الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

نظمتها جمعية شهداء مؤتة للثقافة الاسلامية * عربيات يفتتح اعمال ندوة »البطالة وطرق معالجتها« في جامعة مؤتة

تم نشره في الأحد 2 نيسان / أبريل 2006. 03:00 مـساءً
نظمتها جمعية شهداء مؤتة للثقافة الاسلامية * عربيات يفتتح اعمال ندوة »البطالة وطرق معالجتها« في جامعة مؤتة

 

 
مؤتة -الدستور- منصور الطراونه: افتتحت اعمال "ندوة البطالة وطرق معالجتها" التي نظمتها جمعيه شهداء مؤته للثقافة الاسلامية بالتعاون مع جامعة مؤتة.
وقال الدكتور سليمان عربيات رئيس الجامعة الذي افتتح الندوة مندوبا عن العين الدكتور عبدالسلام المجالي ان البطالة تشكل هاجسا للقياده وللموسرين والفقراء على حد سواء مؤكدا شراكه جامعه مؤته في هذه المشكله بالتعاون مع المنظمات الحكوميه وغير الحكوميه لافتا الى ان الجامعه اخذت على عاتقها مسؤوليه امتصاص جزء من البطاله من خلال تعاونها مع المجتمع المحلي.
واكد ان تشغيل المواطنين الاردنيين يشكل حلا ناجعا نظرا لشح الموارد وضرورة اعطاء اولويات للاساتذه والفنيين لافتا الى ان الجامعه ترى ان اعاده تاهيل المواطنين لاقامة مشاريع انتاجية خاصه بهم ودمجهم وتوافقهم مع سوق العمل يعتبر جزءا من الحلول الرشيده للبطاله.
واشار الى ان قراءة الواقع المعاش تشير الى ان قسوه البطالة ونتائجها الفقرباعتباره سمة من سمات منطقه الجنوب رغم وجود الثروه الطبيعيه والمدن الصناعيه فيها عازيا ذلك الى ثقافه العيب وعدم اعداد الكوادر المؤهله علميا ومهنيا وخاصه خريجي الجامعات مبينا ان نسبة البطالة في الجنوب تصل الى 30% وهي ضعف نسبة البطاله في الاردن وان هذه النسبه تنسحب على الفقر . ولفت الى ان الجامعه تقوم بتعديل خططها الدراسيه لتتواءم مع احتياجات سوق العمل رغم صعوبه هذه العمليه مؤكدا ان العقبه هو الاقبال الشديد على التعليم الجامعي والضغوط السياسيه والاجتماعيه لقبول الطلبه في الجامعات الرسميه .
من جانبه اشار رئيس جمعيه شهداء مؤته للثقافه الاسلاميه الى دور الجمعيه في نشر الوعي بين الناس حول البطالة واثارها من خلال عقد الندوات التربويه والثقافية والتنمويه والعلمية والتاريخيه بالتعاون مع وزارات التربيه والتعليم والعمل والصحه والتنميه الاجتماعيه لتحقيق الاهداف المرجوه .
وركزت اوراق العمل التي ناقشتها الندوه على ان نسبة البطاله في محافظه الكرك ارتفعت من (3و5 )% عام 2000 الى ( 1و7 ) % عام 2004 وان اعلى نسبه للبطاله كانت بين الفئه العمريه من (20 ( 24 سنه حيث وصلت الى (8و 38)% ومن (25 (39 سنه كانت نسبه البطاله 4و36% لافتا الى ان نسبه البطاله للعاطلين عن العمل حسب المستوى التعليمي تصل ذروتها بين من هم اقل من الثانويه العامه وتبلغ (58)% يليهم حمله البكالوريس (4و18)% حسب احصاءات عام 2004 .
واقترحت اوراق العمل المقدمه حلولا لمواجهة شبح البطاله تتمثل في انشاء مركز معلومات وطني لحصر الفئات التي تعاني من البطاله والتنسيق مع الدول العربيه وتبادل المعلومات حول حاجاتها من العمالة الاردنيه مؤكدة اهمية اتباع سياسات اقتصاديه تعمل على زيادة الطلب الكلي وجذب الاستثمار الاجنبي وخفض معدلات النمو السكاني .كما اشتملت الحلول على ضروة اعادة هيكلة الاقتصاد الاردني وتشجيع القطاع الخاص والتقاعد المبكر وتفعيل دور صناديق التنميه والتشغيل والعمل على تنمية الموارد البشرية ( التعليم والصحه ) والمواءمه بين مخرجات التعليم واحتياجات سوق العمل الاردني واعادة التاهيل والتدريب للشباب والحد من ثقافة العيب.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش