الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

في حديث لمدير عام الدفاع المدنـي لـ «الدستور» * المساعيد: انشاء 15 موقعاً للدفاع المدنـي وأربع مديريات متخصصة للمطارات

تم نشره في الأحد 17 أيلول / سبتمبر 2006. 03:00 مـساءً
في حديث لمدير عام الدفاع المدنـي لـ «الدستور» * المساعيد: انشاء 15 موقعاً للدفاع المدنـي وأربع مديريات متخصصة للمطارات

 

 
الكرك - الدستور - صالح الفراية ومنصور الطراونة
يكتسب جهاز الدفاع المدني خصوصية تميزه عن غيره من أجهزة الدولة بحمله رسالة انسانية نبيلة تتمثل في حماية الانسان وممتلكاته وصون مكتسبات الوطن من الأخطار المختلفة كما يقوم في اعداد الكوادر البشرية المدربة جيداُ والمؤهلة عالياُ في كافة مجالات (الإسعاف والانقاذ والإطفاء والإرشاد ) وقد تصدر هذا الجهاز اهتمام القيادة الهاشمية الحكيمة حتى غدا في مقدمة اجهزة الدفاع المدني في العالم.
وقال اللواء الركن عواد المساعيد مدير عام الدفاع المدني في حديث لـ "الدستور" عقب محاضرة ألقاها في جمعية المتقاعدين العسكريين في الكرك ان خدمات جهاز الدفاع المدني كانت تقدم للمواطن من خلال مركز واحد قبل حوالي خمسة عقود من الزمن الا أنه نال حظا" وافرا" من الرعاية حتى اصبحت خدماته تقدم لكافة أرجاء الوطن من خلال (126) موقعا في مجالات الاطفاء والانقاذ والإسعاف والارشاد.
وأوضح المساعيد أن الخطة الخمسية للدفاع المدني تشتمل استحداث (40) موقعا" جديدا" منها ثلاثة مواقع في محافظة الكرك مع التركيز على المناطق النائية وتوفيرآليات ومعدات حديثة تمكن كوادر الدفاع المدني من التعامل مع الحوادث صغيرة كانت أم كبيرة بجاهزية عالية وبزمن قياسي في الاستجابة لنداء الواجب لافتاُ الى العمل على رفعة القدرات والكفاءات لمرتباته بعقد الدورات المتخصصة في مدرسة تدريب الدفاع المدني وكليات ومعاهد القوات المسلحة والامن العام وايفاد الضباط وضباط الصف في دورات تدريبية خارج البلاد لاكتساب الخبرات في مجال الحماية الذاتية .
واوضح المساعيد أن جلالة الملك عبدالله الثاني تفضل في شهر آذار من عام 2005 بوضع حجر الاساس لاكاديمية الامير حسين ابن عبدالله الثاني للحماية المدنية التي استحدثت مؤخراُ لمنح درجة البكالوريس والدبلوم في علوم الدفاع المدني لافتاُ الى أن الاكاديمية ستلبي مستقبلاً احتياجات العملية التدريبية لاجهزة وكوادر الدفاع المدني مبيناً انه تم تجنيد عدد كبير من ذوي المؤهلات العلمية بمستوياتها المختلفة محققاً بذلك جاهزية وكفاءة عالية في التعامل مع الحوادث إضافة الى إشراك العنصر النسائي في كوادره وتطوير آلياته ومعداته وفقا لاحدث ما توصلت اليه التكنولوجيا لافتاً الى توفير رافعات لسحب الأوزان الثقيلة التي تصل الى 50 طناً وسلالم تصل الى 54 متراً وتطوير خدمة الإسعاف الاولي الى الإسعاف الطبي بعد ان تم استلام المنحة اليابانية الثانية المكونة من خمس واربعين الية عمليات متنوعة واعتبار عام 2006 عاماً تدريبياً وصولاً الى درجة الاحتراف في اداء الواجب مشيراً الى ان كلفة خطة تطوير المديرية للسنوات الخمس القادمة في مختلف المجالات تصل الى (178,756000) دينار اضافة الى ستة ملايين دينار لتجنيد (2700) من القوى البشرية.
وبين ان خطة التطوير والتحديث للجانب الوقائي تتمثل في توسيع اعمال ادارة الوقاية والحماية الذاتية من خلال متابعة المخططات الهندسية للاشغالات الصناعية والحرفية والسكنية من قبل مهندسين متخصصين وبين انه تم استحداث مديريات ميدانية مثل إنقاذ وإسناد اقاليم الوسط والشمال معرباً عن امله ان يتم قريبا استحداث مديرية اقليم الجنوب بالاضافة الى تفعيل دور الدفاع المدني في حماية البيئة من التلوث لافتاً الى وجود ادارة متخصصة بالكوارث تجمع المعلومات الاستراتيجيه وتخزنها بالتعاون مع الهيئات الدولية والمنظمات المعنية بشوؤن الكوارث بهدف تطوير قدرات الكوادر الوطنية .
وقال ان فريق البحث والانقاذ ومن خلال مشاركته في عمليات البحث والانقاذ في مناطق مختلفة من العالم اصبح عضواً في المجموعة الدولية للبحث والانقاذ وانه تم تجهيز وتأهيل وتدريب هذا الفريق بتوجيهات من جلالة القائد الاعلى وبالشكل الذي يمكنه من التعامل مع جميع الحالات الطارئة داخليا وخارجياً واشار الى ان جهاز لدفاع المدني تمكن من حماية ما قيمته( 103 )ملايين دينارمن ممتلكات المواطنين خلال عام 2005 من خلال تعامله مع (94066) حادثاً مختلفا أي بمعدل حادث لكل ستة دقائق بالاضافة الى تعامله خلال الربع الأول من العام الحالي مع (21580) حادثاً بزيادة قدرها 6,2% مع نفس الفترة من العام الماضي مبيناً انه تم انشاء خمسة عشر موقعاً للدفاع المدني واربع مديريات متخصصة للمطارات والقصور العامرة وإنقاذ واسناد الوسط والشمال.
وبين ان المديرية حصلت على شهادة ( ايزو9001) في مجال عمل ادارة الوقاية ووقعت عددا من الاتفاقيات الثنائية مع عدد من الدول الشقيقة والصديقة الخطة المستقبلية. ويتطلع الجهاز الى تعميق مفهوم الوقاية والحماية الذاتية من خلال خطة خمسية موجهة الى كافة المواطنين والوصول الى تحقيق وقت الاستجابة القياسي وهو سبع دقائق لسيارات الإسعاف وتسع دقائق لآليات الاطفاء والانقاذ وإدخال الطائرات لمكافحة حرائق الغابات ومراقبة الحوادث الكبرى من خلال شبكة تلفزيونية مغلقة في غرف العمليات واستكمال نظام الانذار والتحذير بالاضافة الى ان المديرية تسعى للتنافس على جائزة الملك عبدالله الثاني لتميز الاداء الحكومي والشفافية لتدريب المواطنين.
وقال المساعيد لقد اهتم الجهاز بعملية تدريب المواطنين في مواقعهم على اعمال الدفاع المدني للتعامل مع الحوادث منذ بدايتها ولحين وصول رجال الدفاع المدني وذلك بهدف التقليل من حجم الخسائر المتوقعة وتجسيداً لمفهوم الدفاع المدني الشامل لافتاً الى انه تم تدريب ما يزيد على اربعين الف مواطن خلال العام الماضي على اعمال الدفاع المدنـي.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش