الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الزعبي يجدد تأكيده أن تصويب أوضاعهم يتطلب قرارا من مجلس الوزراء * السنيد: نقل 20 عاملا من مضربي «الزراعة» الى عدد من المستشفيات

تم نشره في الأربعاء 1 تشرين الثاني / نوفمبر 2006. 02:00 مـساءً
الزعبي يجدد تأكيده أن تصويب أوضاعهم يتطلب قرارا من مجلس الوزراء * السنيد: نقل 20 عاملا من مضربي «الزراعة» الى عدد من المستشفيات

 

 
عمان - المحافظات - الدستور - دينا سليمان - حازم الصياحين - ابتسام العطيات
قال رئيس لجنة عمال المياومة في وزارة الزراعة محمد السنيد أن 20 عاملا من عمال المياومة الزراعيين الذين أضربوا عن الطعام في اليومين الماضيين تم نقلهم أمس إلى عدة مستشفيات في مختلف المحافظات.
وبين السنيد لـ "الدستور" أنه تم نقل هؤلاء العمال لأنهم شعروا "بالدوخة"نتيجة عدم تناولهم للطعام ليومين متتاليين ، مبيناً أن المستشفى قدم الرعاية اللازمة للعمال وطلب منهم مغادرة المستشفى ، مضيفاً أنه تم نقل العمال إلى مستشفى آخر لتلقي الرعاية المطلوبة ، في الوقت الذي التقى فيه أمين عام وزارة الزراعة الدكتور راضي الطراونة بلجنة عمال المياومة في محافظة مادبا واستمع لمطالبهم المتمثلة بتحويلهم إلى فئة رابعة ورفع الحد الأدنى للأجور وشمولهم بالزيادة السنوية والتأمين الصحي والضمان الاجتماعي.
وأشار الطراونة إلى أن اللقاء كان إيجابياً ومثمراً للجانبين ، مؤكداً أن هؤلاء العمال هم جزء من وزارة الزراعة وعملها ، ولهم مجموعة من المطالب التي تدعمها الوزارة ضمن القوانين والأنظمة ، مشيراً إلى الإجراءات التي اتخذتها وزارة الزراعة والتي أقرها مجلس الوزراء والتي سيتم الشروع في تطبيقها مطلع العام المقبل ، وتتمثل برفع الحد الأدنى للأجور إلى 120 دينارا ، وزيادة سنوية ثلاثة دنانير ، وتأمين صحي وضمان اجتماعي ، وتحويل 260 عاملا إلى مقطوع و 300 من فئة العمال الموسميين إلى دائمين.
وجدد وزير الزراعة عاكف الزعبي قوله ان تصويب أوضاع هؤلاء العمال يتطلب قرار مجلس وزراء وليس له أي صلاحية بهذا الشأن ، منوهاً إلى أنه التقى بهؤلاء العمال غير مرة واستمع لمطالبهم التي سيتم تطبيقها مطلع الأسبوع المقبل بما يحقق العدالة والإنصاف.
وأكد السنيد على استمرارية إضراب العمال عن الطعام لمدة أسبوع ، وأنهم سيضربون الأسبوع المقبل عن العمل في حال لم تتم الاستجابة لمطالبهم من المسؤولين ، في الوقت الذي استأنف فيه العمال إضرابهم صباح أمس من الثامنة صباحاً حتى الثالثة عصرا أمام مديرية زراعة محافظة العاصمة وكل من مديرية زراعة مادبا ، والكرك ، وجرش ، والمفرق ، واربد ، ودير علا والسلط.
«زراعة اربد»
كما نقل ثلاثة من موظفي عمال المياومة في مديرية زراعة محافظة اربد المضربين عن الطعام احتجاجا على ظروفهم المعيشية والوظيفية إلى مستشفى الأميرة بسمة صباح أمس بسبب الجفاف الذي أصابهم وخلل في نسبة السكر في أجسامهم وهبوط في الضغط حيث رفض الثلاثة أية علاجات رغم قيام الكوادر الطبية في المستشفى بإجراء الفحوصات الطبية اللازمة لهم .
"الدستور" رافقتهم خلال إجراء الفحوصات الطبية في المستشفى واجرت معهم حوارا حيث قال رياض أبو شقير ان الحل يكمن في اتخاذ قرار رسمي من قبل رئاسة الوزراء التي عملت على حل المشاكل في الوزارات الأخرى مثل الأشغال العامة والبلديات بعكس وزارة الزراعة التي باتت عاجزة عن اتخاذ قرارات تنصف حقوقهم مبينا انه من الظلم احتساب 100 دينار لحملة شهادات البكالوريوس وكليات المجتمع خاصة ، مشيرا الى انه يعيل أسرة من 6 أفراد مما اجبره على مواصلة الإضراب .
واكد إسلام الخطيب انه سيواصل الإضراب عن الطعام حتى لو أدى ذلك إلى وفاته مبينا انه غير قادر على مواصلة الحياة بسبب الظروف المعيشية الصعبة التي يقف عاجزا أمامها في ظل تدني الراتب الذي يتقاضاه مطالبا الجهات المختصة بضرورة اتخاذ الخطوات اللازمة لحل المشاكل التي يعانون منها.
وعزا خالد العكور سبب مشاركته في الاضراب الى عدم الإدراك الحقيقي من قبل الجهات ذات العلاقة لطبيعة الأعمال التي يقومون بها والصعوبات التي يواجهونها يوميا ، منوها الى انه عرضة للفصل في أي لحظة حال انتهاء المشروع الذي يعمل ضمنه متسائلا إلى أين سيتجه عندما يتم فصله من العمل والى أي مكان سيلجأ مؤكدا وجود عمال آخرين مهددين بالفصل.
«زراعة البلقاء»
كما واصل عمال المياومة في مديرية زراعة البلقاء إضرابهم عن العمل مهددين بالاستمرار به لحين تنفيذ مطالبهم بتحسين أوضاعهم المعيشية وتحويلهم من نظام المياومة إلى نظام المقطوع وأن ما يطالبون به حق مشروع كفله لهم الدستور وقانون العمل والعمال.
وقال عدد منهم - تحفظوا على ذكر أسمائهم - ان غالبيتهم قد مضى على عمله بنظام المياومة أكثر من عشر سنوات وأشار أحد الموظفين الى أنه امضى على عمله في المديرية وتحت مظلة نظام المياومة 12 عاما وأنه يتقاضى راتبا شهريا قدره 105 دنانير متسائلا ماذا تكفي هذه الدنانير القليلة في ظل هذه الظروف الصعبة.
ولفتت مجموعة من الموظفات ان إجازة الأمومة بالنسبة لهن 70 يوما بينما موظفات المقطوع تكون إجازتهن 90 يوما مشيرات الى أنهن لا يتقاضين أية زيادات سنوية أسوة بغيرهن من الموظفين إضافة إلى عدم حصولهن على بدل غلاء معيشة وإجازات مرضية التي يتم خصمها من الراتب وكذلك عدم الالتفات إلى الشهادات الجامعية.
ولفت عدد من الموظفين الى أن زملاءهم الذين تم تعيينهم في المركز قد تم تحويلهم إلى نظام المقطوع بعكس موظفي المديريات الأخرى في المحافظات الذين ما يزالون على وضعهم منذ سنوات طويلة.
من جهته أكد محمد السنيد رئيس لجنة عمال الزراعة في المملكة في اتصال هاتفي مع الدستور أن رئيس قسم الشؤون المالية والإدارية في مديرية الزراعة قد قام بمنع العمال من الاستمرار في الإضراب وهددهم بالطرد من العمل الامر الذي دفع العمال للدخول إلى مكاتبهم والتوقف عن العمل داخلها.
وأضاف السنيد أن الإضراب يتزامن مع إضرابات أخرى في مديريات الزراعة في المملكة ، وهدد بالتصعيد لحين الاستجابة لمطالب العمال موضحا أن هذا الإضراب سيستمر أسبوعا كاملا.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش