر شديفات القى كلمة قال فيها ان هذا المشروع ينسجم مع التوجيهات الملكية السامية بتنمية جميع المحافظات ورفع مستوى الخدمات الطبية والعلاجية المقدمة للمواطنين في مختلف انحاء المملكة. واكد شديفات أن المجمع سيقدم الفائدة بشقيها التعليمي والعلاجي لمحافظتي الزرقاء والمفرق والبادية وسيرفد المملكة بالكفاءات من الخريجين في هذا المجال مضيفا ان الباب سيكون مفتوحا للطلبة الوافدين العرب والاجانب للدراسة فيه. وقال ان الجامعة اوفدت 220 موفدا الى اعرق الجامعات العالمية في الولايات المتحدة وكندا واوروبا واستراليا متعهدا باستمرار عملية التطوير والتحديث لمجموعة التجهيزات والمشاريع البحثية والانمائية بما يساعد الجامعة على انجاز مهمتها في البحث العلمي وخدمة المجتمع الاردني. وقدم شديفات شرحا عن الجامعة وخططها المستقبلية مشيرا الى ان الجامعة تضم 12 كلية ومعهدا لبرامج البكالوريس والماجستير ، احدثها كلية الطب البشري .
ولفت الى انه يتلقى التعليم في الجامعة 16 الف طالبة وطالب ، يقوم على تدريسهم 450 عضو هيئة تدريس ، سينضم اليهم 220 موفدا يتلقون تعليمهم في اعرق جامعات العالم .
واكد ان الجامعة ستواصل التحديث والتطوير لمجموعة التجهيزات والمشاريع البحثية والانمائية ، بتكلفة تبلغ نحو 20 مليون دينار ، تحاول الجامعة تنفيذها بالاعتماد على مواردها الذاتية من خلال ضبط الانفاق ومجموعة الاستثمارات .
وخاطب الشديفات جلالة الملك قائلاان الجامعة الهاشمية التي ستنجز رسالتها في البحث العلمي وخدمة المجتمع الاردني ، يحدوها الامل ان تحظى بدعم جلالتكم ورعايتكم المستمرة كعهدها بكم .مشيرا الى ان الجامعة احتضنت مؤتمردور الجامعات الاردنية في حمل رسالة عمان.
يذكر أن الجامعة الهاشمية التي تأسست عام 1995 هي احدى الجامعات الرسمية في الاردن وتضم 12 كلية ومعهدا لدراسة برامج البكالوريوس والماجستير يدرس فيها 16 ألف طالب. وتبلغ الكلفة الاجمالية لمشروع كلية الطب نحو ( 5.13 ) مليون دينار يقام على مساحة 37400 م .
ويأتي مشروع كلية الطب منسجما مع الرؤى والتوجيهات الملكية السامية باهمية تنمية جميع المحافظات ورفع مستوى الخدمات الصحية والطبية والعلاجية المقدمة للمواطنين في مختلف انحاء المملكة ، للفائدة التي يقدمها بشقيها التعليمي والعلاجي لمحافظتي الزرقاء والمفرق والبادية الشمالية .
وستباشر الكلية بقبول الدفعة الاولى من طلبتها اعتبارا من العام الجامعي المقبل حيث ستستقبل حوالي 100 طالب وطالبة في الفوج الاول .
وتضم الكلية اقسام ( التشريح ، علم وظائف الاعضاء ، الكيمياء الحيوية ، علم الادوية ، علم الامراض ، علم الاحياء الدقيقة ، الباطنية ، الجراحة العامة ، الاطفال ، النسائية والتوليد ، الجراحة الخاصة ) .
وفي مقابلات مع الصحفيين اعرب طلاب مساق التربية الوطنية عن اعتزازهم وفخرهم بهذا الشرف الذي منحه جلالته للطلاب. وقالت الطالبة روان عصام الفقير ان لقاء جلالته بالطلاب دليل على التواصل بين القيادة والشباب مؤكدة ان حديث جلالته منح الطلاب دافعا أكبر للعمل من أجل مستقبلهم وعزز طموحهم بتحقيق المستقبل الذي حلموا به .
من جانبها اكدت الطالبة دينا فايز العساروة ان الزيارة الملكية اعطت الطلاب والجامعة نفسها دفعة قوية لمنافسة الجامعات الاخرى الغربية .
وحضر لقاء جلالته مع الطلبة وتوجيهه السامي رئيس الديوان الملكي الهاشمي سالم الترك ومدير مكتب جلالة الملك الدكتور باسم عوض الله والمستشار الاعلامي لجلالة الملك علي الفزاع ووزير التربية والتعليم ووزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور خالد طوقان ومحافظ الزرقاء ثامر الفايز.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش