الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تقدم لنيلها 132 مرشحا من 9 جامعات عربية * 11 عالما وباحثا يفوزون بجوائز مؤسسة شومان للتميز والابداع * * بدران يؤكد على دور القطاع الخاص في

تم نشره في الجمعة 15 أيلول / سبتمبر 2006. 03:00 مـساءً
تقدم لنيلها 132 مرشحا من 9 جامعات عربية * 11 عالما وباحثا يفوزون بجوائز مؤسسة شومان للتميز والابداع * * بدران يؤكد على دور القطاع الخاص في

 

 
عمان - الدستور - غادة ابويوسف
فاز بجوائز مؤسسة عبد الحميد شومان للباحثين العرب الشباب لدورة عام م2005 ( 11) عالما وباحثا عربيا من ضمن 132 مرشحا من جامعات ومؤسسات علمية وعربية ينتمون لتسع جامعات عربية وذلك لقاء تميزهم وإبداعاتهم وغزارة الأبحاث في الحقول التي تقدموا لنيل الجائزة فيها. ومنحت لجنة التحكيم العلمية التي يرأسها الدكتور عدنان بدران الجوائز للفائزين في احتفال أقامته المؤسسة في مقرها حضره عدد من سفراء الدول العربية وأساتذة الجامعات والمهتمين بحيث منحت جائزة العلوم الطبية مناصفة بين الدكتور فؤاد عبدالرحمن عبدالله ( أردني ) من الجامعة الهاشمية والدكتور عمر احمد عبيد ( لبناني) من الجامعة الأميركية في بيروت ، وجائزة الفيزياء مناصفة بين المصريين الدكتور وائل فاروق الطيباني والدكتور محسن عوض زهران ، وهما من جامعة المنصورة ، بينما حصل على جائزة العلوم الهندسية الدكتور عمر راجي قسايمة من جامعة العلوم والتكنولوجيا . ومنحت اللجنة جوائزها في الرياضيات والحاسوب مناصفة بين الدكتور محمود عبد العاطي( مصري ) استاذ الرياضيات في جامعة البحرين ، والدكتور سليم عيسى مسعودي (جزائري) استاذ الرياضيات في جامعة الملك فهد للبترول في المملكة العربية السعودية. ومنحت جائزة العلوم القانونية والشرعية مناصفة بين الدكتور عبدالله عبد الرحيم الخطيب ( لبناني) من جامعة الشارقة في الأمارات العربية المتحدة ، والدكتور احمد خالد شكري (الأردن) استاذ الشريعة في الجامعة الأردنية. وفي مجال العلوم الإنسانية منحت الجائزة مناصفة بين الدكتور مهدي اسعد عرار (فلسطيني) استاذ اللغويات في جامعة بير زيت في فلسطين ، والدكتورة أسماء محمد الفراج (الأمارات) من جامعة الأمارات العربية المتحدة . وقال الدكتور عدنان بدران أن الجائزة اثبتت حضورها ونمت بشكل كبير من خلال الإقبال المتزايد لنيل الجائزة من العلماء الشباب من الدول العربية لما تتميز من شمولية وتنوع في حقولها مؤكدا في هذا الصدد على أهمية دعم البحث العلمي وتحفيز الطاقات الإبداعية لدى أبناء الوطن انطلاقا من ان ثروة الأمم لم تعد بالمصادر الطبيعية التي تمتلكها وإنما بثورة المعرفة والموارد البشرية .
وأشار بدران الى قلة حجم الإنفاق بالوطن العربي ومحليا على البحث العلمي مقارنة بدول مجاورة ودول أخرى ، مؤكدا في هذا الصدد على دور القطاع الخاص في دعم وتبني الأبحاث العلمية ، لافتا إلى توجه نحو تأسيس صندوق خاص للبحث العلمي سيعرض على مجلس الأعيان لإقراره . والقي مدير عام مؤسسة عبد الحميد شومان ثابت الطاهر كلمة هنأ فيها الفائزين بهذه الجائزة مشيرا إلى أنها خطوة أولى لهم في طريق طويل فالفكر والإبداع لا يقفان عند حد خاصة في ظل التطورات المتسارعة لافتا إلى أن مجموع ما انفقته الدول العربية على البحث العلمي 1,7 بليون دولار في حين بلغ الإنفاق في الهند 20 بليونا وفي الصين 50 بليون دولار . وأعرب عن غبطته لما وصل إليه عدد الفائزين بهذه الجائزة منذ تأسيسها عام 1982 مع هذه الكوكبة المتميزة حيث وصل إلى 300 فائز .
واشار إلى أن الجائزة أصبحت الان تمنح في اثني عشر تخصصا علميا تطرح منها كل عام ستة تخصصات . واستعرض رئيس الجامعة الأردنية الدكتور عبد الرحيم الحنيطي تقرير لجنة التحكيم العلمية باختيار أسماء الفائزين والحقول التي تميزوا فيها . وعبرت الفائزة الاماراتية الدكتورة أسماء فراج في كلمة الفائزين عن أهمية هذه الجائزة بالنسبة لهم وفي ان تكون دافعا وحافزا للاشتراك في جوائز أخرى ليس على المستوى العربي فحسب بل العالمي داعية الى استمرارية الجائزة في دعمها للابتكار والإبداع واللحاق بركب العصر ، مشيدة في هذا الصدد بإسهامات مؤسسة عبد الحميد شومان في أعداد أجيال من العلماء والخبراء والاختصاصيين العرب . ووزع الدكتور بدران الجوائز على الفائزين من الباحثين العرب الشبان والشهادات التقديرية علياعضاء لجنة التحكيم لجهودها في متابعة الجائزة .
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش