الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تهدف الى دعم صمود الاهل في الارض المحتلة * «المتابعة والتفتيش» تستقبل 3500 - 4000 معاملة يوميا لمواطنين وزائرين

تم نشره في الأربعاء 6 أيلول / سبتمبر 2006. 03:00 مـساءً
تهدف الى دعم صمود الاهل في الارض المحتلة * «المتابعة والتفتيش» تستقبل 3500 - 4000 معاملة يوميا لمواطنين وزائرين

 

 
المحافظ العتوم:ألغينا قرار الحصول على الموافقة المسبقة لدخول ابناء الاراضي المحتلة للاردن تخفيفاً لمعاناتهم


التحقيقات الصحفية - نايف المعاني
تعتبر دائرة المتابعة والتفتيش من اهم دوائر وزارة الداخلية ذات تماس مباشر مع الاشقاء الفلسطينيين القادمين والمغادرين من والى الاردن.
وتأسست هذه الدائرة بعد قرار فك الارتباط القانوني والاداري مع الضفة الغربية المحتلة مباشرة.
ويراجع الدائرة يومياً ما بين 3500 الى 4000 مواطن في مختلف المعاملات ، يذكر انه بعد عام 1967 بدأت سلطات الاحتلال بسياسة تهجير الشعب الفلسطيني ومحاولة افراغ الضفة الغربية من سكانها الاصليين وترحيلهم منها وذلك من اجل طمس الهوية الفلسطينية وكضرورة واستجابة لمؤتمر الرباط عام 1974 ومؤتمر فاس صدر قرار فك الارتباط القانوني والاداري مع الضفة الغربية بتاريخ 1988 ـ 7 ـ 31 .
وتقوم دائرة المتابعة والتفتيش بتنظيم حركة العبور للفلسطينيين من والى الضفة الغربية عبر طريق جسر الملك حسين ، والاشراف على تصاريح الزيارة الى الاردن وتسهيل مرور الاخوة الفلسطينيين من خلال الاراضي الاردنية الى باقي دول العالم ، وصرف بطاقات جسور خضراء للاشخاص المقيمين في الضفة الغربية اقامة دائمة ، وصرف بطاقات احصاءات جسور صفراء لابناء الضفة الغربية المقيمين في الضفة الشرقية ولعائلاتهم اقامة دائمة ، والتمديد على البطاقات الخضراء للقادمين من الضفة الغربية بقصد الزيارة او العلاج او للطلاب الذين يدرسون في الجامعات الاردنية ، واستبدال البطاقات الخضراء بأخرى صفراء لمن تنطبق عليه شروط الاستبدال وذلك بالتنسيق مع جهات امنية اخرى ، واستقبال طلبات الدراسة في مدارس المملكة لمن تنطبق عليه شروط ذلك ايضا ، ومنح الموافقة على صرف دفاتر خدمة العلم للمرافقين لذويهم ، والذين تتحقق عليهم تعليمات الدائرة وذلك تسهيلا لامورهم ، وتطبيق تعليمات قرار فك الارتباط القانوني والاداري مع الضفة الغربية ، وإصدار بطاقات (V.I.P) لرجال الاعمال التي تقتضي طبيعة اعمالهم التنقل بين الضفة الغربية والضفة الشرقية (الاردن).
وهناك عدة اقسام في الدائرة تقوم بتنفيذ الواجبات ومن اهم هذه الاقسام على سبيل المثال لا الحصر: قسم الاستبدال ، و قسم الاستقدام ، وقسم شؤون قرار فك الارتباط ، وقسم التصاريح والتمديد والمدارس ، وقسم الصادر والوارد ، وشؤون التعبئة العامة ، وقسم السفارات ، وقسم الملفات ، وقسم الطباعة.
"الدستور" ونظرا لأهمية هذه الدائرة قامت بجولة فيها والتقت مع مديرها المحافظ روحي الكايد العتوم الذي تحدث عن عمل الدائرة واجراءاتها حيث سألناه عن اهم الخدمات التي تقدمها دائرة المتابعة والتفتيش؟ حيث قال: نقوم باستبدال البطاقات الخضراء والصفراء وذلك استنادا الى قرار فك الارتباط الذي صدر عام 1988 ، كما تقوم الدائرة بمنح اقامة لطلاب الجامعات والمعاهد وكليات المجتمع والمدارس "القادمون" من الضفة الغربية ، واقامة المستثمرين من ابناء الضفة الغربية اضافة الى منح اقامات لابناء الضفة الغربية وبالتنسيق مع وزارة الصحة وخصوصاً المتدربين منهم. كما تقوم الدائرة بقبول الطلبات الدراسية للمرحلة الاساسية للمتزوجات من ابناء الضفة الغربية وتغيير خروج ودخول المواطنين عبر جسر الملك حسين ونعمل على ترتيبات طلبات استبدال للحاصلين على لم الشمل حسب قرار فك الارتباط الاداري والقانوني عام 1988 ، اضافة الى ذلك نقوم بمتابعة حركة المغادرين بشكل يومي عبر الجسور. وأشار العتوم الى ان الدائرة تهدف الى دعم صمود الاهل في الاراضي المحتلة وتقديم العون والمساعدة لهم وذلك من خلال آليات العمل وتطوير الاجهزة وتسريع إنجاز المعاملات الخاصة لابناء الضفة الغربية حتى اصبحت بعض المعاملات تنجز خلال دقائق بدلا من انتظار ايام معدودة ، كما اوكلت مهمة عدم الممانعة الى ادارة امن الجسور ليستطيع المواطن القادم من الضفة الغربية الدخول الى الاردن بكل يسر ويعمل القادم على تعبئة استمارة يثبت عليها مكان الدخول ومكان الاقامة داخل الاردن ومدة الزيارة وموعد المغادرة ونقوم ايضاً بمراقبة حركة الاشخاص عبر الجسور بشكل يومي ومتابعة زيارة ابناء الضفة الغربية الى المملكة ، واقامتهم واصدار التصاريح الخاصة لهم بذلك. وقال انه من اجل التسهيل على الاخوة الاشقاء الفلسطينيين ، نقوم بإصدار تصاريح خاصة بهم. وبين انه تم مؤخراً إلغاء قرار الحصول على الموافقة المسبقة لدخول الاشقاء من ابناء الضفة الغربية الى الاردن. ويعطى على الجسر مباشرة اقامة لمدة شهر وفي حال انتهاء المدة والرغبة بالتمديد لاسباب معينة مثل المرض واسباب انسانية يقوم بمراجعة الدائرة لتمديد اقامته. وهناك مراقبة مستمرة من قبل ادارة المتابعة والتفتيش للمتخلفين عن مدة الزيارة المقررة من خلال قسم التدقيق. وهناك مراقبة مستمرة لحركة الدخول والمغادرة للمواطنين ونستطيع متابعتهم من خلال الرصد المثبت على اجهزة الحاسوب. وأكد مدير دائرة المتابعة والتفتيش انه لا يوجد ما يسمى "بالترانسفير" كما يتصور البعض ، حيث اننا نقوم بتقديم الخدمة الجيدة للاشقاء بالسرعة الممكنة ومراعاة الحالات الانسانية للقادمين. علما ان اجراءات الدخول من قبل ادارة امن الجسور لا تستغرق سوى دقائق معدودة ، وقد تم رفد ادارة امن الجسور بالكوادر والاجهزة المطلوبة للقيام بالاجراءات على اكمل وجه وتقديم الخدمات على مراكز الدخول. القادمون والمغادرون متساوون وسألت مدير ادارة المتابعة والتفتيش عن عدد القادمين والمغادرين منذ بداية العام الجاري وحتى نهاية شهر تموز الماضي؟ فأجاب : ان الاعداد متساوية حيث بلغ مجموع القادمين (312431) قادماً في حين بلغ عدد المغادرين (299217) مغادراً لنفس الفترة موزعين على النحو التالي : كانون ثاني بلغ عدد القادمين (53493) عدد المغادرين (39103) وفي شهر شباط بلغ عدد القادمين (26812) والمغادرين (24473) وفي شهر آذار بلغ عدد القادمين (27156) وعدد المغادرين (29788) وفي شهر نيسان بلغ عدد القادمين (29615) وعدد المغادرين (30846)وفي شهر ايار بلغ عدد القادمين(32210) وعدد المغادرين (33810) وفي شهر حزيران بلغ عدد القادمين (55596) وعدد المغادرين (61459) وفي شهر تموز بلغ عدد القادمين (87549) وعدد المغادرين (79738) وبذلك يكون المجموع الكلي لعدد القادمين (312431) وعدد المغادرين (299217). استبدال البطاقات وعن آلية استبدال البطاقة الخضراء الى صفراء قال مدير المتابعة والتفتيش ان هناك لجنة قانونية تعرض عليها اي معاملة بهذا الخصوص ، والعاملون على هذه اللجنة هم من ذوي الاختصاص والكفاءات وتعمل بكل شفافية ووضوح وليس لدينا اي شيء (تحت الطاولة) لان بلدنا بلد قانون ومؤسسات وهناك توجيهات من جلالة الملك وأمر بها وزير الداخلية للتسهيل على الاشقاء في حلهم وترحالهم. وقام وزير الداخلية بالطلب بتسهيل دخول ومغادرة الاشقاء غربي النهر والعمل على تسهيل الاجراءات من اجل انجاز معاملاتهم بكل يسر.
وبين المحافظ روحي الكايد ان سياسة الاردن واضحة وثابتة. وأشار الى ان وزير الداخلية عند زيارته لدائرة المتابعة والتفتيش كانت لدينا مشكلة تتعلق بالمواطنين المراجعين للدائرة ، وهي مشكلة الرسوم حيث كان تقاضي الرسوم يتم في وزارة المالية وتسهيلا عليهم قام الوزير بالتنسيق مع وزير المالية ، حيث حلت المشكلة وبدأت الدائرة تتقاضى الرسوم داخل الدائرة وهذا بحد ذاته انجازاً لوزارة الداخلية ولم يتردد الوزير في السعي لحل هذه المشكلة للتسهيل على المواطنين.
وأكد العتوم ان الدائرة ملتزمة كل الالتزام بقرار فك الارتباط وان الاردن لا يسحب الجنسية من مواطنيه ، وان ما يجري مع الاشقاء الفلسطينيين هو تطبيق قرار فك الارتباط القانوني والاداري ، ولكن يتم استبدال بطاقات الجسور الصفراء الى خضراء تنفيذا لقرار وتعليمات فك الارتباط ، ولا يوجد جديد على سياساتنا بالنسبة لقرار فك الارتباط ، ولم يعدل القرار ومعطياته لكننا نقوم بتنفيذه كما ورد وذلك حسب الاتفاق مع الاشقاء الفلسطينيين وكل من لديه جواز سفر فلسطيني وجنسيته فلسطينية ، الاردن باركها واحترمها وساهم باحترام القرار ، حيث كان الاردن اول بلد عربي اعترف بالدولة الفلسطينية. وأكد العتوم على ان قرار فك الارتباط هو قرار اداري وقانوني سرى مفعوله على من يعمل بمؤسسات الدولة الفلسطينية.
وأكد العتوم ان الدولة الاردنية والحكومة ليس لديها سياسة لسحب الجنسية من المواطن الاردني واي كلام حول ذلك هو كلام عار عن الصحة ، فالدولة الاردنية هي دولة مؤسسات وقانون ويهمها مصلحة المواطن الاردني. وان القيادة الهاشمية ليس لديها اي هاجس او هدف الا ان ترتقي بالمواطن الاردني وتسهيل معاملته على المستوى الاقتصادي والاجتماعي ، وحفظ كرامته وصولاً لحقه السياسي ، وان لا اعتداء على جنسيات المواطنين وان توجهات قائد الوطن تصب دائما في رفعة شأن المواطن والتسهيل على الاشقاء الفلسطينيين وإقامة الوزن دائماً لحقوق الانسان ، وأشار الى ان المعاملات المتعلقة بالاشقاء الفلسطينيين لا يتعدى انجازها الا بضع دقائق ، وليس لدينا اي سياسة قديمة او جديدة خارج نطاق القانون ، بل لدينا فقط سياسة ثابتة وراسخة هي كيفية التعامل مع قرار فك الارتباط القانوني والاداري. لقاءات مع المواطنين
- المواطن عمر الزعبي قال : دون اي مجاملة فقد استغرقت معاملتي اقل من (5) دقائق وأود من خلال صحيفة الدستور ان اشيد بدور المحافظ روحي الكايد العتوم الذي نجده باستمرار وراء الكاونتر وأبوابه مفتوحة اذا ما تواجد في مكتبه.
- مصطفى ظاهر اسود : اكد ما قاله المواطن الزعبي من سرعة الانجاز سواء لموظفي الدائرة او حتى رجال الامن العام في الدائرة. - عبد السلام حسين : قال هذه ليست المرة الاولى التي اقوم فيها بمراجعة الدائرة حيث انني اقوم بمراجعتها اكثر من مرة في العام الواحد ، وألاحظ تطوراً ملحوظاً في عمل الادارة وانفتاحها على المراجعين وقيام الموظفين بإنجاز المعاملات بكل سهولة ويسر.
- خالد احمد ابو القرن : قال لا شك ان عمل دائرة المتابعة والتفتيش اختلف اختلافا كلياً عما كان عليه قبل حوالي (5) سنوات حيث كنا نقوم بأخذ دور منذ ساعات الصباح الباكر تمتد الى اكثر من (7) ساعات لكن الان لم تأخذ مني المعاملة اكثر من (7) دقائق.
- رمزي الحسون قال : اعتقد ان هناك اختلافاً كبيراً في عمل دائرة المتابعة والتفتيش من خلال تسهيل الاجراءات لكافة الفلسطينيين من حيث الموافقة المسبقة ودفع الرسوم في وزارة المالية ومن ثم العودة الى الدائرة لاستكمال الاجراءات وأصبحنا الان ندفع الرسوم في نفس الدائرة مما سهل علينا الوقت والجهد. وانا هنا اوجه الشكر لجلالة الملك عبد الله على دعمه المتواصل لنا في كافة مناحي الحياة.
- مازن محمود زغلول قال : كل الشكر لمدير دائرة المتابعة والتفتيش وكافة العاملين على سرعة إنجاز المعاملة وفي حقيقة الامر لم يستغرق انجاز المعاملة اكثر من (3) دقائق.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش