الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

بهدف الكشف المبكر عن الامراض الوراثية * حجاوي: التوسع في برنامج المسح الطبي لحديثي الولادة ليشمل جميع المناطق

تم نشره في الخميس 2 تشرين الثاني / نوفمبر 2006. 02:00 مـساءً
بهدف الكشف المبكر عن الامراض الوراثية * حجاوي: التوسع في برنامج المسح الطبي لحديثي الولادة ليشمل جميع المناطق

 

 
عمان - بترا.
تعتزم وزارة الصحة التوسع في برنامج المسح الطبي لحديثي الولادة في مجال الكشف المبكر عن الامراض الوراثية العام المقبل ليشمل مناطق المملكة ، حسب مدير رقابة الامراض في الوزارة الدكتور بسام حجاوي الذي اوضح ان التوسع يركز على مرضي الفينيل كيتونيوريا (بي كي يو) ونقص الغدة الدرقية الخلقي اللذين يسببان اعاقات عقلية متعددة لدى الاطفال. وقال ان الوزارة سترصد المبلغ اللازم لتجهيز المعدات والكواشف والمواد المخبرية وتدريب الكوادر وكذلك النظام الخاص بالرصد والتبليغ للمديرية والمقدر بحدود 200 الف دينار ضمن موازنة العام المقبل. واضاف ان الوزارة نفذت البرنامج في محافظتي عجلون والزرقاء منذ ثمانية اشهر كمرحلة تجريبية ومن ثم ستتوجه الى تعميمه على مختلف محافظات المملكة للوقاية من الامراض الوراثية لأن الكشف المبكر الوقائي يسهم في العلاج المبكر والقضاء على الحالات المحتمل ظهورها. وبين ان المسح سيشمل المواليد الجدد في الممكلة كافة لافتاً الى ان الوزارة حددت العدد المقدر للمواليد للعام الحالي بحدود 153 الف وليد. وتظهر اعراض المرضين على الاطفال بعد اسبوعين فقط من ولادتهم مسببة بعد مضي فترة من الزمن اعاقات عقلية ترافقها في بعض الاحيان اعاقة حركية وبصرية ونطقية.
واوضحت رئيسة شعبة الوقاية من الامراض الوراثية والخلقية ومسؤولة وحدة "بي كي يو" والاستشارات الوراثية في وزارة الصحة الدكتورة سناء سقف الحيط ان الفحص يتم عبر سحب نقطة دم من كعب الطفل حديث الولادة خلال الاسبوعين الاولين من الولادة ومن ثم تحليلها والتحري عن المرض مخبريا.
حدادين.
بدوره افاد مدير المختبرات المركزية الدكتور اكثم حدادين انه في حالة هذين المرضين تحديداً لا توجد مشكلة في اصدار نتائج مخبرية جيدة لان اختيار العينة وسحبها عبر اخذ نقطة دم من كعب الطفل ووضعها على ورقة نشاف ومن ثم ارسالها للمختبر في أي وقت لا يؤثر على دقة النتائج مؤكداً انه مهما طالت الفترة الزمنية من اخذ العينة الى ايصالها فتبقى صالحة للتحليل المخبري.
واوضح الحجاوي ان الكشف المبكر عن المرضين وخلال الاسبوعين الاولين من عمر الطفل وخصوصاً انه لا تظهر اي اعراض خاصة قبل ذلك يسهم في منح المصابين العلاج اللازم مؤكداً ان تناول العلاج بانتظام فضلا عن الالتزام بالحمية الغذائية الخاصة يحد من تطور المرض الى مراحل اخرى. واكد ان الوزارة ستبدأ مع بداية العام المقبل تنفيذ الخطة التدريبة للكوادر والتزويد بالتجهزات اللازمة للعمل مشيراً الى ان التحليل والعلاج والكشفية والمتابعة للمريض تقدم مجاناً.
يذكر ان معدل انتشار مرض نقص الغدة الدرقية الخلقي في الاردن يقدر بمولود واحد من بين كل الفي مولود وان هذا المعدل يتناسب مع المعدلات العالمية المتعارف عليها في بلدان العالم والدول المجاورة ، في حين تقدر نسبة حدوث مرض (بي كي يو) بمولود واحد لكل 4000 مولود.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش