الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الغرايبة يتأمل «الخطاب الإسلامي المعاصر»

تم نشره في الاثنين 31 كانون الثاني / يناير 2000. 02:00 مـساءً

عمان - الدستور
بدعوة من لجنة الثقافة والفكر في رابطة الكتّاب الأردنيين، قدم الدكتور رحيّل الغرايبة محاضرة بعنوان (الخطاب الإسلامي المعاصر)، وذلك مساء يوم الأربعاء الماضي في قاعة المكتبة الوطنية، وقدّم الدكتور وأدار المحاضرة الدكتور عبد الخالق الختاتنة مقرر لجنة الثقافة والفكر في الرابطة.
تحدث د. غرايبة عن مجموعة من المفاهيم التي لها علاقة بالإسلام والعصر السياسي، وأشار إلى المواطنة في الإسلام وكيف يمكن كسبها، وبين أن الإسلام عبارة عن منظومة قيم ومجموعة من القواعد لخدمة الحياة يقوم بتطبيقها المسلمون وهو مختلف من عصر إلى آخر وهذا مستند إلى المهارة والخبرة والقدرة على الإدارة.
وأشار المحاضر إلى المرأة والإسلام مبينا انه لا فرق بينها وبين الرجل في خطاب التكليف، فالأوامر والنواهي يتشابه بها الرجل والمرأة وأنهم سواء في أصل الخلقة وسواء في التكريم، فالرجل لا يزيد عن المرأة في الكرامة، فالبشر سواء في الكرامة الآدمية سواء المؤمن وغير المؤمن، وقد اثبت الإسلام الكرامة للإنسان حتى بعد وفاته. والرجل والمرأة في الجزاء والحساب سواء، وهذا أيضا مناطا بالتكليف فالمرأة من حقها استلام أي منصب فهي شريكة بالأعمار والخلافة في الأرض.
وأشار د. الختاتنة إلى انه من الضرورة القول إن الأمم والمجتمعات الإنسانية حتى تتواكب مع الحياة وتواكب ديمومة استمرارية التغير الحياتي أن تجدد خطابها الحياتي في مجمل شؤون الحياة سياسيا واقتصاديا وفكريا وثقافيا واجتماعيا ودينيا، لان التغير سمة الحياة، وهو القانون الأكثر انطباقا على واقع المجتمعات الإنسانية.
وبين ضرورة تجديد خطابات الحياة ومتطلبات الولوج إلى العلم والمعرفة والتنظيم والتطور والتقدم، مبينا أن الخطاب الديني في مجتمعات العالم الثالث والوطن العربي من أكثر المواضيع التي بحاجة إلى إعادة تجديد في هذا الموضوع.
وفي ختام الندوة دار حوار وأسئلة بين الحضور والمحاضرين حول أهم القضايا في هذا الموضوع.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش