الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

يتقدم لها 109 آلاف في 1453 قاعة منها واحدة بتونس * النعيمي يؤكد جاهزية «التربية» لعقد امتحانات صيفية الثانوية العامة الاحد المقبل

تم نشره في الأربعاء 14 حزيران / يونيو 2006. 03:00 مـساءً
يتقدم لها 109 آلاف في 1453 قاعة منها واحدة بتونس * النعيمي يؤكد جاهزية «التربية» لعقد امتحانات صيفية الثانوية العامة الاحد المقبل

 

 
عمان - الدستور - غادة ابويوسف
اكد امين عام وزارة التربية والتعليم للشؤون التعليمية والفنية رئيس لجنة الامتحانات العامة الدكتور تيسير النعيمي جاهزية الوزارة لعقد امتحان شهادة الدراسة الثانوية العامة للدورة الصفية التي تبدأ الاحد المقبل الثامن عشر من الشهر الحالي وتنتهي في تموز المقبل.
وسيتوجه لامتحانات هذه الدورة 109 الاف مشترك ومشتركة بزيادة ثلاثة الاف عن الدورة الصيفية للعام الماضي واقل من اعداد المتقدمين للدورة الشتوية الماضية.
وقال النعيمي في مؤتمر صحفي ان الوزارة استكملت كافة الاجراءات المتعلقة بعقد الامتحان من مختلف النواحي الادارية والفنية واللوجستية ، حيث قامت بتحديد وتجهيز قاعات الامتحان التي بلغ عددها 1452 قاعة منتشرة في محتلف مناطق المملكة ، وقاعة واحدة في تونس وتأمين القرطاسية لجميع مديريات التربية وحصر اعداد المشتركين وارقام جلوسهم وتوزيع بطاقات الاشتراك على الطلبة في جميع مديريات التربية والتعليم. وبين الامين العام ان اجمالي عدد الطلبة الذين تقدموا بطلبات اشتراك في الامتحان لهذا العام 109 الاف مشترك ومشتركة وعدد النظاميين منهم 80682 طالبا وطالبة وعدد طلبة الدراسة الخاصة 28318 طالبا وطالبة ، موضحا ان طلبة الدراسة الخاصة هم من غير المنتظمين على مقاعد الدراسة بالمملكة وكذلك ممن تقدموا للامتحان في دورات سابقة وفي العام الماضي ولم يستكملوا متطلبات النجاح.
وذكر النعيمي ان الوزارة وفرت كادر الاشراف والمراقبة على سير مجريات الامتحان ، مشيرا الى ان عدد المعلمين والمعلمات المشرفين على اداء الامتحان وارشاد الطلبة ومتابعتهم 18548 معلما ومعلمة ، مبينا ان جميع الطلبة سيتقدمون للامتحان وفقا للمناهج والكتب المدرسية المقررة في طبعتها الاخيرة. واضاف ان الوزارة اتخذت عددا من الاجراءات الخاصة بالطلبة من ذوي الاحتياجات الخاصة البالغ عددهم 122 مشتركا ومشتركة الى جانب اجراء امتحانات المشتركين من المرضى في المستشفيات والموقوفين او المحكومين في مراكز الاصلاح.
واكد الامين العام ان الامتحان هو محطة تقييمية يبقى في سياقه التربوي وهو مسؤولية مشتركة من الجميع في توفير الاجواء المناسبة والمريحة لتأديته بكل يسر وسهولة داعيا في هذا الصدد اولياء امور الطلبة الى توفير الاجواء المناسبة ومراعاة الحالة النفسية لابنائهم والابتعاد عن الضغط عليهم للحصول على معدلات عالية وعدم لجوء الطلبة الى بعض الاشخاص الذين يدعون بان لديهم القدرة على التنبؤ باسئلة الامتحان.
وشدد على حرص الوزارة على تحقيق العدالة بين الطلبة ، وعلى ان يكون الامتحان اداة للتعبير بصدقية هذا الامتحان مؤكدا في الوقت ذاته ان الوزارة لن تتهاون بحق المخالفات او محاولة الاخلال بسير الامتحان ، وذلك من خلال ايقاع العقوبة بالمخالفين منوها ان اي عقوبة في هذا القبيل ليست هدفا للوزارة ، وانما ثمن لسلوك ما معين.
واشار الى ان الوزارة ماضية في السير بتوفير البنية التحتية لتكون الامتحانات مستقبلا الكترونية عندما تتوفر الجاهزية التامة لذلك ومتطلبات عقد الامتحانات بهذه الصورة ، لافتا الى ان ذلك لا يزال مبكرا ويحتاج الى ابعاد تشريعية وقانونية قبل المباشرة به. وفي معرض رده على سؤال اشار الى ان المخصصات المرصودة في الموازنة العامة للامتحانات بشكل عام ومنها مخصصات امتحان الثانوية العامة بلغت ستة ملايين دينار.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش