الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

أكد تلقي الاردن سلسلة اعتذارات عن تصريحات غير مسؤولة لاسرائليين

تم نشره في الثلاثاء 28 شباط / فبراير 2006. 02:00 مـساءً
أكد تلقي الاردن سلسلة اعتذارات عن تصريحات غير مسؤولة لاسرائليين

 

 
ودة : الاردن لم يتلق طلبا رسميا من حركة حماس لزيارة
المملكة .

اشكالات قانونية مع بعض قادة حماس وليس مع الحركة .

العماوي متهم بقضايا جنائية في اميركا وتم ترحيله على
هذا الاساس .

الحكومة ملتزمة بمكافحة الفساد انطلاقا من توجيهات جلالة
الملك .

ملتزمون بالقوانين والانظمة بشأن الصحف الاردنية
المسيئة للرسول .




عمان – الدستور - امان السائح .

اكد الناطق الرسمي باسم الحكومة ناصر جودة انه لا لقاءات
ثنائية مبرمجة ومعدة بين الحكومة وقياديي حماس في الوفد
البرلماني المشارك بالمؤتمر البرلماني العربي في منطقة
البحر الميت ، مشيرا الى ان الحكومة الاردنية ترحب
بزيارة وفد من حماس الى الاردن ، لكنها حتى الان لم تتلق
طلبا رسميا بذلك ، مبينا ان هنالك بعض
الاشكالات القانونية مع بعض القادة وليس مع حركة حماس
ككل التي من الواجب حلها وتجاوزها قبل ان تتم الزيارة.

وأوضح جودة في مؤتمره الصحافي الأسبوعي في المركز
الثقافي الملكي صباح أمس ردا على سؤال حول تصريحات رئيس
الكتلة النيابية لحماس محمود الزهار ان حماس تلقت دعوة
رسمية لزيارة الأردن قائلا "الدعوة لم توجه رسميا" من
قبل الحكومة الأردنية لوفد من حماس لزيارة الأردن ، كما
"لم تتلق الحكومة طلبا" من الحركة بهذا الخصوص، و أن
الحديث
الان " يجري بشكل جانبي أو من خلال الأعلام فقط حول
هذه الزيارة". وتحدث جودة عن موقف الحكومة في هذا
الاطار ، حيث قال "أننا ننتظر الحكومة الفلسطينية" التي
ستشكلها حماس ، و "الإطلاع على برنامج
هذه الحكومة".

وقال ان الموقف الاردني تجاه حماس لم يكن
ضبابيا على الاطلاق بل كان واضحا منذ البداية حيث بادر
الاردن بتهنئة قادة حماس والسلطة الفلسطينية التي اشرفت
على اجراء الانتخابات ضمن اجواء ديمقراطية ، كما اعلن
الاردن ومنذ البداية انه ينتظر الية تشكيل الحكومة
المقبلة والاطلاع على برنامج عملها وانه اي الاردن شدد
على ضرورة الاستمرار بالدعم الدولي للشعب
الفلسطيني .

وحول زيارة رئيس كتلة
حماس النيابية محمود الزهار وعدد من نواب الحركة إلى
الأردن حاليا قال جودة "نواب حماس الموجودون في الأردن
الان هم ضمن وفد برلماني فلسطيني وليس بصفتهم حركة
حماس، للمشاركة بمؤتمر الاتحاد البرلماني العربي"،
واعترض جودة
على وصف إن الأردن "مغيب عن المشهد الفلسطيني" بعد
فوز حماس الأخير لتأخره في لقاء قادة حماس سيما وانهم
قاموا بلقاءات مع بعض الحكومات العربية ، حيث قال
"الأردن غير غائب عن المشهد الفلسطيني بل انه الاقرب له
، وقد عبرت الحكومة بشكل يومي ودوري عن مواقفها" في هذا
الاتجاه. واكد أن الأردن "يعتبر ما يجري على الاراضي
الفلسطينية أمرا في صلب اهتماماته، وان إقامة الدولة
الفلسطينية مصلحة أردنية عليا، وان الاردن يدعم الشعب
الفلسطيني لتحقيق أهدافه وامانيه على ارضه الفلسطينية.

من جهة أخرى، وردا على سؤال حول تسلم الولايات المتحدة
للمواطن الأردني محمد العماوي قال جودة أن "العماوي
مواطن أمريكي متهم بقضايا جنائية في الولايات المتحدة
وتم ترحيله من قبل السلطات الأردنية بناء على هذا الاساس.
وردا على سؤال حول إمكانية قيام الأردن بمبادرة حول
القضية الفلسطينية بعد الازمة الذي تعيشها عملية السلام
اثر ردود الفعل العالمية على فوز حركة حماس بالانتخابات
التشريعية ، قال جودة " الاردن لن يستبق
الاستعدادات للقمة العربية المقبلة"، وهو –اي الأردن-
"يرحب بعقد اية قمة عربية لبحث كافة القضايا المشتركة
وإيجاد الحلول لها بما يخدم مصالح الأمة العربية".



وحول قضايا الفساد ، قال جودة ان الحكومة ليست جادة فقط
بل وملتزمة كل الالتزام بمكافحة الفساد وذلك من خلال
توجيهات جلالة الملك عبدالله الثاني ،مؤكدا
ان مشروع القانون حول مكافحة الفساد موجود في ملكية مجلس
الامة " لهيئة مكافحة الفساد"وتتابعه الحكومة . واشار ان
الحكومة لا تعالج قضايا الفساد من خلال الشائعات
والمقالات الصحفية ، مبينا ان اي مقال صحفي يشير الى اي
من مواقع الفساد سواء كان اداريا او ماليا او حتى سلوكيا
، لابد من الصحفي ان يتابعه بايراد معلومات يقدمها
للحكومة من خلال وثائق مكتوبة، وستتابع
الحكومة الملف كاملا ولن تغض النظر عنه .



وفي رده على سؤال حول الصحف الاردنية التي نشرت الصور
المسيئة للرسول الكريم ولماذا لم تتخذ اجراءات بحقها
، اوضح جودة ان الحكومة ملتزمة
بالقوانين والانظمة الاردنية ، وان بعض القوانين التي
تم اللجوء اليها تحاسب رئيس التحرير ، مؤكدا ان الموضوع
الان امام القضاء ولايمكن التدخل بمجرياته ، وقد اتخذت
نقابة الصحفيين والشركات التي تملك الصحف اجراءات بحق
المسؤولين عن الموضوع .



وحول التصريحات التي صدرت من قائد المنطقة الوسطى
الاسرائيلية ، قال جودة ان جلالة الملك عبدالله الثاني
تلقى اتصالا هاتفيا من رئيس الوزراء الاسرائيلي بالوكالة
معتذرا عن التصريحات بحق الاردن ، كما تلقى وزير
الخارجية الاردني اتصالا من نظيرته الاسرائيلية تعبر
خلاله عن اعتذارها بشأن التصريحات ،اضافة الى بيانات من
كل من وزير الدفاع ورئيس الاركان الاسرائيليين معتذرين
عن الموقف الذي وصفوه بغير المسؤول من قبل القائد
الاسرائيلي . ووصف الموقف الاردني بأنه كان حازما وجادا
تجاه التصريحات ، حصد نتائج ايجابية من خلال سلسلة
الاعتذارات التي تلقاها الاردن والتي اكدت ان تلك
التصريحات غير مسؤولة ولاتعبر عن موقف الحكومة
الاسرائيلية تجاه الاردن .

وفي رده حول تصريحات الرئيس الاسرائيلي الاسبق
بنيامين نتنياهو الذي حذر فيها من تغول سلطة حماس من
غزة عبر الضفة الغربية الى الاردن مرورا بالعراق وحتى
ايران،وما اذا يبدي الاردن تخوفا من ظهور تيار
الاسلاميين ووصولهم الى البرلمان؟. . قال جودة :
اننا لن نجيب على اية تصريحات مسؤوله او
غير مسؤوله تصدر من أية جهة كانت ولن نبني مواقف الحكومة
الاردنية على تصريحات ترد في وسائل الاعلام . واكد اننا
بالاردن واثقون من انفسنا ومسيرتنا معروفة وموقف الاردن
معلن ومعروف عبر التاريخ في ما يتعلق بقضايا الامة
العربية والاسلامية ، واضاف: "انني لن اجيب على تصريحات
مسؤول اسرائيلي وخاصة في المرحلة التي تسبق الانتخابات
الاسرائيلية موضحا "ان الاردن ليس بحاجة الى من يقيم
مواقفه المستقبلية الواضحة " .
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش