الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

في لقاءات أكدوا فيها أهمية المؤتمرفي نشر ثقافة الاعتدال * المشاركون في مؤتمرالوسطية يشيدون بدور الاردن في مواجهة تحديات الامة

تم نشره في الاثنين 1 أيار / مايو 2006. 03:00 مـساءً
في لقاءات أكدوا فيها أهمية المؤتمرفي نشر ثقافة الاعتدال * المشاركون في مؤتمرالوسطية يشيدون بدور الاردن في مواجهة تحديات الامة

 

 
عمان-بترا
أكد مشاركون في مؤتمر الوسطية الدور العملي لتيار الوسطية في الاصلاح ونهضة الأمة الذي اختتم اعماله في عمان نهاية الأسبوع الماضي على أهمية الموضوعات والمحاور التي تناولها المؤتمر لتحقيق الاصلاح المنشود ومواجهة التحديات التي تواجه الأمة.
ولفتوا في لقاءات مع وكالة الأنباء الأردنية الى الجهود التي تبذلها المملكة بتوجيه من جلالة الملك عبد الله الثاني لتحقيق هذه الغاية السامية مؤكدين في هذ الاطار على أهمية رسالة عمان التي جاءت لتعالج الخلل وتعيد الأمور الى مسارها الصحيح وأن الأردن أصبح يمثل محورا رئيسيا للنهج الوسطي المعتدل الذي يحرص على لم شمل الأمة وتوحيد كلمتها وتضافر جهودها لمواجهة التحديات المحدقة بالأمة من كل حدب وصوب.
وأشاروا في هذا الصدد الى المؤتمر الاسلامي العالمي الذي عقد في عمان العام الماضي خاصة واعلان عمان الذي تمخض عن المؤتمر .
وزير الاوقاف
وقال وزير الأوقاف والشؤون والمقدسات الاسلامية عبدالفتاح صلاح أن حضور هذه النخبة من العلماء الاجلاء والمفكرين المتخصصين تعكس الحرص الأكيد والرغبة الصادقة لاظهار هذا الدين على حقيقته المشرقة والوقوف صفا واحدا في مواجهة الأخطار المحدقة بالأمة والتصدي لظاهرة الغلو والتشدد.
مؤكدا أن المؤتمر شكل فرصة لترسيخ ثقافة الحوار بين أبناء الأمة الواحدة ومع اتباع الديانات والحضارات الأخرى وقبول الرأي الآخر وتشجيع التعددية السياسية والفكرية واشاعة أجواء الحريات العامة واحترام حقوق الانسان .
المستشار السوداني
وأكد مستشار الرئيس السوداني/ مبعوث الجامعة العربية للعراق الدكتور مصطفى اسماعيل عثمان على أهمية المؤتمر لمواجهة حركات التطرف والغلو التي مست الفهم الصحيح لديننا الحنيف داعيا لتعميم المراكز والمؤسسات التي تشرح معاني الوسطية الاسلامية .
وقال أن الأردن مؤهل للقيام بهذه الرسالة الهامة خاصة في ظل قيادته الهاشمية التي تحرص على نشر ثقافة الاعتدال والوسطية واحترام حقوق الانسان وتأكيد كرامته اضافة الى توسط موقعه الجغرافي وتوفر أجواء الحريةالفكرية والثقافية في الأردن الأمر الذي وفر بيئة ملائمة لتلاقح أفكار العلماء والمفكرين المسلمين من مختلف انحاء العالم.
الصادق المهدي
وقال رئيس وزراء السودان الأسبق/ رئيس حزب الأمة القومي الامام الصادق المهدي أن المؤتمر يمثل احدى المبادرات الأردنية المستمرة لتكريس مفهوم الاعتدال والوسطية في مواجهة الاتهامات الخارجية للاسلام والمبالغات الداخلية ، مؤكدا أن الوسطية الاسلامية تعتبر الوسيلة الأمثل لاحداث التغيير المنشود في المجتمعات الاسلامية .
واعرب عن الامل في أن يتمكن المشاركون من تنفيذ آليات عملية على أرض الواقع لتحقيق الاصلاح المنشود في المجالات السياسية والثقافية ، وتحديد الاسلوب الوسطي المطلوب لمعالجة الأزمات الحالية في فلسطين والعراق والصومال وغيرها من الدول الأخرى.
حارث الضاري
وقال رئيس هيئة علماء المسلمين في العراق الشيخ حارث الضاري أن أهمية المؤتمر تكمن في كونه جاء ليؤكد على قضية أساسية وهي التوسط في الأقوال والأفعال والتعامل مع الآخرين من غير افراط ولا تفريط في الثوابت.
وأضاف أن أهمية المؤتمر تكمن كذلك كونه ينعقد في الأردن الذي أثبت اهتمامه بقضايا أمته العربية والاسلامية مشيرا في هذا الاطار الى مؤتمر المصالحة العراقية الذي دعا اليه جلالة الملك عبدالله الثاني ولكنه تأجل مؤكدا أن المؤتمر قد نجح بالرغم من عدم انعقاده بالنظر للتفاؤل منقطع النظير من قبل غالبية الطوائف والمذاهب العراقية ورغبتها للمشاركة في المؤتمر.
عوض
وأكد مدير عام مجلس العلاقات الاسلامية الاميركية (كير) نهاد عوض أن المؤتمر يمثل محاولة جادة لاعلاء صوت التيار الوسطي وخطاب الاعتدال لمواجهة التحديات التي تحدق بالأمة من داخل الصف الاسلامي ومن العالم الخارجي.لافتا أن قوى التشدد والغلو والتطرف هي المسيطرة حاليا على الساحة.
واضاف أن الوسطية تمثل فكرا وثقافة ومنهجا وسلوكا وهي كذلك مصالحة واصلاح في نفس الوقت مشيرا الى تراجع الخطاب الاسلامي في المحافل الدولية وعليه أن يتجه نحو العالم الخارجي في النظرية ونحو الشأن المحلي في التطبيق الفعلي حتى نخرج من العزلة العالمية المفروضة علينا في الوقت الحاضر.
محسن عبد الحميد
وقال رئيس مجلس شورى الحزب الاسلامي العراقي الدكتور محسن عبد الحميد أن حضور هذه النخبة من أنحاء العالم يكرس الحرص لاظهار هذا الدين على حقيقته الناصعة للعالم وهي الوسطية والاعتدال والرحمة والرأفة مؤكدا أننا /بأمس الحاجة لتعريف الأجيال القادمة على هذا المنهج الذي يوحد صفوف المسلمين ويعزز جهودهم للتصدي للتحديات التي تواجهنا جميعا/ مؤكدا أن عمان غدت تشكل عاصمة لمثل هذه المؤتمرات المهمة.
منتصر الزيات
وأعرب محامي الجماعات الاسلامية في القاهرة منتصر الزيات عن تقديره لمنتدى الوسطية لحشد هذه النخبة من علماء الأمة ومفكريها في عمان في مسعى حميد للتذكير بالصورة الحقيقية المشرقة للاسلام ، داعيا الى ازالة الأسباب التي أحدثت الاحتقان في الشارع الاسلامي وأدت بالتالي الى جنوح بعض التيارات الى الغلو والتشدد والتطرف.
حاتم المناصير
وقال رئيس مجلس الشورى في حزب الوسط الاسلامي الشيخ حاتم المناصير أن أهمية المؤتمر تكمن في أن هذه التظاهرة من أفذاذ الأمة أكدت أن وسطية الاسلام تقوم على اساس استيعاب كافة شرائح المجتمع واعطائهم حقوقهم وواجباتهم بصرف النظر عن معتقداتهم أو أعراقهم.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش