الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

لماذا تتراجع أسواق المال مع تراجع أسعار النفط ؟

تم نشره في الاثنين 31 كانون الثاني / يناير 2000. 02:00 مـساءً

كتبت - هلا ابو حجلة :
تشهد الأسواق المالية العالمية تقلبات حادة مع مطلع العام الحالي، حيث أصبحت السمة الغالبة للتعاملات هي التخبط في ظل أسعار النفط الحالية وشح السيولة.
وبحسب ما  نشر مؤخرا في صحيفة الجارديان البريطانية، فان أحد أكثر الأمور غرابة في العام 2016 مؤخرا هو التخبط في الجو الاقتصادي العام مما يجعل تفسير ما يحدث في الاقتصاد العالمي أمرا صعبا. وبحلول نهاية العام الماضي، طالب المحللون الماليون الاحتياطي الفيديرالي برفع أسعار الفائدة من أجل استعادة الثقة، الا أنه وفي الأحوال الطبيعية السبب الوحيد لرفع أسعار الفائدة وجود التضخم في الاقتصاد ، والواقع يقول أن الولايات المتحدة لا تعاني من التضخم مثل غيرها من البلدان في نهاية العام الماضي.
وبشكل عام، فان غلاء الأسعار يؤدي في العادة الى قلة الشراء ، ولكن الحال يختلف بالنسبة لأداء الأسواق المالية التي اعتمدت على اقبال المستثمرين على شراء الأسهم مرتفعة الثمن مما يولد الثقة و بالتالي تزداد عملية الاقبال على الشراء، الأمر الذي يعتبر غريبا الى حد ما بالنسبة للأسواق المالية.
وأشارت الصحيفة الى أنه ومع بداية العام الحالي، فان تراجع أسعار السلع الأساسية وبخاصة النفط، لم يعد أمرا جيدا بالنسبة للأسواق المالية سيما وأن أي شخص لا يعتبر منتجا للسلع الأساسية أو الشركات النفطية سوف تدفع مبلغا أقل على مدخلات الانتاج وسوف تزيد من انفاقها على الأمور الأخرى، الأمر الذي يعتبر جيدا.
ولكن الغريب حقا أن الأسواق المالية نظرت الى الأمور بشكل مغاير، حيث اعتبر تراجع أسعار النفط أمرا سيئا، بخاصة في ظل الهبوط الحاد والمريع الذي شهدته الأسواق بالتزامن من تراجع أسعار النفط الى ما دون الـ 30 دولارا للبرميل في شهر كانون الثاني من العام الحالي.
وعندما يطرح تساؤل لماذا يعد تراجع أسعار النفط أمرا سلبيا بالنسبة للأسواق المالية، لا توجد اجابة واضحة ومحددة حول ذلك ولكن هذا الأمر أثار الهلع والذعر في الأسواق المالية.
وبالنسبة للتوقعات بشأن العام الحالي، فان الأمر يختلف تماما لما هو قادم بسبب صعوبة ايجاد تفسير منطقي لما يحدث في الأسواق المالية التي أصبحت تعاملاتها تتسم بالتقلب الحاد. ولكن من الواضح أن تلك الأسواق لن تشهد على طفرات وأن الاقتصاد العالمي مقبل على بيئة استثمارية روتينية وشديدة التقلبات.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش