الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

نظموا مسيرة وحفلا خطابيا بمناسبة الذكرى الاولى للتفجيرات * أبناء الزرقاء: الدماء البريئة التي سالت في عمان زادت الاردنيين اصرارا على محاربة

تم نشره في الأربعاء 15 تشرين الثاني / نوفمبر 2006. 02:00 مـساءً
نظموا مسيرة وحفلا خطابيا بمناسبة الذكرى الاولى للتفجيرات * أبناء الزرقاء: الدماء البريئة التي سالت في عمان زادت الاردنيين اصرارا على محاربة

 

 
الزرقاء ــ الدستور ــ زاهي رجا
استنكر ابناء محافظة الزرقاء المواقف الارهابية والجرائم البشعة التي تودي بحياة الابرياء من المواطنين مشيدين بمواقف جلالة الملك عبد الله الثانـي وتماسك الجبهة الداخلية الاردنية ووحدة ابنائها في وجه التحديات والتعديات الآثمة .
وانطلقت مسيرة شعبية ورسمية من امام مستشفى الامير هاشم الى موقع الاحتفال الرئيسي حيث اقيم حفل خطابي اكد خلاله المتحدثون على محاربة المنحرفين من حملة الفكر التكفيري وإيقاف تأثيرهم في صفوف ابناء المجتمع الواحد المتماسك والالتفاف حول الراية الهاشمية لبناء الاردن النموذج.
وقال محافظ الزرقاء احمد الشياب ان ما نتج من اعتداءات آثمة طالت ارواح الابرياء من ابناء الاردن وضيوفه لم يضعف دور الاردن في الدفاع عن قضايا الامة ولم يؤثر على قدراته في مواجهة الاخطار التي تحدق بالامتين العربية والاسلامية وزادت الشعب الاردني صلابة وتكاتفا والتفافا حول القيادة الهاشمية الحكيمة دون ان تنال قوى الظلم والجهل التي نفذت العمليات الارهابية من عزيمة الاردن والاردنيين.
وأضاف ان الدماء البريئة التي سالت في عمان مازادت الاردنيين الا اصرارا وعزيمة على مواجهة الارهاب والارهابيين ليبقى الاردن خفاق الراية وحصنا منيعا وعصيا على الاعداء والمتربصين.
وقال رئيس الجامعه الهاشمية الدكتور عمر شديفات ان عفوية التعبير عن الغضب والرفض والاستنكار وانعقاد العزيمة على التصدي للعقول المنحرفة والجاهلة بمعاني الدين الحنيف تعكس مدى الالتزام بحماية امن الوطن وأبنائه والمحافظة على إنجازاته ومكتسباته مبينا ان وقوف الشعب مع القيادة الهاشمية وتقديم التضحيات في سبيل بناء الوطن يعمل على تعطيل مخططات المارقين.
وأضاف اننا بالوعي والادراك لمهماتنا وبثقافتنا الملتزمة الصادقة ووقوفنا جسدا واحدا وبوحدتنا الاردنية الحقيقية سنصون امننا ونحمي وطننا ونفوت الفرصة على اعدائنا المتربصين بنا.
وأشار امين عام حزب الرفاة ممثل الاحزاب الاردنية في الحفل محمد الشوملي الى ان استذكار الاحداث الاليمة يطل علينا ونحن نحتفل بذكرى ميلاد باني نهضة الاردن المغفور له الملك الحسين بن طلال وهو يوم النهوض الاردني لبناء الدولة الحديثة القوية بأمنها وقيادتها وشعبها مبينا ان كافة الاحزاب الاردنية تدين الاعمال الارهابية والارهابيين ومؤكدين الولاء والبيعة لجلالة قائد الوطن ومستجمعين كل الطاقات دفاعا عن ثرى الاردن وشعبه الوفي.
كما القت المهندسة ريتا سواقد كلمة القطاع النسائي في المحافظة اشارت فيها الى ان ما اصاب عاصمتنا الحبيبة من تفجيرات شريرة ذهب ضحيتها الابرياء ليس الا سحابة صيف وليس الا تعبيرا عن الانهزامية والتخلف الذي سقطت فيه كل الحسابات والرهونات الخاسرة كون الاردن بقيادته الهاشمية الحكيمة وشعبه المؤمن الواعي سيظل عند ايمانه الراسخ بقوة ابنائه وعزيمة شبابه فكلنا الاردن منه وإليه.
وأشار المتحدثون اللواء المتقاعد محمد عبيد الخوالدة والمهندس صالح الغويري ومهدي مبارك وحسين شريم والدكتور جمال التميمي والشيخ اسامة الزبن الى ان الاردن ملتزم بتاريخه ومواقفه ومبادئة التي لن يسمح لاحد بتجاوزها او التشكيك بها وسيظل الاردن بقيادته قلعة صامدة عصية على كل المشككين والمتآمرين وان صورة الاسلام الحقيقية هي الصورة التي اجتمعت عليها مرجعيات الامة بثوابتها ونصوصها ومرتكزاتها والتي دعت اليها رسالة عمان .
وشارك في المسيرة والاحتفال نواب محافظة الزرقاء ونائب المحافظ ومساعدوه والحكام الاداريون ومديرو الشرطة والدوائر والمؤسسات وممثلو المراكز الثقافية والخيرية والشبابية والقطاعات النسائية وجمع كبير من المدعوين .
وكان الاحتفال بدأ بالوقوف دقيقة صمت وقراءة الفاتحة على روح باني الوطن المغفور له جلالة الملك الحسين بن طلال وأرواح شهداء فنادق عمان .
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش