الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تساهم بنسبة 25% في حجم السوق المحلي * العطلة الصيفية لجامعة الحسين بن طلال تؤثر سلبا على الحركة التجارية في معان

تم نشره في الاثنين 12 حزيران / يونيو 2006. 03:00 مـساءً
تساهم بنسبة 25% في حجم السوق المحلي * العطلة الصيفية لجامعة الحسين بن طلال تؤثر سلبا على الحركة التجارية في معان

 

 
معان - الدستور - قاسم الخطيب
يرى تجار في مدينة معان ان العطلة الصيفية لطلبة جامعة الحسين بن طلال وكلية معان اثرت سلباً على الحركة التجارية في المحافظة التي تعاني اصلاً من ركود وكساد تتميز فيه عن باقي مناطق الوطن.
ويقول رئيس غرفة تجارة معان عبدالله صلاح ان السوق في معان والذي يعاني من ركود عام وحالة من عدم الاستقرار تعود أسبابه الى كثير من العوامل أهمها التعثر في تنفيذ مشروعات تنموية مثل مصنع السيارات المتوقف العمل فيه ومصنع الزجاج ، واسكان الشيديه الذي تشوبه خلافات تحول دون تسليمه لمستحقيه وغيرها من المشاريع ، إضافة للمواد التي يتم إخراجها من المنطقة الاقتصادية الخاصة وارتفاع الأسعار وتأثير ذلك بشكل كبير على التجار في مدينة معان حيث تساهم هذه الأسباب في تحمل التجار لأعباء مالية وديون واقتراب كثير منهم الى حالة الإفلاس وإغلاق محالهم ، كما دفعت هذه العوامل كثيرين من تجار معان للرحيل والبحث عن فرص استثمارية خارج المدينة.
واضاف صلاح ان العطلة الجامعية جاءت لتزيد من حجم المعاناة على التجار باعتبار ان جامعة الحسين بن طلال تكاد تكون المشروع الريادي الوحيد في المدينة والذي يساهم بنسبة تصل الى 25 بالمائة في حجم السوق المحلي ، مبيناً ان العطلة تسببت في خسائر كبيرة في قطاعات المواصلات والخدمات وغيرها ، لافتاً الى ان انتقال الجامعة الى مسافة عشرة كيلومترات شمال المدينة اثر سلباً على واقع المدينة الاقتصادي من حيث تعذر قيام الطلبة من شراء كافة احتياجاتهم من الأسواق في المدينة ، متمنيا ان تلعب المدينة الصناعية دورا متميزا في الحد من هذه العقبات من خلال الاستثمارات التي بدأت تقام في هذه المدينة والمتوقع ان يكون حجم الاستثمار فيها اكثر من 80 مليون دينار وستوفر هذه المدينة حوالي 7000 فرصة عمل من خلال المصانع الموجودة فيها لتعود معان كما كانت في بداية عهده نقطة ارتكاز تجاري وناشد صلاح أبناء المدينة بضرورة الالتحاق بالدورات المهنية التي يعقدها مركز التدريب المهني في مدينة معان من اجل الاستفادة من فرص العمل التي ستتوفر في هذه المصانع خلال الأشهر القادمة مؤكدا على حرص ابناء معان على تشجيع الاستثمار في مدينتهم من خلال توفير كل ما يتطلبه المستثمر في هذه المدينة. من جانبه دعا التاجر يوسف محمد كريشان الشركات والمؤسسات العاملة في المحافظة الى المبادرة بشراء احتياجاتهم من المدينة بدل العاصمة لتجاوز الظروف القاسية التي يعاني منها التجار في المدينة بشكل خاص والمحافظة بشكل عام مؤكدا ان التجار بكافة القطاعات بدؤوا يتأثرون من هذا الوضع الذي الحق بهم ضرراً كبيراً ، الأمر الذي يتطلب تدخل المسؤولين لإتاحة الفرصة لتجار المدينة الذين عليهم من الالتزامات المالية تجاوز أزمتهم الحالية لتسديد ديونهم وتوفير المعيشة الجيدة لابنائهم.
الى جانب ذلك يشكو مواطنون في معان ممن يسكنون بيوتاً مستأجرة من ارتفاع الايجارات التي تسببت لهم بمعاناه أخرت كثيرين ممن كانو يعتزمون الزواج ، في حين يعاني عدد من المستأجرين لبيوت بايجارات قديمة من قيام اصحاب العقارات بمضايقات وضغوطات عليهم لرفع ايجار البيوت او دفعهم لاخلاء المسكن والبحث عن مستأجر جديد بسعر اكبر.
نتيجة تزايد الطلب على المساكن ، حيث يشير المواطن احمد عبدربة الى ان سبب ذلك اعداد الطلبة في الجامعة والطلب المتزايد على الشقق الذي جعل الجميع يبادر الى رفع الاسعار خاصة ان المدينة في السابق لم يكن فيها شقق كثيرة تستوعب هذه الاعداد الكبيرة من الطلبة والمدرسين موضحاً ان الايام القادمة ستشهد انخفاضاً في الايجارات نظراً للاقبال الكبير الذي شهدتة المدينة لحركة العمران والاستثمارات السكنية في كافة مواقع المدينة والتجمعات السكانية القريبة من الجامعة ويذكر أن عدد طلبة جامعة الحسين بن طلال في العام الجامعي 2006 ـ 2005 حوالي 8000 طالب وطالبة.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش