الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ضمن مشروع الملك عبدالله الثاني لإسكان الأسر الفقيرة * الترك يسلم مفاتيح المساكن * لـ «15» أسرة محتاجة في بلدة القادسية

تم نشره في السبت 23 أيلول / سبتمبر 2006. 03:00 مـساءً
ضمن مشروع الملك عبدالله الثاني لإسكان الأسر الفقيرة * الترك يسلم مفاتيح المساكن * لـ «15» أسرة محتاجة في بلدة القادسية

 

 
القادسية - الدستور - ماجد القرعان
انضمت 15 اسرة في بلدة القادسية بمحافظة الطفيلة الى مجموعة الاسر الفقيرة في المملكة التي ودعت حياة الحرمان بعد ان حظيت بمساكن جديدة ضمن المرحلة الاولى من مشروع الملك عبدالله الثاني لإسكان الأسر الفقيرة التي شملت بناء 595 وحدة سكنية في مختلف ارجاء المملكة.
وسلم رئيس الديوان الملكي سالم الترك مفاتيح البيوت لمستحقيها في موقع القادسية بعد ان اجريت قرعة علنية قام المستفيدون بانفسهم بسحب الارقام التي حملت موقع كل مسكن بعد ان نقل لهم ولاهل القادسية تحيات جلالة الملك وتبريكاته مؤكدا ان مكارم جلالته مستمرة وستشمل المزيد من الفقراء والمحتاجين في جميع مناطق المملكة.
واضاف بحضور رئيس اللجنة الملكية لمشروع الملك عبدالله الثانـي لإسكان الفقراء العين يوسف الدلابيح ووزير التنمية الاجتماعية الدكتور سليمان الطراونة والمستشار في الديوان الملكي يوسف حسن العيسوي ومحافظ الطفيلة فاروق المجالي ومتصرف لواء بصيرا حسين الهباهبة وعدد من مديري الدوائر وممثلي الهيئات المحلية ان مكارم جلالة الملك مستمرة ومتواصلة وان سعي جلالته الدؤوب في جميع انحاء الدنيا هدفه الأول والأخير الإنسان الأردني الذي هو محور التنمية وأن هنالك المزيد من المساكن ستقام للأسر الفقيرة من خلال اهتمام جلالته الشخصي بها.
وسيباشر العمل لإنجاز المرحلة الثانية لبناء الفي مسكن جديد خصص لمحافظة الطفيلة منها 115 مسكنا تتوزع على مناطق عين البيضاء وبصيرا وصويميع.
واعرب رئيس اللجنة الملكية لمشروع الملك عبدالله الثاني لإسكان الأسر الفقيرة العين يوسف الدلابيح عن شكره وتقديره لجميع الجهات التي ساهمت في إنشاء المشروع وإخراجه إلى حيز الوجود ضمن فترة زمنية قياسية ما يعكس مدى الحرص والتفاني في العمل وحسن الإتقان.
وقال محافظ الطفيلة فاروق المجالي اننا كما عهدنا الهاشميين أهلا للمكارم الجليلة التي لا تنتهي ولا تقف عند حد وأن كل أردني يرفع أكف الضراعة لله تعالى بأن يطيل عمر جلالته ويحفظه ويحفظ أمن الوطن ليبقى عصيا على الشر.
وأضاف أن 45 مسكنا للأسر الفقيرة خصصت لمحافظة الطفيلة من ضمن المرحلة الأولى جرى تسليم 30 مسكنا منها 15 مسكنا في سيل الحسا 15و مسكنا في بلدة القادسية وسيتم قريبا تسليم 15 مسكنا لأسر فقيرة في قرية أبو بنا بلغت كلفتها حوالي 420 ألف دينار فيما تبلغ مساحة المسكن الواحد 72 مترا مقاما على قطعة ارض لا تقل مساحتها عن 300 متر مربع.
وثمنت النائب إنصاف الخوالدة المكرمة الملكية السامية وقالت ان مكارم جلالته كثيرة وعميمة وهذا عهدنا بآل هاشم الأبرار الى جانب دأب جلالته من خلال اهتمامه بهموم المواطن أينما كان في كل مناطق الأردن لافتة أن تلك المساكن ستدخل البهجة على قلوب الفقراء وتؤمن لهم السكن اللائق.
ولقد ودعت الاسر المستفيدة التي تعتمد في معيشتها على المعونة الوطنية العيش في منازل متهالكة وبيوت شعر مهترئة سكنوها سنوات طويلة في ظل الحرمان وقد غمرتهم السعادة والابتهاج بيوم جديد اطل عليهم بفضل مكارم جلالة الملك عبد الله الثاني بن الحسين الذي يحمل هم الفقراء ويوجه المسؤولين بضرورة الاعتناء بهذه الفئة وتمكينها من اجل حياة افضل لهم ولأولادهم بفضل المكرمة الملكية السامية.
وودعت الى الابد اسرتا علي عودة الخوالدة ومحمد سالم النعانعة اللتان تتألف كل منهما من عشرة افراد مسكنيهما السابقين بيوت الطين المتهالكة وكانتا تدفعان اجرة لهما نصف المعونة التي تتقاضياهما من صندوق المعونة الوطنية ، وكذلك هو حال اسرتي ابراهيم سحيمان النعانعة وسالم عليان الخوالدة ، عانوا لسنوات طويلة من حر الصيف وقر الشتاء جراء سكنهم في بيوت شعر مهترئة من واسط واحد.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش