الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

رئيس الوزراء طلب الاستماع الى موقف الحكومة من القانون * النقابات المهنية: مشروع قانون ضريبة الدخل اعتداء على حقوق المرأة والقطاع الزراعي وا

تم نشره في الاثنين 16 كانون الثاني / يناير 2006. 02:00 مـساءً
رئيس الوزراء طلب الاستماع الى موقف الحكومة من القانون * النقابات المهنية: مشروع قانون ضريبة الدخل اعتداء على حقوق المرأة والقطاع الزراعي وا

 

 
عمان- الدستور- ايهاب مجاهد
تترقب النقابات المهنية باهتمام بالغ الاجتماع المشترك للجنتين القانونية والمالية في مجلس الاعيان اليوم والذي سيخصص لبحث مشروع قانون ضريبة الدخل المؤقت الذي سبق ان رده مجلس النواب وذلك على اثر الاتصال الذي اجراه رئيس الوزراء الدكتور معروف البخيت مع رئيس مجلس النقباء نقيب المحامين صالح العرموطي واكد له ضرورة الاستماع الى موقف الحكومة من القانون. واعرب العرموطي عن تفاؤله بحديث رئيس الوزراء الذي اكد له حرصه على انه لقاء قريب معه.
من جهة اخرى وجهت النقابات المهنية نداء الى أعضاء اللجنة المالية والقانونية في مجلس الاعيان تمنوا عليهم رد القانون حتى يسجل التاريخ هذا الموقف لهم في صفحاتهم البيضاء كما جاء في النداء.
واشار النداء الى ملاحظات الهيئات العامة والهيئات الشعبية الوطنية حول قانون ضريبة الدخل المؤقت رقم 24 لسنة ،2005 ولفت الى ان كافة شرائح أبناء شعبنا الأردني ترقب الاجتماع وترنو بعين التفاؤل إلى موقف يأملونه منكم برد هذا القانون الجائر لما سيلحقه بأشد الضرر وزيادة إفقار الشريحة الأوسع من أبناء هذا الوطن الواحد.
ولفتت النقابات الى عدم دستـورية القانون كونه يشكل اعتداء على حقوق المـرأه من خلال إلغائه الاعفاء على نفقات دراستها ودراسة أبنائها، وعلى القطاع الزراعي وذلك بفرضه الضريبة على الدخل المتأتي له المنكوب أصلاً، وعلى المتقاعدين المدنيين والعسكريين حيث تم إخضاع رواتبهم للضريبة.
واشارت الى انه تم الغاء الإعفاءات على التعليم والمعالجة والرواتب والأجور للموظفين في كافة المؤسسات وبدل الإيجارات وقروض السكن، مما يشكل عبئاً إضافياً عليهم.
وبينت ان القانون اقر الازدواج الضريبي وذلك بإخضاع النقابات المهنية والجمعيات التعاونية والمؤسسات الثقافية والرياضية التي تمارس الانشطة الاستثمارية لصالح أعضائها للضريبة على الرغم من تسديد هؤلاء الأعضاء للضريبة بصورة فردية يشكل اعتداء كبيراً على القوانين والأنظمة الناظمة لعملها والتي تعفيها من دفع الضرائب والرسوم.
وقالت انه يشكل اعتداء على حقوق منتسبي النقابات المهنية وذلك بأن تؤول ملكية موجودات صناديق استثمارها التي أسست بعرق أبنائها عند حلها أو تصنيفها إلى خزينة الدولة.
وحذرت من خطورة ان يصبح التهرب الضريبي من الجرائم الماسة بالشرف والامانة بحيث يُحرم كل من يرتكب هذه الجريمة من ممارسة أي مهنة حرة أو وظيفة أو منصب عام حتى ولو كان امتناعه عن دفع الضرائب بسبب عدم قدرته على ذلك.
نقيب الاطباء
من جهته قال نقيب الاطباء الدكتور هاشم ابوحسان ان تمرير القانون من شأنه القضاء على الطبقة الوسطى التي تعد العمود الفقري للدول كما انه يزيد الفقير فقرا والغني غنى، و شكك بان يكون من وضع القانون على علم باوضاع الشعب الاردني، متسائلا ان كان قد ترجم ترجمة حرفية من قوانين اجنبية.
واضاف ان الاعفاءات الضريبية موجودة في جميع قوانين ضريبة الدخل في العالم متسائلا عن الدافع وراء تقليصها الى ذلك الحد في القانون المؤقت، وابدى استهجانه لاعطاء القانون مدير عام الضريبة صلاحيات الزام الفئات التي يراها مناسبة بمسك الدفاتر المحاسبية.
وتمنى على الاعيان ان يضعوا مصلحة الشعب بين اعينهم عند مناقشة القانون، معربا عن امله برد القانون.
نقيب الممرضين
في حين اشار نقيب الممرضين محمد حتاملة الى ان القانون سيؤدي الى مزيد من تقسيم المجتمع الى طبقات، وخلق فجوات كبيرة بين هذه الطبقات، مما سيؤدي الى نشوء فراغ كبير بينها. وقال: لا يضمن أحد بماذا ستملأ تلك الفراغات سواء من حيث مشاعر الأنانية وحب الذات وعدم الاكتراث بالآخر أو الاختلاف في مستويات المعيشة وتقدم المجتمع وانتقال نسب كبيرة من المواطنين من دائرة الاكتفاء الى دائرة الفقر وما لذلك من تداعيات.
واضاف: لعل الأردن هو الدولة الوحيدة في العالم التي يسمى شعبها أسرة، فنحن أسرة واحدة، وهذا يعني أن أفراد هذه الأسرة الواحدة ينبغي أن تتقارب مستويات معيشتهم لا أن تختلف كثيراً.
واشار الى ان الالتزام بالدستور أوجب من التعذر به، والى ان قانون ضريبة الدخل صدر كقانون مؤقت دون أسباب مقنعة للمواطن أو مشروعة بجوهر نص الدستور، وان الابتعاد عن الدستور يخلق اختلالات في تماسك المجتمع وعلاقاته مع السلطات، ذلك التماسك الذي يحفظه فقط الالتزام بالدستور.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش