الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

في حوارات ولقاءات لبرنامج `ستون دقيقة ` بثها التلفزيون الاردني: `سياسيون واعلاميون` يؤكدون ان

تم نشره في السبت 13 أيار / مايو 2006. 03:00 مـساءً
في حوارات ولقاءات لبرنامج `ستون دقيقة ` بثها التلفزيون الاردني: `سياسيون واعلاميون` يؤكدون ان

 

 
* استهداف أمن الاردن من قبل عناصر في حماس.. حقيقة مؤلمة
* العلاقة الاردنية الفلسطينية اقوى واسمى من ان تعكرها أية محاولة للتخريب
* لم يكن في البال ان يقابل الموقف الايجابي للاردن بتحرك عدواني
عمان-بترا- قال التلفزيون الاردني مساء امس ان استهداف الاردن من قبل عناصر من حركة حماس حقيقة مؤلمة كان لا بد من اعلانها واظهارها لكي يعرف من يريد ان يعرف بان الحركة استهدفت الاردن رغم موقفه الايجابي منها حيث كان الاردن اول المهنئين واول
الداعمين ولم يكن في البال ان يقابل هذا الموقف بتحرك عدواني يستخف بالحقائق الموضوعية ويعرض القضية الفلسطينية للخطر مثلما يعرض امن الاردن للخطر ذاته.
وفي حوار ولقاءات أجراها برنامج ستون دقيقة مساء امس مع رئيس الوزراء الاسبق الدكتور فايز الطراونة ووزير التنمية الاجتماعية الاسبق الدكتور محمد جمعة الوحش وعدد من النواب والكتاب والصحفيين والمواطنين عبروا خلالها عن استنكارهم لمثل هذه الاعمال التي تهدف للنيل من امن الاردن واستقراره.
واستذكروا تضحيات الجيش الاردني على أسوار القدس وثرى فلسطين ووقوف الاردنيين مع الشعب الفلسطيني الشقيق في مختلف المجالات، مؤكدين ان الاردن يمثل البعد والعمق الاستراتيجي للشعب الفلسطيني وان اي مساس بأمن الاردن هو مساس بامن الشعب الفلسطيني.
واكدوا على ان العلاقة الاردنية الفلسطينية اقوى واسمى من ان تعكرها أية محاولة لتخريب هذه العلاقة التاريخية، ولن نسمح لاي كان ان يعكر صفو الامن الاردني الذي يدعوالى السلام والاعتدال والوسطية، اضافة الى التزامه بالمعاهدات والمواثيق
العربية، وان اي قضية تحل من خلال الحوار واللقاء .

الطراونة:
رئيس الوزراء الأسبق الدكتور فايز الطراونة قال ..ان التقارير التي رأيناها اصابت كل اردني وعربي حر شريف بالذهول ليس فقط لنوعية السلاح ونوعية المتفجرات الموجودة على الارض الاردنية وحجمها ولكن ايضا بالتوقيت والجهة التي قامت بهذا الموضوع.
واضاف.. الاردن مستهدف لانه دولة ذات مواقف واضحة تماما تتكلم بمنهجية منسقة على مدى زمني طويل لم تتقلب وبالتحديد هي دولة تدعو الى السلام والاعتدال والوسطية وتقف الى جانب الاشقاء ومن اكثر الدول التزاما بالمعاهدات والمواثيق العربية.
واكد على انه عند النظر لهذا الموضوع وبمفهوم المكاشفة ومفهوم مصارحة الناس، يجب ان نأخذ هذه الامور بجدية مطلقة ويجب ان نثق بالاجهزة التي حمتنا على مدى طويل من الزمن باذن الله وتاريخها والحمد لله حافل بهذا التوجه، عملية التشكيك تعطينا ذهولا اخر فلا مجال لهذا الامر فالاردن مستهدف لان له دورا واحتراما من العالم وله مواقف منسجم معها تماما، ومن يريد ان يسير باجندة مختلفة ربما يعتقد ان الاردن حلقة ضعيفة يستطيع ان يخترقها ولكن التجارب اثبتت انه الحلقة الاقوى.
واكد الدكتور الطراونة على ان دعوة الحوار دعوة دائمة ولكن للاسف هناك مؤشرات تجعلنا نضع هذا الامر في قالب اخر واذا كان هناك اطراف اخرى موجودة في اماكن اخرى تتعامل مع اجندات سياسية ليس لها علاقة بفلسطين فاننا نذكر الاخوة في حماس الخارج بان فلسطين هي غرب النهر وليست شرقي النهر وهذه الحركة
نفسها عندما طلبت في بداية الامر هدنة مع اسرائيل لعشر سنوات كانت في نفس الوقت تخزن السلاح في الاردن وتستهدف الامن
الوطني الاردني.. لذلك المؤشرات التي تأتي من ذلك الطرف لا تشجع على الاطلاق ولكن دائما والحمد لله الصدر الاردني واسع ولا يستطيع الضعيف ان يكون بهذا الصبر وهذا التحمل وهذا دلالة القوة الاردنية.

الوحش:
وبين وزير التنمية الاجتماعية الاسبق الدكتور محمد الوحش ان العلاقة الاردنية الفلسطينية تاريخيا وواقعيا كما يمثلها جلالة الملك والشعب الاردني والحكومة الاردنية في كل المراحل هي اقوى واعظم واسمى من ان تعكرها اي محاولة لتخريبها فهي علاقة تاريخية ولسنا بحاجة لتوضيحها فهي واضحة للعيان.
وقال اذا كان الاخوة في حماس الداخل والخارج والحركة الاسلامية بصورة عامة تنفي نفيا قاطعا هذا العمل الذي يستهدف امن الاردن.. فمن من هي الجهة التي قامت بهذا العمل ولمصلحة من، وهل هناك جهات اخرى، مشيرا الى انه لايوجد في العالم تنظيم او حزب محصن من الاختراق، فاذا كانوا ينفون الحقيقة وليس لهم اي علاقة بهذا الامر فلماذا لا تكشف الامور
على حقيقتها وتوضع النقاط على الحروف لتظهر الحقيقة.
واضاف الدكتور الوحش ان هذا البلد واحة امن وله الشرعية السياسية الدينية والوطنية والقومية وهو صاحب المواقف المشهودة على مستوى العالم العربي والاسلامي وعلى مستوى القضية الفلسطينية في كل الاحوال وكل الظروف، ومن يريد ان يضرب استقرار هذا البلد والتوجهات المستقبلية والحالية لتطلعات هذا الشعب المكافح الصابر بالرغم من كل الظروف التي يعانيها وبالرغم من كل الضغوط التي يعانيها هذا الاستقرار والنعمة التي ينعم بها الاردن والانفتاح على فلسطين والعالم العربي ككل والعالم بقيادة جلالة الملك ,يريد ان يضرب الاستقرار وهذا التطلع للمستقبل الذي نسعى اليه، واعتقد ان هناك من يريد ان يضرب هذا الاستقرار وان يضرب هذه الساحة، وهي ساحة ان شاء الله عصية على كل محاولات التخريب والهدم لانها ساحة محمية بقدرة الله سبحانه تعالى وبرعايته ورعاية ابنائه وتكاتفهم وتضامنهم.

وقال ان النقاش والحوار وكشف الاوراق افضل من عملية التمترس والتخندق كل في موقع وبالرغم من كل هذا فالاردن يقدم دعوة للحوار ويقول دعونا نتحاور، ربما هناك اناس يعملون لغير صالح حماس وفلسطين والاردن ولا لصالح الامة ككل.

يتبع
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش