الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الشركة تحتج بتراكم الفواتير والمخالفات :الفصل المفاجئ للتيار الكهربائي عن المشتركين أسلوب تعسفي .. والمواطنون يطالبون بآلية جديدة للجباية

تم نشره في الجمعة 27 كانون الثاني / يناير 2006. 02:00 مـساءً
الشركة تحتج بتراكم الفواتير والمخالفات :الفصل المفاجئ للتيار الكهربائي عن المشتركين أسلوب تعسفي .. والمواطنون يطالبون بآلية جديدة للجباية

 

 
[ الدستور - التحقيقات الصحفية - خالد سامح
يطالب المواطنون ومعهم جمعية حماية المستهلك من أجل تحسين الخدمات المقدمة لهم من شركة الكهرباء بتغيير آلية الجباية والغاء الفصل الفجائي للتيار الكهربائي عن المتأخرين بتسديد الفواتير مع ان كل مشترك مع الشركة يدفع تأمينا بقيمة 25 دينارا للمنازل و 35 دينارا للمحال التجارية كذلك يشتكي العديد من المواطنين من عمليات الفصل العشوائية التي يقوم بها بعض الجباة لا سيما الجدد ممن يلتبس عليهم عنوان المنزل المقصود بالفصل احيانا .
المواطن محمد علي عبد الرزاق يقترح على شركة الكهرباء اشعار المواطن عبر الهاتف قبل الفصل ويقول '' في الواقع عملية الفصل الفجائي تحدث لنا ارباكا واحراجا كبيرا خصوصا في حال وجود ضيوف لدينا يوم الفصل ''.
اما عبدالله حمدي فيقول '' على شركة الكهرباء مراعاة بعض الظروف الخاصة للمواطن او الاستثنائية التي قد تمنعه من التوجه للشركة او البنك لدفع الفاتورة مثل السفر او المرض او غير ذلك '' .
المواطن جلال صابر يؤكد أنه تفاجأ بعد عودته من زيارة الى السعودية بفصل التيار الكهربائي عنه لتأخره اسبوعين عن الدفع ويطالب بآلية جديدة للجباية تحد من عمليات الفصل الفجائي .
من جهتها أكدت شركة الكهرباء الأردنية على لسان رئيس قسم الجباية احمد برجاق ان جميع اجراءات الفصل قانونية وغير تعسفية واضاف برجاق '' يوجد على كل فاتورة تنبيه مطبوع على وجهي الورقة وبالخط الاحمر وينص على ان التيار الكهربائي سيفصل عن العقار الذي يشغله المشترك في حال عدم تسديد قيمة الفاتورة خلال 30 يوما من تاريخ استلامها ولا يعاد الا بعد دفع الرسوم كاملة اضافة الى دفع رسم اعادة الوصل المقرر ومقداره ديناران ونصف الدينار ''.
لكن برجاق اشار الى ان الشركة لا تفصل عادة التيار نتيجه تأخر المشترك عن دفع فاتورة واحدة فقط ويؤكد انه يتم التساهل ومراعاة الظروف المعيشية للبعض الا انه وفي حال تراكم الفواتير والذمم فأن الشركة تكون مضطرة آسفة للفصل ويقول '' هنالك العديد من المشتركين لديهم أسبقيات بالتأخر والتحايل على الشركة مثل مد كيبلات كهربائية للمنازل بطريقة غير قانونية ويعتبر ذلك بحكم القانون سرقة '' .
واكد برجاق ان عملية تغيير آلية الجباية وتمديد فترة الثلاثين يوما قضية تناقشها هيئة تنظيم قطاع الكهرباء، وتابع '' في الواقع الاجراءات تخضع للنقاش واعادة النظر بشكل مستمر لأن هدفنا بالنهاية تقديم أفضل خدمة للمواطنين الذين نرحب باقتراحاتهم لتطوير الخدمة بما يحفظ حقوق كل الاطراف '' .
وعن مبلغ التأمين المسترد الذي تحصله الشركة من المشترك قال برجاق '' جميع المؤسسات والشركات الخدماتية تحصل مبلغا تأمينيا مستردا مع طلب الاشتراك وبالنسبة لنا فان المبلغ بسيط جدا ولا يغطي في كثير من الاحيان الكيلوات المتبقية في عداد المشترك عند رحيله وتغيير مكان اقامته ويبلغ حاليا 25 دينارا للمنازل و35 دينارا للمحال التجارية وهذا يحدث خلافات مستمرة بين المستأجرين ومالكي المنازل وتجدر الاشاره هنا الى ان المشتركين بالخدمة منذ عشرين عاما ومع أن عددهم كبير جدا لا يتجاوز تأمينهم الثلاثة دنانير '' .
د. محمد عبيدات رئيس جمعية حماية المستهلك قال: نتمنى ان نصل إلى آلية غير القطع التعسفي للكهرباء مشيرا إلى ان التنبيه الموجود على الفاتورة غير كاف ، خاصة وأن المستهلك إعتاد على عدم دفع الفاتورة لأشهر ولا يقابل ذلك قطع للتيار الكهربائي ، وطالب الدكتور عبيدات بتحسين الخدمات المقدمة للمستهلكين والتوقف عن حالات قطع التيار الكهربائي المفاجئ ، وإعتماد الإتصال الهاتفي لإخبار المستهلك بأوقات قطع التيار الكهربائي الخاص بأعمال الصيانة .

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش