الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

العرموطي يطالب المؤسسات القانونية بتحمل مسؤولياتها التاريخية * المحامون يصفون محاكمة صدام بالباطلة

تم نشره في الثلاثاء 7 تشرين الثاني / نوفمبر 2006. 02:00 مـساءً
العرموطي يطالب المؤسسات القانونية بتحمل مسؤولياتها التاريخية * المحامون يصفون محاكمة صدام بالباطلة

 

 
عمان - الدستور - ايهاب مجاهد
وصفت نقابة المحامين محاكمة صدام حسين الذي قالت انه الرئيس الشرعي لجمهورية العراق بانها باطلة.
وقالت في بيان لها: علينا تحمل مسؤولياتنا القانونية والتاريخية لفضح المشروع الأمريكي الصهيوني والعمل لأجل تقديم مجرمي الحرب للعدالة . وقال نقيب المحامين صالح العرموطي: إن صدور حكم الإعدام على الرئيس صدام حسين ورفاقه رسالة لكل من يقف في مواجهة المشروع الصهيوني والإملاءات الأمريكية وضربة موجعة لكبرياء الأمة العربية والإسلامية ووصمة عار على جبين الإنسانية ، واحتجاجاً واستنكاراً على صدوره ، وتزامنه مع المجازر المرتكبة بحق شعبنا في فلسطين المحتلة والمجازر المرتكبة في كافة مدن العراق.
وطالب نقيب المحامين كافة المؤسسات القانونية في الوطن العربي بتحمل مسؤولياتها التاريخية والتصدي للانتهاكات التي نتعرض لها باعتبارنا أمة واحدة ، وعلى وجه الخصوص اتحاد المحامين العرب داعيا الاتحاد للتحرك السريع وتحمل مسؤولياته القانونية والتاريخية والقومية والالتزامات المترتبة عليه باعتباره الهيئة القانونية الأعلى التي تمثل المحامين العرب لمجابهة نتائج قرارات محكمة المحتل ووضع هذا البند على جدول أعمال المكتب الدائم لاتحاد المحامين العرب المقرر عقده هذا الشهر في مدينة مراكش المغربية.
وقال على هذا الاجتماع الخروج بقرارات تعمل على ضمان عدم تكرار مثل هذه المحاكمة والاتصال بكافة المنظمات الدولية لفضح أهداف العدو الأمريكي ونتائج احتلاله للعراق.
كما طالب اتحاد المحامين الدوليين ومنظمة العفو الدولية والمنظمات الدولية القانونية المعنية بحقوق الإنسان تحمل مسؤولياتها والنهوض بمهامها لفضح الممارسات والانتهاكات التي تعرض لها القانون الدولي الإنساني وكافة المواثيق والأعراف الدولية من قبل راعية الإرهاب الدولي المنظم - الولايات المتحدة الأمريكية - والتصدي لكافة محاولاتها الساعية لفرض قانون القوة بدلاً من قوة القانون .
واوضح العرموطي ان الحرب غير المشروعة التي قادتها الإدارة الشريرة في البيت الأبيض المخالفة لقرارات ما يسمى بالشرعية الدولية وبتجاوزها كافة القوانين والمواثيق والأعراف الدولية هي التي شكلت إخلالاً كبيراً بقواعد السلم والأمن الدوليين وانتهاكاً لقواعد القانون الدولي الإنساني والانتهاكات المتعددة لما ورد باتفاقيات جنيف وهي التي تستدعي المساءلة المدنية والجزائية وبالتالي محاكمة مرتكبي جرائم الحرب بوش وإدارته وتابعه بلير وليست القيادة العراقية الأسيرة التي تعرض وطنها للغزو والإبادة وارتكاب المجازر الجماعية وتعرض شعبها للضرب بأسلحة الدمار الشامل والمحرمة دولياً والاعتداء على النساء وهتك أعراض الرجال في المعتقلات والسجون والمعسكرات .
ووصف العرموطي المحاكمة بالمهزلة التي لم يشهد لها التاريخ مثيلاً . وقال تأسيساً على أن كل ما صدر عن هذه المحكمة باطل فإن كل ما سيصدر عن محكمة التمييز التي ستنظر في الطعون سيكون باطلاً ، إذ أنه من المفارقات والسوابق الغريبة في التاريخ القضائي أن المحكمة التي أصدرت الحكم ستكون حكماً جزءاً من المحكمة التي ستنظر في الطعون المقدمة من موكلينا.
وتابع: إن نقابة المحامين تؤكد أن ما يسمى بالمحكمة الجنائية العراقية المشكلة بموجب تعليمات بريمر الحاكم العسكري المعين من قبل إدارة الغزو والاحتلال فاقدة للشرعية والمشروعية لمخالفتها اتفاقية فينّا والاتفاقيات الدولية التي لا تجيز للمحتل أن يسن تشريعات و ـ أو تشكيل محاكم خلال فترة الاحتلال ، مستشهدا بما قالته محكمة العدل العليا الدولية في لاهاي ، وبالتالي فهي مبنية على باطل وكل ما يصدر عنها باطلً مع تأكيدنا بأن هذه المحاكمة كانت محاكمة سياسية وغير قانونية وقد شابها العديد من العيوب التي أفقدتها النزاهة والحيادية والاستقلالية وعدم القدرة على تحقيق العدالة.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش