الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

دعا القطاع النسائي للمشاركة في الانتخابات القادمة...ظهيرات : الوزارة الحضن الدافىء لرؤساء البلديـــات الحاليــين بعـــد الانتخابـــات

تم نشره في الجمعة 27 كانون الثاني / يناير 2006. 02:00 مـساءً
دعا القطاع النسائي للمشاركة في الانتخابات القادمة...ظهيرات : الوزارة الحضن الدافىء لرؤساء البلديـــات الحاليــين بعـــد الانتخابـــات

 

 
[ الرمثا -الدستور - محمد ابوطبنجة
كشف وزير البلديات نادر ظهيرات النقاب عن خطة الوزارة الرامية الى تأهيل جميع موظفي البلديات من حاملي شهادة الثانوية العامة في الجامعات والمعاهد الاردنية والمركز الجغرافي الملكي من خلال تدريبهم وتأهيلهم في مجالات الرسم والمساحة وعلى نفقة الوزارة الكاملة دون ان يتحمل الموظف اية اعباء مالية ليصار الى رفد البلديات بهذة الكوادر مشيرا الى النقص الكبير بهذه التخصصات في معظم البلديات .
واضاف ظهيرات خلال محاضرة القاها في الغرفة التجارية في اربد بدعوة من جمعية اعضاء الهيئة التدريسية في جامعة العلوم والتكنولوجية بعنوان (دور المجالس البلدية في تنمية المجتمعات المحلية) ان هناك تحديات كبيرة امام الوزارة تقف حائلا امام الطموحات الكبيرة للوزارة ومنها الامكانات المادية والفنية الا انه بالتصميم والارادة سنحقق الاهداف ، داعيا البلديات والتي تعتبر حكومات محلية بحكم القانون الى التوسع باقامة المزيد من المشاريع التنموية والاستثمارية والى التشاركية مع القطاع الخاص للنهوض بواقعها والاعتماد على نفسها.
وقال الوزير ان المجالس البلدية تشكل العمود الفقري للمجتمع المحلي والركيزة الاساسية لقطاع المجتمع المدني مشيرا الى ان الاردن تعامل مع البلديات باعتبارها حكومات محلية وقاعدة اساسية للتنمية الشاملة وكونها مؤسسة تجمع بين السلطتين التشريعية والتنفيذية .
واكد ظهيرات حرص الوزارة على تفعيل الدورين التنموي والديمقراطي معا وتعزيز دور البلديات كوحدات تنموية من خلال اقامة مشروعات استثمارية وصناعية وتجارية سواء ذاتية او مشتركة مع القطاع الخاص مشددا على ضرورة الاستفادة من خصوصية البلديات المتجاورة في هذا المجال على ان تصب هذه المشروعات في خدمة الاقتصاد الوطني وتوفرالتمويل الضروري لتطوير خدماتها وامكانياتها بما يخدم المواطنين .
وحدد الوزيرالمنطلقات الاستراتيجية المستقبلية للوزارة بهدف تطوير قطاع البلديات من خلال اعتماد التنمية بمفهومها الشامل لكافة السياسات والبرامج والمشروعات .
وقال الوزير ان الوزارة وضمن سياستها تحرص على ابراز دور البلديات كوحدات تنموية في خدمة المجتمعات المحلية وترسيخ مبدأ الحاكمية القائمة على اسس المساءلة والشفافية واحترام القانون في ادارة البلديات الى جانب تفعيل دور بنك تنمية المدن والقرى كذراع مالية متخصصة لقطاع البلديات لتتمكن من تقديم الخدمات واقامة المشاريع التنموية والخدمية التي من شأنها رفد مواردها المالية مشددا على ضرورة ان تسهم البلديات في التخفيف من آثار الفقر والبطالة والمحافظة على الرقعات الزراعية من التفتت ومراعاة مصالح المواطنين المتضررين ووفق المصلحة العامة .
واكد ظهيرات ان الوزارة وضمن استراتيجيتها المستقبلية تسعى للارتقاء بالبنية العمرانية والتنظيمية في البلديات وتطوير عمل مكبات النفايات الصلبة التابعة لمجالس الخدمات المشتركة وتحسين ادارتها بما يضمن المحافظة على البيئة والتخلص من النفايات الصلبة ومعالجتها بطرق سليمة بيئيا واعادة استخدامها الى جانب توفير احتياجاتها من المعدات والاليات والاجهزة الضرورية . واشار ظهيرات الى ان الحكومة حريصة على اجراء الانتخابات البلدية الشاملة وفق قانون عصري وشفاف يضمن مشاركة جميع المواطنين لفرز مجالس بلدية كفؤة .
ودعا ظهيرات القطاع النسائي للمشاركة في الانتخابات القادمة ترشيحا وانتخابا وادارة البلديات منوها الى النجاح المميز الذي حققته رئيس بلدية الوهادنة والمشاركة الفاعلة من عضوات البلديات في مختلف بلديات المملكة ، مؤكدا ان الوزارة تدرس السبل الكفيلة التي تضمن المشاركة الحقيقية للمرأة في الانتخابات البلدية القادمة وفي مقدمتها القطاع النسائي .
وقال ان الوزارة تتطلع ان تكون للبلديات منابر حقيقية للحوار المتعلق بالعمل البلدي مع المجتمع المحلي ومعالجة مشاكلهم وهمومهم والعمل على حلها دون اية تعقيدات مشددا على المتابعة الميدانية لكافة الامور المرتبطة بالعمل البلدي مما يسهم في تطويره .
واستعرض وزير البلديات اهم التحديات القادمة المتمثلة بعدم وجود تصور وفهم واضح لدى المواطنين لرسالة البلديات ودورها في خدمة المجتمع المحلي ومحدودية الموارد المالية للبلديات وارتفاع مديونية بعضها وضعف قدرتها على الاستثمار في مشاريع تنموية جديدة ومحدودية القدرات المؤسسية والفنية وتدني مستوى التعاون بين البلديات والقطاع الخاص وبين البلديات مع بعضها الى جانب عدم اعتماد المعايير المتعلقة بالشفافية وتفعيل مبدأ المساءلة ، موكدا حاجة البلديات الى تطوير التشريعات لمواكبة متطلبات التنمية الشاملة .
واختتم حديثه قائلا : انه لن يكون هناك منطقة دون تمثيل في البلديات يكون لها مسمى بموجب التقسيمات السابقة.
وانا ملزم ان يكون لها تمثيل في الانتخابات القادمة ولن تتعدى منطقة على اخرى فيما يتعلق بالمقاعد وسيكون هناك عدالة مطلقة مشيرا الى ان رؤساء البلديات الحاليين ستكون وزارتهم حضنهم الدافىء بعد الانتخابات .

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش