الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

توجه لتمديد عقد «ليما» مدة عام كمرحلة انتقالية ...خليفات: ننتظر موافقة مجلس الوزراء على انشاء شركة لادارة مياه العاصمة

تم نشره في السبت 30 أيلول / سبتمبر 2006. 03:00 مـساءً
توجه لتمديد عقد «ليما» مدة عام كمرحلة انتقالية ...خليفات: ننتظر موافقة مجلس الوزراء على انشاء شركة لادارة مياه العاصمة

 

 
عمان - الدستور - كمال زكارنة
قال امين عام سلطة المياه المهندس منذر خليفات ان وزارة المياه والري - سلطة المياه بانتظار موافقة مجلس الوزراء قريبا على انشاء شركة لادارة وتشغيل مياه العاصمة للقيام باجراءات تسجيل الشركة.
وقال المهندس خليفات ان الشركة ستباشر عملها في الاول من كانون الثاني المقبل بعد موافقة مجلس الوزراء على انشائها وان التوجه الحالي هو ان تقوم الشركة الجديدة بتوقيع عقد ادارة وعمليات مع شركة ليما لمدة عام كمرحلة انتقالية تتولى فيها شركة ليما المسؤولية الكاملة عن عمل وادارة الشركة لمدة ستة اشهر ، وفي النصف الثاني من العام يبدأ النقل التدريجي للمسؤوليات للشركة الجديدة.
وقال ان مديري شركة ليما في الشهور الستة الاولى سيكونون عبارة عن خبراء فيما سيكون مديرو الشركة الجديدة نظراء لهم وفي الشهور الستة المتبقة من العام 2007 يتحول مديرو الشركة الجديدة الى خبراء ومديرو ليما الى نظراء وتبدأ العملية الفعلية لتسلم المسؤوليات والصلاحيات والمهام لعمل وادارة الشركة من ليما للشركة الجديدة.
واشار خليفات الى ان هذا التصور وضعته لجنة وزارية شكلها مجلس الوزراء برئاسة نائب رئيس الوزراء ، وضمت في عضويتها عددا من الوزراء ، مضيفا ان امانة عمان الكبرى ستكون شريكا في الشركة المنوي انشاؤها لادارة وتشغيل مياه عمان .
وقال انه لم يتم حتى الان اختيار اسم وشعار الشركة الجديدة وهناك عدة خيارات وان وزارة المياه والري - سلطة المياه صاحبة القرار في اختيار اسم وشعار الشركة.
واضاف انه في حال موافقة مجلس الوزراء على انشاء الشركة فان الهيئة العامة للشركة المكونة من وزارة المياه والري وسلطة المياه والشريك ستقوم بتعيين هيئة مديرين مكونة من سبعة اعضاء ورئيس تنفيذي للشركة من اجل المضي قدما في اعمال التسجيل والتأسيس ومتابعة كافة الاجراءات العملية المتعلقة بالشركة.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش