الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

حملات مكثفة لمكافحة الحشرات والقوارض والكلاب الضالة * مناجم تعدين الفوسفات ومكب النفايات والسيل والصرف الصحي.. قضايا بيئية ساخنة في الرصيفة

تم نشره في الأحد 11 حزيران / يونيو 2006. 03:00 مـساءً
حملات مكثفة لمكافحة الحشرات والقوارض والكلاب الضالة * مناجم تعدين الفوسفات ومكب النفايات والسيل والصرف الصحي.. قضايا بيئية ساخنة في الرصيفة

 

 
الرصيفة - الدستور - اسماعيل حسنين
تعيش الرصيفة اوضاعا بيئية صعبة وسيئة تراكمت بفعل مخلفات الفوسفات وسيل الرصيفة ومكب النفايات الذي بقي يخرج سمومه منذ سنوات ولا زال على حاله حتى سنوات قادمة.
وقال المهندس هيثم النحلة رئيس بلدية الرصيفة ان بلدية الرصيفة بحاجة الى جهد وطني للتخلص من الملوثات التي تحيط بها من كل جانب.
واكد المهندس النحلة لمندوب «الدستور» ان البلدية وخلال اشهر الصيف تعمل على مكافحة الحشرات والقوارض بشكل دائم بالاضافة الى مخيم حطين حيث تقوم البلدية برش احياء مخيم حطين الغربية من بركة البيبسي كما تقوم البلدية بنظافة وصيانة الطرق داخل حدود البلدية واعادة صيانة شارع البساتين الطريق الوحيد الزراعي في لواء الرصيفة. واشار المهندس النحلة ان سقف سيل الرصيفة اهم مطالب اللواء مؤكدا ان هذا العمل يتطلب جهدا كبيرا من اجل اظهاره الى حيز الوجود.
وقال ان توقف تعدين الفوسفات في منجم الرصيفة وما يتم حاليا تحميله هو من اصل الفوسفات المخزن في الموقع كما لم تقم شركة الفوسفات باعادة تأهيل منطقة التعدين وتأهيل المنطقة حسب دراسات الجمعية العلمية الملكية وبتمويل من وزارة التخطيط مشيرا الى ان البلدية قامت بتأهيل بعض المواقع من منطقة امتياز الفوسفات مثل موقع المتنزه الوطني والمنطقة الحرفية الجنوبية والعمل جار حاليا على نقل مخلفات الفوسفات من الموقع وذلك من خلال شركة خاصة تقوم بنقل هذه المخلفات وغربلتها للاستفادة منها. ولفت الى وجود تأثيرات صحية من مخلفات الفوسفات اضافة للتأثيرات البيئية مما انعكس ذلك كله سلبا على صحة المواطنين وخاصة في الاحياء المحاذية لمناطق التعدين.
وقال انه نتيجة للتأثيرات البيئية الخطرة لمكب نفايات امانة عمان ـ الرصيفة ولمطالبات البلدية والاهالي فقد تم التوقف عن استعمال المكب منذ عامين تقريبا ومن تاريخه والمكب مغلق ولا يتم طرح اية نفايات فيه وما يلاحظه اهالي المدينة من انبعاث للغازات وللروائح الكريهة هي من مخلفات المكب ونواتج عملية تخمر المواد العضوية اللاهوائي في طبقات المكب والتي ستستمر لسنوات.
ولتخفيف الاثار السلبية للمكب تم حفر ابار عدة لتجميع الغازات فيها وتجميعها في خط ناقل الى مصنع الغاز الحيوي لحرقها وتوليد الكهرباء منها وكلما زاد عدد ابار تجميع الغازات كلما قلت الاثار البيئية السلبية للمكب.
وبالنسبة لمجرى السيل فان كافة المصانع على الجانبين تقوم بالتخلص من مياهها العادمة من خلال شبكة الصرف الصحي باستثناء مصنع الخميرة حيث يتم ضخ المياه الى المتنزه الوطني لري الاشجار فيه مؤكدا ان الملوث الوحيد في مجرى السيل حليا هو مياه الصرف الصحي التي تنساب من مناهل خطوط الصرف الصحي المارة في مجرى السيل.
واشار الى ان مصنع الغاز الحيوي والذي اقيم من قبل امانة عمان بجوار مكب النفايات لتوليد الكهرباء من الغازات المنبعثة من المكب فقد لوحظ انبعاث روائح كريهة من هذا المصنع بسبب استقباله لمخلفات مسالخ الامانة ومخلفات الاسواق المركزية للخضار لتخميرها للاستفادة من غازات التخمير لتوليد الكهرباء حيث اصبحت هذه الروائح الكريهة تغطي بعض احياء المدينة ليلا وخاصة المجاورة لاوتوستراد الزرقاء.
وحول شبكة الصرف الصحي فقد قال انه نتيجة لازدياد الحركة العمرانية في المدينة واتساعها اصبحت شبكة الصرف الصحي لا تتسع اضافة لسوء استخدام هذه الشبكة من قبل المواطنين الامر الذي يؤدي الى فيضان مناهل الصرف الصحي بشكل يومي في بعض المواقع وهناك دراسة لمعالجة هذا الوضع ضمن خطة وزارة المياه ومشاريعها المستقبلية في مدينة الرصيفة.
واوضح ان معظم شبكة مياه الشرب مضى عليها اكثر من ثلاثة عقود واصبحت مهترئة اضافة الى فقدان المياه المهدورة وهناك خطورة من حدوث تلوث لمياه الشرب من الشبكة المهترئة داعيا الى اعادة تمديد شبكة جديدة لمياه الشرب.
وقال ان البلدية تقوم بعمل حملات مكثفة لمكافحة الحشرات والقوارض والكلاب الضالة ولكن بسبب انتشار تلال الفوسفات المحيطة بالمدينة ومكب النفايات المغلق والكسارات المتوقفة عن العمل والتي تشكل البيئة المناسبة لتكاثر وانتشار هذه الآفات اضافة لمجرى سيل الزرقاء والذي يخترق المدينة من غربها الى شرقها. وبين ان البلدية قامت بتسوير معظم المقابر التي اغلقت والجزء الاكبر من المقبرة المستعملة حاليا وهي في صدد تجهيز موقع جديد يقع على اوتوستراد الزرقاء لاستعماله مقبرة لأهالي المدينة كون المقبرة الحالية والتي اقيمت على منطقة تعدين وانفاق فوسفات اصبحت لا تتسع ومغلقة وستقوم البلدية بتسويرها.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش