الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

شارك فيها نواب ورؤساء النقابات بدعوة من احزاب المعارضة * مسيرة حاشدة تجوب شوارع العاصمة تنديدا بمجزرة «بيت حانون» * المشاركون يستنكرون الصمت

تم نشره في السبت 11 تشرين الثاني / نوفمبر 2006. 02:00 مـساءً
شارك فيها نواب ورؤساء النقابات بدعوة من احزاب المعارضة * مسيرة حاشدة تجوب شوارع العاصمة تنديدا بمجزرة «بيت حانون» * المشاركون يستنكرون الصمت

 

 
عمان - الدستور - تيسير النعيمات
جابت مسيرة حاشدة للتنديد بمجزرة" بيت حانون"شوارع وسط العاصمة ظهر امس . وانطلقت المسيرة التي دعت اليها احزاب المعارضة بعد صلاة الجمعة من المسجد الحسيني الكبير وسط عمان وصولا الى ساحة امانة عمان الكبرى في منطقة رأس العين .وندد نحو3000 مواطن شاركوا في مسيرة "كسر جدار الصمت العربي والوفاء للاحرار" بجرائم العدو الصهيوني ، وبالصمت الدولي ازاءها داعين الى بث روح المقاومة بين افراد الامة .
ورفع المشاركون الاعلام الاردنية وصور جلالة الملك عبد الله الثاني .
واستذكروا العمل الارهابي الذي استهدف ثلاثة فنادق في عمان قبل العام الماضي مؤكدين رفضهم للارهاب وادانتهم له وحرصهم على امن واستقرار الاردن .
وحملوا نعشا يرمز الى الامم المتحدة ويافطات كتب عليها"ويبقى الاردن عزيزا شامخا"" واخرى تدين الصمت العربي والدولي ازاء الجرائم والمجازر الاسرائيلية بحق الشعب الفلسطيني وتندد بموقف الادارة الامريكية من هذه المجازر وبدعمها لاسرائيل .واكد المشاركون في هتافاتهم على اهمية وحدة الفصائل الفلسطينية وضرورة تعزيزها ، وطالبوا بالثأر للشهداء" ياحمساوي ياحبيب بدنا الرد في تل ابيب .
وكانت قوات الاسرائيلية ارتكبت صباح الأربعاء الماضي مجزرة مروعة في بلدة بيت حانون شمال قطاع غزة ، جراء قصفها لأكثر من ستة منازل بشكل مباشر ، سقط فيها قرابة 20 شهيدا ، 40و جريحاً ، إصابة بعضهم خطيرة.وفي ختام المسيرة ، التي شارك بها الى جانب الامناء العامين لاحزاب المعارضة عدد من النواب ورؤساء النقابات المهنية ، القى الناطق الرسمي باسم لجنة التنسيق العليا لاحزاب المعارضة امين عام حزب جبهة العمل الاسلامي زكي بني ارشيد كلمة دان فيها الصمت العربي والدولي على المجازر الصهيونية بحق الشعب الفلسطيني . كما دان الموقف الامريكي والغربي من هذه المجازر والدعم المتواصل للعدو الصهيوني ودعا لرفع الحصار عن الشعب الفلسطيني واحترام خياره الديموقراطي .كما دعا الى تعزيز ثقافة المقاومة بين ابناء الامة مشيرا الى ان التجربة اثبتت اخفاق المفاوضات وتعثر الحلول السلمية .ودان بني ارشيد حكم الاعدام الذي صدر بحق الرئيس العراقي السابق صدام حسين وزملائه معتبرا انها"احكام باطلة ".
وحيا الشهداء والجرحى والاسرى والمقاومين في فلسطين والعراق مؤكدا ان المقاومة والجهاد هما السبيل الوحيد لتحرير الامة .من جانبه دان رئيس مجلس النقباء نقيب اطباء الاسنان الدكتور وصفى الرشدان في كلمته الجرائم الصهيونية بحق الشعب الفلسطيني ، مؤكدا انها ستكون سببا لهزيمة اسرائيل وان الدم لا يجر الا الدم .
كما أدان الرشدان ازدواجية امريكا التي يسيطر عليها "المسيحيون المتصهينون" والغرب في المواقف تجاه العرب والمسلمين وصمته على المجازر التي ترتكب في العراق وفلسطين مؤكدا ان هذه الازدواجية دليل على زيف ادعاء الغرب بانه يحرص على الديمواقراطية وعلى حقوق الانسان .واستذكر الرشدان الحادث الارهابي الذي استهدف ثلاثة فنادق في عمان واسفر عن استشهاد 60 مواطنا مؤكدا ادانة ورفض النقابات المهنية للارهاب وحرصها على امن واستقرار الاردن.
وطالب بتعزيز ثقافة المقاومة وتعريف الشباب بالجرائم الصهيونية بحق الشعب الفلسطيني .
ودعا الفصائل الفلسطينية الى تعزيز وحدتها وتجاوز خلافاتها خدمة لمصالح الشعب الفلسطيني ولقضيته .
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش