الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مـع الناس * نرحب بمشاركاتكم ونستقبل قضاياكم على الفاكس رقم 5697414 و 5672868 او هاتف: 5608000 فرعي 1264 * باشراف: عبد الخالق المومني

تم نشره في الأربعاء 1 تشرين الثاني / نوفمبر 2006. 02:00 مـساءً
مـع الناس * نرحب بمشاركاتكم ونستقبل قضاياكم على الفاكس رقم 5697414 و 5672868 او هاتف: 5608000 فرعي 1264 * باشراف: عبد الخالق المومني

 

 
امام وزير الصحة
مستشفى ابي عبيدة في لواء الاغوار الشمالية بحاجة الى اعادة هيكلة جديدة وتنظيم جديد لعدة امور. من هذه الامور قبل ايام راجع المستشفى مريض وبعد ان تم فحصه سريريا من قبل اخصائي الباطنية العامة تبين انه يشكو من بعض المشاكل في القلب وبناء على رأي طبيب الباطنية ورغبة المريض قرر الطبيب تحويله الى مستشفى الاميرة بسمة وعند تعبئة نموذج التحويل والذي يحتوي على السيرة المرضية للتشخيص ذهب المريض لتوقيع وتصديق النموذج من قبل مدير المستشفى الذي رفض ذلك بحجة انه يمكن ان يعالج في مستشفى ابي عبيدة والذي لا يوجد فيه اخصائي قلب بل فقط باطنية عامة ، فلماذا لا يتم تحويله؟ وما هو العيب او السبب في عملية تحويله علما ان مدير المستشفى اخصائي نسائية؟، ولماذا لم يتم توقيع التحويلة وهي مقدمة من قبل اخصائي؟، كما انني اضع بين يدي المسؤولين ملاحظة تدني مستوى النظافة والاهتمام من قبل الاداريين في المستشفى والفوضى العارمة داخلها ، آملين من معالي وزير الصحة الاطلاع ومعالجة هذا الخلل حتى يصل المستشفى الى اعلى حد من النظافة والاهتمام والرعاية للمرضى والمراجعين.

ابراهيم محمود علي
الاغوار الشمالية ـ وادي الريان
امام وزارة الاوقاف
جميل جدا ان يمتلك الناس في هذا الوطن صغيرهم وكبيرهم وغنيهم وفقيرهم ووزيرهم وعاملهم ورجالهم ونساءهم الهواتف الخلوية لتسيير اعمالهم وقضاء مصالحهم بكل يسر وسهولة بواسطة هذه الاجهزة والتي أصبحت في متناول يد الجميع وبدون استثناء ، ولكن الاجمل من ذلك هو ان يغلق رواد المساجد ودور العبادة هواتفهم الخلوية قبل الدخول في الصلاة خوفا من تشويشها على المصلين.
من المؤلم ان تذهب صيحات ونداءات ومناشدات الاخوة أئمة وخطباء المساجد ادراج الرياح وهم يطالبون المصلين بإغلاق هواتفهم قبل الدخول في الصلاة ، فحريّّ بالاخوة الذين يحملون الهواتف الخلوية في المساجد ان يغلقوا هواتفهم عشر دقائق لاتمام الصلاة.. رحمة بأنفسهم وبإخوانهم المصلين ، مؤلم ايها الاحبة ان تترك هذه الهواتف مشرعة الابواب لتصدح على اسماع المصلين ، بما هب ودب من نغمات مخجلة ، وخاصة الاغاني.

راشد عبدالجواد
امام مدير عام الاحصاءات العامة
من اهم مقومات اداء الموظف لواجباته الرسمية توفير الأمن الوظيفي له ولزملائه ، ومن عناصر هذا الأمن الوظيفي تيسير وتسهيل وصول هؤلاء الموظفين الى مراكز عملهم بالوقت المحدد للدوام الرسمي خاصة اذا كان موقع الدائرة يبعد عن خطوط الباصات والسرفيس ، فكيف اذا كان الامر يتعلق بموظفات وليس موظفين؟ ،
نرجو وكلنا امل ان يتكرم عطوفة مدير عام الاحصاءات العامة ، بالايعاز لتأمين وسيلة مواصلات للموظفات العاملات في الدائرة وخاصة لمن يأتون يوميا من اربد والزرقاء والسلط ويعودون اليها ، باستعدادنا التام لاقتطاع اي مبلغ ترونه مناسبا من رواتبنا في سبيل تأمين وصولنا وعودتنا محفوظي الكرامة ، اسوة بموظفي الدوائر والمؤسسات الرسمية الاخرى ، والامل كبير جدا بعطوفتكم.
مجموعة من موظفات وموظفي دائرة الاحصاءات العامة

من سكان السلط ـ الزرقاء ـ اربد
توضيح من مواطن حول بيع ارض في الطفيلة
اشارة لما نشر في «الدستور» يوم امس الثلاثاء 31 ـ 10 ـ 2006 تحت عنوان «محافظ الطفيلة يوعز بتشكيل لجنة للتدقيق في معاملة بيع ارض حكومية لمواطن» ، فقد وردنا التوضيح التالي من المهندس سمير احمد الزحيمات من الطفيلة يقول فيه: انه بخصوص الارض فقد تم تقديم شكوى الى وزير المالية واخرى الى وزير الداخلية حول الموضوع وبانه بخصوص شراء الارض فقد تم تشكيل لجنة فرعية التي قامت بتقدير سعر المتر بدينار واحد ، واللجنة العليا التي قامت برفع السعر الى 1,5 دينار ، واخذ القرار موافقة رئيس الوزراء ، وعند استحالة الغاء المعاملة التي حصل على سند ملكية لها بعد دفع ثمنها قام احد الاشخاص بطرح موضوع بناء مراكز نموذجية.
وفي رسالته الى وزير المالية يقول الزحيمات :
تقدمت قبل حوالي ثلاث سنوات لتفويض قطعة الارض رقم «1258» من حوض رقم «75» من اراضي الطفيلة ومساحتها حوالي «924»م2 ، كونها قريبة من سكن اهلي وتبعد حوالي «35»م2 عن مسكنهم ، وكان فيها شارع ودخلة لم تنزل وقمت باجراء معاملة افراز تم من خلالها تنزيل الشارع والدخلة من مساحة القطعة الاصلية وصفت المساحة على اقل من دونم واحد حوالي «924» م 2 وعرضت على اللجنة المحلية لاملاك الدولة في محافظة الطفيلة واخذت الموافقة من قبل اللجنة المكونة من نائب محافظة الطفيلة ومدير الاراضي ومدير المالية ومدير الزراعة ورفعت لعطوفة مدير عام دائرة الاراضي والمساحة لعرضها على اللجنة العليا ، وبعد مدة طويلة من المراجعة وتأكد عطوفة مدير عام دائرة الاراضي والمساحة رحمه الله من عدم تقديم اي اعتراض عليها او تقدم احد اخر لتفويضها خلال الثلاث سنوات التي مضت وافق عطوفته على عرضها على اللجنة العليا لاملاك الدولة برئاسة معاليكم «وزير المالية» واخذت الموافقة وتم اخذ موافقة رئاسة الوزراء بذلك وسجلت باسمي بعد دفع بدل المثل كاملا والرسوم في شهر 2006 ـ 5 .
واود ان اعلم معاليكم بان المعترض والذي يطلب تفويضها له لم يسبق وان تقدم لتفويضها ولم يعترض عليها اثناء سير اجراءات التفويض بالاضافة الى انه لا تنطبق عليه شروط التفويض حسب القوانين.
الى المسؤولين في وزارة البيئة ودائرة السير
في موضوع البيئة: ماذا لو سرت خلف سيارة تعمل بوقود الديزل ويخرج من عادمها دخان كثيف؟ ماذا ستفعل؟ بلا شك بأنك ستسارع الى اغلاق نوافذ سيارتك وتحاول ان تبتعد عن هذه السيارة لان دخانها يؤذيك ويؤذي من معك؟ ولو شاهد هذه السيارة رقيب سير فإنه سيوقفها ويتخذ معها الاجراءات القانونية اللازمة بلا تردد وسيحرر لها المخالفة المناسبة ، بسبب عدم صيانتها وتلويث الجو والاضرار بالناس.
لحد هنا قد يكون الامر مألوفا وهذه المواقف قد تكون شاهدتها انت قارئ هذه السطور وعايشتها وأغلقت نوافذ سيارتك مرات عديدة لان السيارات التي تنفث دخانها موجودة في كل شوارعنا ومدننا ولكن الامر الذي يتعدى دخان سيارة هي تلك المصانع التي تنفث أدخنتها وقد شاهدت ذلك فسارعت اجهزة الدولة الى ايقاف بعض تلك المصانع مؤقتا رغم انها تضم مئات العاملين الذي يكسبون رزقهم جراء عملهم بهذه المصانع وقد تابعت شخصيا قصة احدى هذه المصانع وقد تم استيراد فلاتر للتغلب على هذه المشكلة وفعلا هي تعمل الآن بشكل ممتاز لا يضر بأحد ولكن بعض هذه المصانع ما زال يبث سموما قاتلة اشتكى منها سكان احدى القرى للمسؤولين ولكن دون جدوى.
ان أسوأ الدخان هو دخان الرصاص لانه سام للانسان مؤذ للبيئة بشكل كبير ليس هو دخان يخرج من سيارة او بكب صاحبة غلبان ولكن المشكلة الكبرى التي شهدتها ورأيتها هي وجود بعض المعامل الصغيرة عبارة عن افران لصهر بطاريات السيارات يستخرج منه الرصاص هذه الافران قطر المدخنة قد يصل الى 20 انش تبث سمومها والناس نيام حيث اكتشفت ذلك عندما كنت ابحث عن قطعة ارض لانشاء مزرعة صغيرة عليها ، وكنت اود ان تكون هذه المزرعة في المناطق الشرقية «شرق سكة الحديد» حيث اتفقت مع احد الاشخاص لشراء قطعة ارض منه وذهبنا الى مكان وجود الارض وهناك شاهدت ما ادهشني وعلى صمت الناس على ما شهدته حيرني كانت قطعة الارض التي نتباحث لشرائها حوالي 20 دونما وطلب مني صاحبها مبلغ مائة دينار ثمنا لكل دونم في ذلك الوقت ، ولكني قلت له لو دفعت لي انت المبلغ ومثله معه ما بقيت هنا ساعة ، وهو يعرف السبب ولم يسأل ، حيث كان هناك اثنان من هذه الافران ودخانها الابيض والأسود يتصاعد من المداخن فلا تستطيع التنفس او المكوث ولو للحظات من شدة هذه الادخنة المتصاعدة من تلك الافران نتيجة قيام الافران بصهر بطاريات السيارات لاستخراج مادة يتعاملون معها الرصاص ، وبيعها الى محلات في عمان وشاهدت العاملين في هذه الافران من جنسيات عربية لا يوجد بينهم اردني واحد ولا ينتفع من هذه الافران المشكلة التي نريد ايصاله للمسؤولين ان هذه الافران غير مرخصة واصحاب المزارع في تلك المناطق تركوا مزارعهم وهي الآن خراب والسبب هو الادخنة الكثيرة والمنبعثة من هذه الافران وان العاملين في هذه الافران يتهربون من الرقابة ، فهم لا يعملون الا بعد الساعة الرابعة من مساء كل يوم ويبقون يصهرون هذه البطاريات لصبيحة اليوم التالي ، فإذا ما زرتهم في النهار فإنك لا تعرف هل يوجد احد بها ام لا؟، وللعلم بأن هذه الافران موجودة في مناطق شرق سحاب وبكثرة وفي منطقة شرق ضبعة ايضا ، فإني اسأل اين المسؤولين عن مواضيع البيئة؟، اين المسؤولون عن هذا الوضع بالاراضي الواقعة في هذه المناطق؟ ،

محمود البستنجي
الى المسؤولين في امانة عمان
شوارع عمان أصبحت معرضا للخضار والفواكه من خلال المعرشات المنتصبة على جوانب الطرق والدواوير في الشوارع الفرعية ، هذا الى جانب السيارات المحملة بالخضار.
انها لظاهرة غير مدروسة وغير حضارية ، وتزيد من ازمة المرور وارباك السير والوقوف المفاجئ والعشوائي من اجل الشراء.
الا يكفي اسواق الخضار والمحلات التي تبيع الخضار والمنتشرة في كل انحاء عمان علما ان هذه المعرشات لا تبيع الخضار بأسعار ارخص هذا الى جانب منافستها لمحلات الخضار والفواكه التي يترتب على اصحابها دفع الايجارات ورسوم الترخيص.
ان هذه الظاهرة تحتاج الى وقفة متأنية ودراسة من اجل تحويلها الى السوق لمن يريد الاستثمار والعمل في البيع والشراء ويجب ان تتضافر الجهود من اجل التنظيم والرقي والحفاظ على المظهر اللائق لعاصمتنا الحبيبة.

سهير البكري العمد
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش