الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ربع مليون مصاب في المملكة * العجلونـي : 654 مليون دينار كلفة علاج مرضى السكري بالاردن

تم نشره في الأربعاء 20 أيلول / سبتمبر 2006. 03:00 مـساءً
ربع مليون مصاب في المملكة * العجلونـي : 654 مليون دينار كلفة علاج مرضى السكري بالاردن

 

 
عمان - الدستور - غادة ابويوسف
قال رئيس المركز الوطني للسكري والغدد الصم والوراثة الدكتور كامل العجلوني بان نسبة الإصابة بالسكري في الأردن للفئة العمرية فوق سن الخامسة والعشرين تصل إلى 30%. وكشف العجلوني في لقاء صحفي عقده بالمركز حول مرض السكري والصوم خلال شهر رمضان المبارك نظمته أمس مختبرات سافني أفنتس أن ربع مليون من سكان المملكة مصابون بمرض السكري ، ونصف مليون يعانون من ارتفاع ضغط الدم ، وثلاثة أرباع مليون مواطن يعانون من مشكلة اختلاط في الدهنيات ومليون ونصف من زيادة بالوزن .
وأشار الدكتور العجلوني إلى أن التكلفة المباشرة لعلاج مرضى السكري من أجور أطباء وأدوية ومختبرات والإقامة بالمستشفيات في الأردن حسب دراسة لوزارة الصحة أجرتها عام 2004 بلغت 654 مليون دينار .
وفي الوقت ذاته أشار إلى أن تكلفة الدراسة كلفت ربع مليون دينار .وحذر العجلوني من زيادة مشكلة الوزن والسمنة ومن العادات والممارسات غير الصحية والسليمة والموروثات الخاطئة التي تؤدي إلى تفاقم هذه المشكلة وبدورها إلى مضاعفة الإصابة بامراض السكري مشيرا إلى أن نسبة السمنة عند النساء هي أكثر من عند الرجال وهي تتراوح من 80 - 85% عند الإناث 60و% عند الذكور .
ونصح االعجلوني مريض السكري ومع اقتراب شهر رمضان المبارك اخذ الاستشارة الطبية قبل البدء بالصيام وذلك لمساعدته على ضبط مستوى السكر في الدم وتجنب حدوث أي مضاعفات صحية ، مشيرا في هذا الصدد انه بالأصل على جميع مرضى السكري لاسيما من النوع الأول عدم الصيام لكن إذا أصر عليه التقيد بجملة إرشادات لتجنب مضاعفات السكري .
وأضاف بالنسبة للسكريين الذين يعالجون بالحمية فقط مراجعة الطبيب لتنظيم مستوى السكر وقد يحسن الصيام من وضعهم الصحي وقد يساعد في خفض وزنهم اما السكريين الذين يتناولون أقراص الدواء لعلاج السكر فعليهم مراجعة الطبيب للسماح لهم بالصيام ولتنظيم أوقات تناول الأقراص. وقال إما السكريون الذين يعتمدون على حقن يومية من الأنسولين كالسكريين من النوع الأول والأطفال السكريين والحوامل فلا ينصح بشكل عام لهؤلاء بالصيام لتفادي انخفاض او ارتفاع مستوى السكر عندهم والذي قد يؤدي في الحالات الخطيرة إلى الإصابة بالغيبوبة السكرية ، لذلك على المرضى الذين يتعاطون الأنسولين استشارة الطبيب قبل بدء الصيام للسماح لهم بالصيام إذا كانت حالتهم تسمح بذلك .
ودعا الى الاهتمام ببعض التحذيرات الخاصة لتجنب مريض السكري هبوط السكر ومنها ان يكون توقيت تناول وجبة السحور اقرب إلى وقت ألامساك وتخفيف النشاط الحركي خلال اليوم ولكن يمكن ممارسة النشاط الحركي بعد ساعة ساعة واحدة من موعد الإفطار لتبقى الحمية كما كانت قبل رمضان .
ودعا إلى عدم المغالاة والإسراف في الموائد الغذائية خلال الشهر الفضيل اوالإسراف في تناول الأطعمة والعصائر او التركيز على الأطعمة ذات السعرات الحرارية العالية والغنية بالزيوت والدهون الضارة والسكريات غير المفيدة ، مشيرا إلى جملة أمور يمكن ان تساعد مريض السكري على السيطرة على المرض منها الوعي بماهية مرض السكري ومضاعفاته والحمية الغذائية والتمارين الرياضية والمتابعة مع الطبيب ومراقبة مستوى السكر في الدم .
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش