الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الاردن من الدول السباقة في تنفيذ توصيات تقرير الاقتصاد الكلي والصحة

تم نشره في الأحد 30 نيسان / أبريل 2006. 03:00 مـساءً
الاردن من الدول السباقة في تنفيذ توصيات تقرير الاقتصاد الكلي والصحة

 

 
عمان - الدستور- غادة ابو يوسف
اظهر تقرير صادر عن منظمة الصحة العالمية بعنوان الاقتصاد الكلي والصحة ان الاردن من أوائل الدول السباقة ومن بين (40 ) دولة في العالم ومن بين( 6) من دول اقليم شرق المتوسط التي تبنت واخذت على عاتقها تنفيذ توصيات مبادرة تقرير المنظمة حول الاقتصاد الكلي والصحة بضرورة زيادة الاستثمار في الصحة من اجل التنمية الاقتصادية وتخفيف وطأة الفقر... وذلك من خلال حشد المزيد من الموارد المالية المحلية والخارجية للانفاق على الصحة والتغلب على المعيقات غير المالية التي تحد من الحصول على الخدمات الصحية علما بان دول الاقليم المعنية هي اليمن وجيبوتي والباكستان وايران والسودان .
ووفقا للتقرير الذي اعدت ملخصا له منسقة مبادرة الاقتصاد الكلي والصحي من الامانة العامة للمجلس الصحي العالي الدكتورة رغد الحديدي فان الاردن خطى خطوات حثيثة على مستوى الاقليم فيما يتعلق بالاقتصاد الكلي حيث اطلقت المبادرة من مجلس الصحي العالي بتشكيل لجنة وطنية معنية بمبادرة الاقتصاد الصحي تضم الوزراء المعنيين وهم وزراء الصحة والتخطيط والمالية بالاضافة الى بعض الخبراء في هذا المضمار الذين شاركوا في الاجتماعات الاستشارية التي عقدت في جنيف ، وانبثق عنها تشكيل لجنة فنية قامت بتقييم الوضع الراهن للقطاع الصحي في الاردن من خلال جمع البيانات واجراء العديد من الدراسات مثل دراسة انماط المشاكل الصحية الموجودة في بؤر الفقر ومدى توفر وكفاية الخدمات الصحية الاساسية في تلك المناطق ، كما تم اجراء تحليل لبعض فئات القوى البشرية العاملة مثل التمريض واطباء الاسنان من أجل تحديد الثغرات في النظام الصحي الذي يحول دون الاستجابة الفعلية لحاجات متلقي الخدمة خاصة في المناطق الفقيرة والمهمشة ، وكذلك عقد المزيد من ورش العمل والاجتماعات الدورية من اجل رفع الوعي وكسب التأييد لجعل الصحة تحتل المركز المتوسط في عملية التنمية المستدامة .
وقد خلص تقرير المنظمة الى ان افقر الفئات السكانية تتحمل بشكل غير متناسب اكبر العبء الناجم عن الامراض التي يمكن توقيتها وتتحمل ايضا معظم العبء المالي عن اعتلال الصحة وان من الممكن انقاذ حياة ثمانية ملايين شخص سنويا وتوفير ما قيمته 360 بليون دولار سنويا نتيجة لزيادة الاستثمار في الصحة حيث وجد ان المستويات الحالية للاستثمار في بعض البلدان والبالغة حوالي 15 دولارا للشخص الواحد في السنة بعيدة كل البعد عما هو ضروري لمواجهة تحديات الصحة وان هذه الفجوة المقدرة ب 19 دولارا للشخص في السنة تحتاج الى استخدام الموارد المحلية بطريق اكثر فاعلية وزيادة ميزانيات الصحة بنسبة 1% من الناتج القومي الاجمالي بحلول عام 2007 و2% بحلول عام 2015 من قبل الدول النامية
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش