الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

اشهار كتاب «الصندوق والصبية» لعمارين في المكتبة الوطنية

تم نشره في الاثنين 31 كانون الثاني / يناير 2000. 02:00 مـساءً


 عمان - الدستور
استضافت دائرة المكتبة الوطنية مساء أول أمس، الكاتبة سلوى عمارين للحديث عن كتابها «الصندوق والصبية»، بمشاركة الكاتبين الزميل حسين نشوان والقاصة سحر ملص، وأدار الأمسية القاص الصحفي محمد جميل خضير، وسط حضور من المثقفين والمهتمين.
بداية قدمت قدم الناقد حسين نشوان قراءة في الكتاب، أشار فيها إلى أن عنوان الكتاب يمثل عتبة للدخول الى النص، كما يمثل مفتاحه وكلمة السر التي تدل على خريطة النص، والكتاب يمثل مجموعة من المقالات التي كتبت على فترات مختلفة ونشرت في الراي.
وبيّن نشوان أن «الصندوق»، يحيل الى صندوق الجدات الذي يشتمل على كل شيء، حرير، قماش ،وكل شيء غال، وبالنسبة «للصبية «،فهو ينغلق على الذكريات والاوراق، والالعاب ، واضاف الى ان الكاتبة موسيقية وطبيبة وكاتبة وفنانة تشكيلية، بمعنى انها تستلهم المعرفة بكل العتبات الحسية، ولم تكتف بعنوان رئيس لتزيد عليه عنوانا فرعيا، فالكتاب صندوق ينطوي على حكايات وقصص ومعلومات ومعارف لا محدودة، ويحملنا العنوان بشقيه الرئيس والفرعي بشبكة مع عناوين اخرى داخلية «فرعية»، لا تبتعد عن كيمياء العنوان الاول.
وأشار نشوان إلى أن الكاتبة كيميائية تدرك علاقات الاشياء وصدى المعاني والكلمات، فاختارت العناوين الفرعية كعلامات، وبين أن الكتاب فيه خفوت ورقة ورقي، وفيه مما تملك من اخلاقية العالم وحس الفنان التشكيلي وخيال الموسيقي وانسانية الانسانة، وينطوي على ادهاش الرومانسية العلمية وليست المتخيلة، التي تدلف من الوهم الى الواقع، ومن المتخيل الى الحقيقة.
فيما قالت القاصة والروائية ملص، أن الكتاب الكاتبة سفر للحياة ومرآة تتامل فيها الجمال الصافي، وحين تدخل الى عالم الفصول تجعل من الخريف بجماله الملون وتقلباته دربا للحقيقة، وتنوع مواضيعها في السياحة التي تعتبرها الكاتبة تطواف صوفي في ملكوت الله، الى اللغة والتي هي وسيلة التواصل ما بين البشر.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش