الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ضمت 37 وزيرا وابقت الحقائب الامنية دون وزراء اصيلين * ترحيب دولي بتنصيب حكومة المالكي * مقتل 39 عراقيا في تفجيرات وهجمات والعثور على 31 جثة

تم نشره في الأحد 21 أيار / مايو 2006. 03:00 مـساءً
ضمت 37 وزيرا وابقت الحقائب الامنية دون وزراء اصيلين * ترحيب دولي بتنصيب حكومة المالكي * مقتل 39 عراقيا في تفجيرات وهجمات والعثور على 31 جثة

 

 
بغداد - الدستور ووكالات الانباء
منح مجلس النواب العراقي امس الثقة لحكومة الوحدة الوطنية المؤلفة من 37 وزيرا برئاسة نوري المالكي والتي ركزت في برنامجها على مكافحة العنف والارهاب ، علما ان الحقائب المعنية بهذا الموضوع بقيت من دون وزراء اصيلين.
فقد عرض رئيس الوزراء العراقي تشكيلة حكومته وبرنامجها امام البرلمان ، مشيرا الى انه سيتولى وزارة الداخلية بالوكالة ، فيما سيتولى نائبه سلام الزوبعي وزارة الدفاع بالوكالة ونائبه الثاني برهم صالح وزارة الدولة لشوون الامن الوطني بالوكالة ، على ان يعين ثلاثة وزراء اصليين في الايام المقبلة.
ومنح النواب الثقة الى الوزراء ونائبي رئيس الحكومة فرديا في عملية تصويت سريعة تمت برفع الايدي.
وعرض المالكي بعد ذلك برنامج حكومته الواقع في 34 نقطة الذي اقره النواب رسميا.واكد ان اولوياته ثلاث وهي توفير الامن والخدمات ومحاربة الفساد المالي والاداري. وقد اعربت جبهة التوافق السنية عن تحفظها على برنامج الحكومة خصوصا حول البنود المتعلقة بمكافحة الارهاب التي لم تفرق بين المقاومة التي تقوم بدور بطولي من اجل تحرير العراق واعمال العنف التي يرفضها الجميع.وكان عدد من النواب من جبهة التوافق ، الائتلاف السني الرئيسي ، انسحبوا من قاعة الاجتماع تعبيرا عن استيائهم من عرض تشكيلة حكومية غير مكتملة. ورحب زعماء من أنحاء العالم بتشكيل الحكومة العراقية برئاسة المالكي كما امتدحها الشيعة والاكراد. في هذا الوقت قتل 39 عراقيا واصيب 66 في هجمات دامية ، واعلن متحدث باسم الجيش البريطاني امس اصابة اثنين من الجنود البريطانيين في انفجار عبوة ناسفة استهدفت دوريتهم في البصرة.كما تم العثور على 31 جثة 12 منها في بغداد 19 و في المسيب.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش