الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

قرض بقيمة 340 الف دينار للتعبيد والتأهيل والصيانة... فوضى وتعديات على ارصفة الشوارع في معان

تم نشره في السبت 25 شباط / فبراير 2006. 02:00 مـساءً
قرض بقيمة 340 الف دينار للتعبيد والتأهيل والصيانة... فوضى وتعديات على ارصفة الشوارع في معان

 

 
[ معان - الدستور- قاسم الخطيب
تشهد مدينة معان فوضى حيث بسط تجار الخضار والفواكه سيطرتهم على المساحة الأوسع من الشوارع الرئيسة في المدينة واحتلوا أرصفتها، كما انتقلت العدوى إلى اصحاب المحال التجارية والمطاعم والاكشاك وداهمت الاكشاك الارصفة المخصصة للمشاة في شارع الملك حسين والذي يعتبر من الشوارع الرئيسه في المدينة .
ويشكل اعتداء أصحاب هذه المحلات على الرصيف المخصص لعبور المشاة والمارة أزمة سير تعرض حياة المواطنين للخطر، وتنذر بوقوع كارثة حتمية اذا استمرت الامور على ما هي عليه، وتشكل هذه المخالفة القانونية واحدة من مجموعة أخطاء ومخالفات تنظيمية ترتكب في المدينة بحاجة للمعالجة والحل .
وقد رصدت //كاميرا الدستور// بعض هذه المخالفات من خلال عدستها، وعرضتها على رئيس بلدية معان الكبرى المهندس خالد سليم المعاني الذي اوضح ان الاعتداءات على الارصفة والشوارع من قبل اصحاب محلات الخضار والفواكه والتجار في الشوارع الرئيسه دفعت بلدية معان بتحرير العديد من المخالفات بحق هؤلاء المخالفين للقانون، ورفعتها لمحكمة البلدية حيث صدرت العديد من الاحكام القضائية بحق هؤلاء، وتم توجيه هذه القرارات بكتب رسمية للجهات ذات الاختصاص ليتم تطبيقها وازالة اسباب المخالفة، الا ان هذه القرارات لم يتم تنفيذها لغاية الان.
وحول مجمع السفريات في مدينة معان والذي يفتقر الى المظلات والمرافق الصحية والشواخص الارشادية والانارة قال رئيس البلدية، ان البلدية قامت بأعمال التوسعة لهذا المجمع لكي يستوعب الحركة النشطة وازدياد اعداد وسائط النقل لضمان الراحة للمسافرين . واضاف ان البلدية قامت بتكليف القسم الفني لأعداد الدراسات اللازمة لتحديد اماكن المظلات والشواخص التي تبين اماكن وقوف وسائط النقل من والى المحافظة، بالاضافة الى بناء مرافق صحية وانارة المجمع. اما بخصوص الحفر والمطبات المنتشرة في بعض شوارع المدينة والتي اصبحت تلحق الضرر بمركبات المواطنين، فقد بين رئيس البلدية ان هناك ورشة الخدمات والانشاءات تقوم وبالتعاون مع الجهات المختصة بترقيع الشوارع، بالاضافة الى ان البلدية ستحصل على قرض قيمته 340 الف دينار لغايات اعادة تعبيد الشوارع الرئيسة في المدينة وخاصة شارعا فلسطين والملك حسين. وفيما يتعلق بكراج الشاحنات الجديد بين المهندس المعاني ان البلدية قامت بتقديم طلب لإنارة هذا الكراج من خلال وزارة الطاقة (مشروع كهرباء فلس الريف)، كون الكراج يبعد عن وسط المدينة حوالي 6 كيلومترات باتجاه العقبة، وما زلنا ننتظر الموافقه على هذا المشروع، علما أن البلدية قامت بعمل خلطة اسفلتيه وانارة لكراج الشاحنات القديم ليكون بديلا مؤقتا يؤمن المبيت لهذه الشاحنات. واشار الى ان السوق الشعبي تم تنفيذه بدعم من مؤسسة كرييتف وجمعية الاميرة بسمة للتنمية في معان، وهذا المشروع الذي مضى على إنشائه اكثر من 3 سنوات وبكلفة بلغت 193 الف دينار لم يتم استغلاله لغاية الان، كون الغاية التي تم انشاء السوق على اساسسها كانت لغايات تاجيره لصغار المزارعين، مبديا استعداد البلدية لتاجيره لاي جهة ترغب بالاستثمار فيه وباسعار تفضلية . وحول نقص وحدات الانارة في شوارع المدينة قال ان قسم الكهرباء في البلدية يتابع وباستمرار صيانة وحدات الانارة، ولكن المعضلة الحقيقية هي عدم وجود رافعة لدى البلدية، حيث ان الرافعة الوحيدة لدى شركة توزيع كهرباء معان تعمل لخدمة المحافظة بشكل عام ولا تكفي لانها غير متوفره بشكل دائم لاعمال الصيانه . وقامت البلدية بطرح عطاء لشراء وحدات إنارة وقطع غيار، وسيتم تركيب هذه الوحدات وصيانة الوحدات المتعطلة في كافة مناطق المدينة .


رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش