الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الجمعاني : لا تقنين مياه بعد هذا الصيف * السماح بزراعة 10 دونمات محاصيل صيفية لكل وحدة زراعية في الاغوار الشمالية

تم نشره في الأحد 2 نيسان / أبريل 2006. 03:00 مـساءً
الجمعاني : لا تقنين مياه بعد هذا الصيف * السماح بزراعة 10 دونمات محاصيل صيفية لكل وحدة زراعية في الاغوار الشمالية

 

 
الأغوار الشمالية - الدستور - أشرف الظواهرة
عدلت سلطة وادي الأردن قرارها السابق بوقف الزراعات الصيفية في الأغوار الشمالية إلى السماح بزراعة عشرة دونمات في الوحدة الزراعية الواحدة فقط خلال موسم الصيف الحالي للتمشي مع الوضع المائي في المملكة على أن تكون نهاية الري في ثلاثين حزيران . وجاء قرار التعديل على لسان أمين عام سلطة وادي الأردن المهندس موسى الجمعاني بعد لقائه مزارعي الأغوار الشمالية يوم أمس في قصر الضيافة في دير علا بحضور النائب مجحم الصقور والمهندس سليمان الغزاوي رئيس اتحاد المزارعين في وادي الأردن .
وأكد المهندس الجمعاني بأن هذا الصيف هو الأخير الذي تشهد فيه منطقة وادي الأردن تقنيناً بإستخدام المياه بغض النظر عن مستوى الموسم المطري في الأعوام القادمة حتى لو كان شحيحاً .
وأضاف '' بأنه يتم الآن نقل ما قيمته 60 مليون متر مكعب من مياه وادي الأردن إلى عمان لغايات الشرب وأنه تم إيجاد البديل لهذه الكميات حيث سيتم جر 45 مليون متر مكعب اعتباراً من شهر تموز القادم من مياه الموجب إلى عمان بحيث تحل هذه المياه بدل جزء من المياه التي تجر من الأغوار إلى عمان مبيناً بأن كميات المياه التي تعوض من مياه الموجب سوف تبقى للري في الأغوار .
وأشار الجمعاني إلى أن المملكة تعاني من شح كبير في المياه المخزنة في السدود مبيناً بأن مجموع ما داخل السدود في المملكة حتى الآن 20 مليون متر مكعب ، وأن 60 بالمئة من هذا الرقم يتوفر في سدود الجنوب بمعنى أن شمال وادي الأردن يتوفر فيه 8 ملايين متر مكعب وهذا الرقم لا يكفي لري الأشجار وأن أي استخدام جائر للمياه في الشمال سوف يؤدي إلى كارثة كبيرة في المحاصيل الدائمة في اللواء ومن هنا جاء قرار سلطة وادي الأردن بالحد من الزراعة الصيفية في الأغوار الشمالية .
كما أصدر المهندس الجمعاني قراراً عدّل بموجبه تسعيرة أثمان المياه والتي تسال لوحدات الحمضيات المخالفة والتي زرعت قبل عام 2002م وتم رفع أسعارها قبل فترة من 8 فلسات إلى 350 فلسا للمتر وأثيرت حولها ردود فعل كبيرة من قبل المزارعين وأصبحت التسعيرة وفق التعديل الجديد كما يلي :- تؤخذ المساحة المزروعة زراعة مخالفة وتحسب حصتها كزراعة خضار ثم ترفع من الشريحة وما تبقى من حقوق مائية زائدة تعامل بالتسعيرة التي أقرتها سلطة وادي الأردن مؤخراً وهي 350 فلسا للمتر أما ما قبل ذلك فيحاسب على أساس 8 فلسات للمتر .
وثمن المهندس سليمان الغزاوي رئيس اتحاد المزارعين في وادي الأردن سرعة استجابة أمين عام سلطة وادي الأردن لمطالب المزارعين وحضوره إلى مواقعهم في الميدان وتنفيذ ما أمكن منها على وجه السرعة.
كما أثنى النائب مجحم الصقور على تفهم أمين عام سلطة وادي الأردن لظروف المزارعين وتعديل قرارات السلطة الأخيرة والتي كانت جائرة بحق المزارعين .
وأكد الصقور ضرورة دعم المزارع من قبل سلطة وادي الأردن وأن تكون العملية الزراعية تبادلية بين السلطة واتحاد المزارعين وأن يعمل الجميع لصالح المزارع وفق الإمكانيات المتاحة .
وأضاف بأنه سينقل القضايا التي تتعدى صلاحيات الأمين العام إلى اللجنة الزراعية في مجلس النواب لطرحها على الحكومة تحت قبة البرلمان .
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش