الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

بمشاركة 12 الف حاج وكبار رجال الدين والسفراء: الكنائس تحتفل بيوم الحج المسيحي في المغطس

تم نشره في السبت 14 كانون الثاني / يناير 2006. 02:00 مـساءً
بمشاركة 12 الف حاج وكبار رجال الدين والسفراء: الكنائس تحتفل بيوم الحج المسيحي في المغطس

 

 
المغطس - الدستور - جميل السعايدة: احتفلت الكنائس المسيحية في الاردن امس في موقع عماد السيد المسيح عليه السلام في الضفة الشرقية لنهر الاردن بيوم الحج المسيحي الذي ترأسه رؤساء الكنائس المسيحية وفي مقدمتهم غبطة البطريرك ميشيل الصباح/ بطريرك اللاتين في الاراضي المقدسة والاردن والمطران جورج المر/ مطران طائفة الروم الكاثوليك والمطران رياح ابو العسل/ مطران الكنيسة الانجيلية الاسقفية العربية والمطران فاهان طوباليان مطران الارمن الارثوذكس وبمشاركة عدد من رجال الدين المسيحي اللاتين والروم الكاثوليك والانجيلية والعربية والارمن والسريان.
وقال البطريرك الصباح الذي وصل للموقع صباح امس من القدس عبر جسر الملك حسين في الاحتفال الذي شارك فيه ما يزيد عن 12 الف حاج وعدد من سفراء الدول الاجنبية في عمان وبعض ابناء الجاليات العربية والاجنبية التي جاءت للاردن للمشاركة في يوم الحج المسيحي السنوي: اننا نعيش حدثاً مهماً في التاريخ المسيحي باحتفالنا بهذا الموقع الديني العالمي الذي عمد فيه المسيح عليه السلام شرقي نهر الاردن ومن هذه البرية التي انطلق منها الايمان المسيحي والدعوة المسيحية لشتى ابناء ارجاء المعمورة انذاك.
واضاف اننا نحيي اليوم ذكرى جذور ايماننا وديننا وصلاتنا في هذا الموقع المقدس الذي احتضن المسيح عليه السلام قبل الفي عام بالدعاء لله ان يعم السلام والعدل والاستقرار والطمأنينة في الاردن والاراضي المقدسية والشرق الاوسط بكاملها والعالم أجمع داعياً المؤمنين المشاركين في الاحتفال الى نبذ الفرقة ونهج طريق المحبة والاخاء والسلام ورفض كل اشكال العنف والعدوان والارهاب ليعيش الناس في حياة آمنة على ممتلكاتهم وارواحهم في كل زمان ومكان.
كما دعا الله عز وجل ان يحفظ الاردن ملكاً وحكومة وشعباً وان يأخذ بيد جلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين نحو الرشد والسداد لاعلاء صرح الاردن وخدمة قضاياه وقضايا الامة العربية.
وقال منسق لجنة احتفالات الحج المسيحي الاب نبيل حداد ان هذا الاحتفال يأتي جرياً على التقليد السنوي الذي بدأ بعد افتتاح موقع المغطس عام 2000 تهيئة لرحلة الحج الميمونة لهذا الموقع المقدس التي قام بها قداسة البابا الراحل يوحنا بولص الثاني حيث يعتبر موقع المغطس هذا واحداً من اهم مواقع الحج المسيحي على الاطلاق ويوقره كل مسيحيي العالم على تعدد طوائفهم.
واشاد الاب حداد بجهود الاجهزة المعنية في الموقع على ما قامت به من استعدادات لتسهيل وصول الحجاج الى الموقع بكل يسر وفي مقدمتهم القوات المسلحة والامن العام والاجهزة الامنية المختصة وهيئة موقع المغطس.
ورفع الاب حداد باسم اللجنة والمشاركين التهنئة الخالصة والولاء والمحبة لجلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين مباركاً لجلالته وللحكومة والشعب الاردني النبيل عيد الاضحى المبارك كما هنأ الحجاج المسلمين الذين تمكنوا هذا العام من تأدية فريضة الحج متمنياً لهم سلامة العودة والحج المقبول والذنب المغفور مضيفاً انه من حسن الطالع ان تقترن هذه المناسبات المسيحية والاسلامية والاحتفال بها على ارض الاردن وطن التعايش والتسامح والاخاء ووطن رسالة العدل والخير والسلام ووطن رسالة عمان التي كتبت بحبر هاشمي فكانت مبادرة خيرة تستحق منا جميعاً ان نسير بهديها تأكيداً على النموذج الاردني في التعايش الديني.
وكان الاحتفال قد بدأ عند المطل الثاني باقامة الصلوات والترانيم وترديد الاناشيد الروحية مع الدعاء لله عز وجل ان يبارك الاردن وينعم عليه بالامن والاستقرار في ظل صاحب الجلالة الملك عبداللّه الثانـي بن الحسين وان يعم السلام هذه المنطقة بكاملها وان يحميها شرور العابثين او المتربصين بها سوءا.
وبعد ذلك انطلقت الدورة الاحتفالية تتقدمهم موسيقات الكشافة والمرشدات للطوائف المسيحية باتجاه النهر المقدس عبر وادي الخرار تتبعهم افواج المؤمنين وجوقات الترانيم حيث اقيمت على النهر رتية تبريك المياه وتجديد مواعيد المعمودية عند النهر المقدس حيث بارك اصحاب السيادة برش جموع المؤمنين والحجاج بالمياه المباركة.
من جهة ثانية ذكر مدير هيئة موقع المغطس المهندس ضياءالدين المدني ان ادارة الموقع قد هيأت كافة الوسائل والسبل لراحة الحجاج وضمان تأديتهم لطقوسهم الدينية بكل يسر وسهولة حيث تم تأمين الحافلات التي اقلتهم بمواقف منظمة على المطل الثاني/ موقع الاحتفال الرئيسي، وتأمينهم بمياه النهر المقدسة.
وعلى هامش الاحتفال قال الاب نادر سركيس/ الروم الكاثوليك ان السيد المسيح تعمد في الضفة الشرقية لنهر الاردن وهذا دليل محبة الباري عز وجل لهذا الوطن المعطاء والنموذج الامثل في الاخاء والتسامح.
وقال ان وطننا الاردن هو وطن الانبياء الشهداء وانه ليس الوطن الذي نعيش عليه بل هو الوطن الذي يعيش في ضمائرنا ووجداننا في كل لحظة.
وقال النائب وديع الزوايدة »ان الاهتمام بهذا الموقع لدليل واضح على مدى قدسيته وأهميته الدينية العالمية كونه مركز انطلاق الدعوة المسيحية لشتى ارجاء العالم حيث يشكل رافدا هاما من روافد السياحة الدينية العالمية للاردن مناشدا الحكومة ايلاء هذا الموقع جل اهتمامها لجذب انظار مسيحيي العالم نحوه للحج إليه بعد ان ثبت للعالم قاطبة انه موقع عماد المسيح عليه السلام«.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش