الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

افتتح «مؤتمر ضمان جودة التعليم والتطوير المدرسي» * طوقان يؤكد ضرورة مراجعة دول العالـــــم لأنظمتهــــا التعليميــــة * النعيمي: 58 مليونا ع

تم نشره في الاثنين 6 تشرين الثاني / نوفمبر 2006. 02:00 مـساءً
افتتح «مؤتمر ضمان جودة التعليم والتطوير المدرسي» * طوقان يؤكد ضرورة مراجعة دول العالـــــم لأنظمتهــــا التعليميــــة * النعيمي: 58 مليونا ع

 

 
عمان - الدستور -
غادة ابويوسف
اكد وزير التربية والتعليم العالي والبحث العلمي الدكتور خالد طوقان أهمية مراجعة دول العالم لأنظمتها التربوية والتعليمية مراجعة جذرية ومستمرة بهدف الإطمئنان على قدرتها لإعداد الأجيال لمجتمع القرن الحادي والعشرين مشيراً إلى واقع المدرسة التقليدية في مختلف دول العالم وأهمية امتلاكها لبيئات تعليمية لتصبح قادرة على الخروج من النماذج المتكررة والمرجعية المركزية لتصبح أكثر إنتاجية وقدرة إبداعية متفوقة.
وقال الدكتور طوقان خلال افتتاحه امس أعمال مؤتمر ضمان جودة التعليم والتطوير المدرسي الذي تنظمه وزارة التربية والتعليم بالتعاون مع المجلس الثقافي البريطاني في فندق الميريديان إن هدف العملية التربوية هو تجديد أساليبها وتطوير طرائقها وبناء الإنسان وتزويده بالخبرات والكفايات اللازمة نحو الإبداع والابتكار في الممارسات التربوية.
وقال الدكتور طوقان ان الألفية الثالثة تمثل نقطة تحويل في حياة الأمم الجادة لمراجعة ذاتها وأعمالها وتقويم أدائها ومنجزاتها بهدف الوقوف على نقاط القوة ومواطن الضعف وتحديد فرص التطوير وخياراته مبيناً في هذا الجانب أن الأمم المتقدمة تدرك بأن تربية الأجيال تربية شمولية متكاملة هدف سام تسعى إلى تحقيقه إضافة على تزويدهم بالقاعدة المعلوماتية والكفاءات المهارية.
وأكد الدكتور طوقان أن إمكانية الإنخراط في أنماط سلوكية سلبية أو انحرافات بهدف التعويض عن الشعور بالفشل والإحباط لا يقتصر أثرها على مجتمعاتنا فحسب بل يمتد ذلك ليشمل كل مكان في هذا العالم ، مشددا في السياق ذاته على أهمية توفير الأمن الاجتماعي والاقتصادي لسائر المجتمعات باعتباره ضرورة مهمة في مجابهة السلوكات السلبية وركيزة أساسية للمدرسة الحديثة.
واشار الى اهمية المؤتمر الذي يطرح أنموذجا للإصلاح التربوي المعتمد على المدرسة والذي يأخذ بالإعتبار جميع الشركاء في المنظومة التربوية لإحداث التغيير والحراك الذي نريد من خلال دراسة خصائص المدارس الفاعلة والرؤية العالمية بهدف التوصل إلى مدرسة المستقبل.
وتطرق الدكتور طوقان الى تجربة الوزارة في هذا المجال موضحا انها تأتي ضمن تطوير المدرسة الأردنية من خلال مشروع وحدة تطوير المدرسة والذي يقوم على أساس تطوير وإدارة الموارد البشرية والمادية في المدرسة وتطوير العلاقة مع المجتمع المحلي.
سويفت
ودعا دبجبي سويفت المنسق لاجتماعات دول مجموعة الثماني ودول حوض البحر المتوسط المشاركين في المؤتمر إلى تأسيس شبكة إقليمية بين المدارس عبر الحدود وضرورة استخدام تكنولوجيا المعلومات في هذه المدارس لتكون قادرة على مواكبة المستجدات الحضارية والتكنولوجية.
وبين شارلي ووكر مدير المركز الثقافي البريطاني أن نجاحات المركز البريطانـي في رعاية مشاريع مدارس في الشرق الأوسط تأتي ضمن دوره في التركيز على ضمان جودة التعليم وتعلم اللغة الإنجليزية وتقديم الخدمات التعليمية.
وعرض الدكتور تيسير النعيمي ـ الأمين العام للشؤون التعليمية والفنية ورقة عمل بين فيها أن معدلات التحاق الطلبة في المرحلة الثانوية في بعض الدول العربية ما زالت متدنية بسبب وجود العديد من الفجوات بين الجنسين والمناطق مشيراً إلى ارتفاع عدد الطلبة الملتحقين في المرحلة الثانوية في الدول العربية الذي وصل (27) مليون طالب بنسبة زيادة (23%) عما كانت عليه عام 1999.
وأشار الدكتور النعيمي إلى أن العالم يحتاج إلى (18) مليون معلم إضافي لتحقيق هدف تعميم التعليم الإبتدائي منهم (2) مليون معلم في المنطقة العربية موضحاً أن جودة التعليم ما زالت مسألة تعاني منها كافة الدول العربية وأن نتائج طلبتها تحتل قوائم الدراسات الدولية التي تهتم بهذا الجانب.
وأوضح الأمين العام أن معدلات الأمية ما زالت مرتفعة حيث ان ثلثي الفئة العمرية من (15) عاما فأكثر تستطيع القراءة والكتابة وهي أدنى النسب على المستوى العالمي حيث يقدر عدد الأميين العرب بـ (58) مليونا من النساء والرجال.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش