الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الزهار: الانتهاء من التشكيل في غضون اسبوعين: الاحمد يتوقع استمرار حكومة حماس حتى نهاية العام واجراء انتخابات تشريعية جديدة

تم نشره في الثلاثاء 28 شباط / فبراير 2006. 02:00 مـساءً
الزهار: الانتهاء من التشكيل في غضون اسبوعين: الاحمد يتوقع استمرار حكومة حماس حتى نهاية العام واجراء انتخابات تشريعية جديدة

 

 
البحر الميت - الدستور- حمدان الحاج وتيسير النعيمات: توقع رئيس كتلة حماس في المجلس التشريعي
الفلسطيني الدكتور محمود الزهار ان يتم الانتهاء من تشكيل الحكومة في غضون اسبوعين.
واشار في تصريح ل ( الدستور ) الى ان جولة جديدة من المشاورات والمفاوضات مع مختلف الفصائل الفلسطينية ستبدأ قريبا.
وحول مدى امكانية مشاركة حركة فتح في الحكومة التي ستشكلها حماس اوضح الزهار ان على الاقلية ان تستجيب لشروط الاكثرية وليس العكس ، مؤكدا في الوقت ذاته على استمرار المشاورات مع حركة فتح حول مشاركتها في تشكيل الحكومة.
ولفت الزهار انه في حال عدم وصول اتفاق مع حركة فتح للدخول في الحكومة التي تعتزم حماس تشكيلها فانه سيتم اللجوء الى اطراف اخرى " من ذوي الخبرات " للمشاركة في حكومة حماس.
وقال اننا ندعو حركة فتح للاتفاق على البرنامج الداخلي وترك البرنامج السياسي جانبا فاذا وافقت على ذلك " فاهلا وسهلا " .
من جانبه قال رئيس كتلة حركة فتح في المجلس التشريعي عزام الاحمد ان حركة فتح بانتظار رد حماس على ما طرحناه في الاجتماع الماضي حول ماهية برنامج الحكومة، مؤكدا ان فتح لا تطلب من حركة حماس الاعتراف باسرائيل وهي ضده.
وتوقع الاحمد في تصريح ل ( الدستور ) ان لا تستمر الحكومة التي سوف تشكلها حماس حتى نهاية العام مشيرا الى احتمال حل المجلس التشريعي، واجراء انتخابات تشريعية جديدة بعد ذلك.
واوضح ان منظمة التحرير اعترفت باسرائيل وليس من شأن اي حزب او حركة الاعتراف باسرائيل او عدمه ، مشيرا الى ان طرح موضوع الاعتراف بحماس لعبة امريكية اسرائيلية .
وقلل الاحمد من شأن الحديث عما يسمى حصار حماس ،مذكرا ان الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات تعرض الى حصار شديد لمدة ثلاث سنوات وان اسرائيل قامت بحجز اموال فلسطينية ولم تفرج عنها الا بعد رحيله.
وقال ان الحديث عن اتفاق على برنامج داخلي لا يمت الى السياسة بصلة مؤكدا ان كثيرا من التفاصيل اليومية لا بد من التنسيق
بشأنها مع اسرائيل ، وان الحكومة الفلسطينية والمجلس التشريعي
جزء وليس الكل في المؤسسات الفلسطينية .

واوضح ان حماس لم تفز في الانتخابات ولكن الذي حصل ان
الشعب الفلسطيني عاقب حركة فتح مشيرا الى ان مجموع الاصوات
التي حصلت عليها فتح يفوق ما حصلت عليه حماس .

وتساءل هل يعقل ان من ينفذ انتخابات نظيفة ونزيهة هو سلطة
فاسدة ؟.مؤكدا لولا ان السلطة الوطنية " محترمة " لما اجرت
انتخابات نظيفة .

واكد الاحمد ان حركة فتح على استعداد للمشاركة في حكومة
تشكلها حماس اذا التزمت بكل ما ورد في كتاب التكليف الذي وجهه
رئيس السلطة محمود عباس الى حماس .

وقال ان قبول حماس بالحل المرحلي " دولة مؤقتة " يعني القبول
بمشروع شارون والذي رفضته السلطة الوطنية منوها ان هذا ما
تريده اسرائيل .

وتوقع الاحمد ان يفوز حزب اكاديما في الانتخابات الاسرائيلية
المقبلة مشيرا الى ان اكاديما يتبنى برنامج شارون بالقضاء
على العملية السلمية وفرض امر واقع باقامة حكم ذاتي
للفلسطينيين وليس دولة كاملة السيادة .

وردا على تصريحات لقادة حماس حول وفاة اتفاقية اوسلو وخطة
خريطة الطريق اوضح الاحمد ان خريطة الطريق لم تبدأ بعد مشيرا
الى ان الانتخابات الفلسطينية جزء من خريطة الطريق ، والى ان
اوسلو وضعت مبادىء الوصول الى السلام .

وقال ان حزب الليكود عارض اتفاقية اوسلو ولكن عندما وصل الى
السلطة لم يقل انه لا يعترف بها رغم عمله ضدها .

واكد ان اتفاقية اوسلو حققت للشعب الفلسطيني اكبر انجاز وهو
الاعتراف به وهذا يعتبر الغاء ونسفا لمؤتمر بال ووعد بلفور
الذي تحدث عن وطن بلا شعب ( فلسطين) وشعب بلا وطن ( اليهود ) .
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش