الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ندوة الطفل في الزرقاء تدعو لحماية الاطفال وعدم استغلالهم

تم نشره في الأحد 2 نيسان / أبريل 2006. 03:00 مـساءً
ندوة الطفل في الزرقاء تدعو لحماية الاطفال وعدم استغلالهم

 

 
الزرقاء -الدستور- زاهي رجا
اكد المشاركون في ندوة الطفل التي عقدت برعاية جمعية الطفل الخيرية يو امس الاول في اتحاد الجمعيات الخيرية على ضرورة اعطاء فئة الاطفال مزيدا من العناية والرعاية والاهتمام .
وبين المشاركون ان الاطفال في محافظة الزرقاء مازالوا يعانون جراء محدودية المؤسسات التي تعنى بهم وتعمل على حل قضاياهم ومشاكلهم مشيرين ان عددا من المشاكل التي تواجه اطفال المحافظة ومنها عمالة الاطفال والانتشار السريع والملفت للنظر لمحلات الانترنت والكوفي شوب والتسرب من المدارس وانتشار التدخين بين الطلاب .
وبين محافظ الزرقاء ثامر الفايز في كلمة بافتتاح العمال الندوة بان الزرقاء محافظة مكتظة بالسكان حيث يزيد عدد سكانها عن 800 الف نسمة.
وقال بان ربع سكان المدينة هم من فئة الشباب وهذا يضع الجهات المعنية امام مسؤوليات جسام مشيرا الى ان الزرقاء تحتاج الى مزيد من الحدائق والمتنزهات لتخدم هذه الفئة وتحدث عن استغلال الاطفال من قبل فئة من ضعاف النفوس ومن قبل بعض مروجي المخدرات والمنحرفين مبينا الجهود المبذولة من اجل الحد من مشكلتي الفقر والبطالة .
وبين المهندس رافت المجالي رئيس بلدية الزرقاء بان البلدية انشات في الاوانة الاخيرة عددا من الحدائق والمتنزهات وانها وضعت الخطط والمقترحات لانشاء المزيد منها مشيرا الى ان الزرقاء كغيرها من المدن فيها بعض القضايا والمشاكل الخاصة بقطاع الاطفال .
وركز على اهمية ارتباط الطفل باسرته خاصة في المراحل العمرية الاولى وقال بان البلدية تامل انشاء المزيد من الحدائق والمتنزهات ولكن عدم توفر المخصصات يحول دون ذلك .
وتحدث مدير التنمية الاجتماعية عدنان الخزاعلة فاشار الى ان وزارة التنمية الاجتماعية تعمل على رعاية الاطفال وتامين حياة كريمة لهم وانها تضم مديرية الاسرة والطفولة التي تعمل من اجل تقديم العون والرعاية لفئة الاطفال .
وقال بان مشاكل الاطفال في المملكة متشابهة ولكن مشكلة عمالة الاطفال واستغلالهم والادمان على بعض انواع الحبوب ربما تكون ابرز المشاكل في المدينة اضافة الى مشكلة التسول . واشارالزميل ماجد الخضري المستشار الاعلامي لجمعية الطفل الخيرية للعنف الموجه الى الاطفال من خلال وسائل الاعلام المرئية ولخطورة اكتساب الاطفال لانماط من السلوك السلبي من خلال هذه الوسائل مؤكدا على ضرورة ان يكتسب الطفل سلوكه من خلال الاسرة وليس من وسائل الاعلام .
وقال ان الدراسات دلت على ان الاطفال يقضون 35 ساعة اسبوعيا امام التلفاز وان ذلك ساهم بانعزالهم وميلهم نحو العنف واكتسابهم انماطا سلوكية لا تتناسب مع القيم والمعتقدات المحلية .
وتحدث في الندوة مندوب من مديرية التربية واخر من مديرية حماية الاسرة ومندوبه من اتحاد المرأة حيث اكدوا على ضرورة تعاون كافة الجهات الرسمية من اجل الحد من الظواهر السلبية في المدينة .
وكان رئيس جمعية الطفل الدكتور عبد السلام التلالوة قد تحدث في بداية اللقاء مستعرضا الجهود التي تقوم بها الجمعية من اجل الحد من مشاكل الطفولة مشيراالى ان الجمعية تجري الدراسات على قطاع الطفولة بالتعاون مع الجهات الختصة لايجاد الحلول المناسبة لمشاكل الاطفال بالتعاون مع اسرهم .
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش