الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

في حديث شامل للسفير المصري لـ «الدستور » * رزق : تنسيق دائم بين الملك والرئيس مبارك حول مختلف القضايا

تم نشره في الخميس 20 تموز / يوليو 2006. 03:00 مـساءً
في حديث شامل للسفير المصري لـ «الدستور » * رزق : تنسيق دائم بين الملك والرئيس مبارك حول مختلف القضايا

 

 
* العلاقات الاردنية المصرية «قاطرة» لتطوير النظام العربي
- 250 مليون دولار حجم التبادل التجاري بين البلدين
- تسجيل 65 دواء اردنيا في مصر
- 150 الف سائح اردنـي زاروا مصر العام الماضي


عمان ـ الدستور - اجرى الحوار ـ نيفين عبد الهادي
دعت مصر على لسان سفيرها في عمان احمد رزق الى ضرورة وقف التصعيد في المنطقة العربية وتداعياته السلبية على الاوضاع في العالم العربي ، والعمل في الوقت ذاته على بذل الجهود لوقف العدوان الاسرائيلي على الاراضي اللبنانية ومساندة ودعم الحكومة والشعب اللبناني.
وقال السفير المصري رزق في حديث شامل لــ "الدستور" ان المنطقة تشهد الكثير من الازمات ، وبالتالي فان الوضع يتطلب تنسيقا عربيا حول مختلف القضايا ، ذلك ان اي قرارات فردية سيكون لها تداعيات تخلق المزيد من الازمات.
وقال ان ما تمخضت عنه القمة الاردنية المصرية الاخيرة ، يعتبر انعكاسا لموقف عربي واضح بشأن التطورات الاخيرة ، ونظرة تعكس رؤية بعيدة لما يمكن ان يترتب على هذه التطورات ، مشيرا الى ان هذه القمة جاءت لتؤكد ان التشاور الاردني المصري مستمر لبلورة الموقف المصري الاردني فيما يتعلق بمختلف القضايا.
ولفت الى ان هناك تنسيقا كاملا بين الموقفين الاردنـي والمصري حول مختلف القضايا ، وتحديدا في الملفين الاسخن على الساحة العربية وهما الفلسطيني والعراقي واضيف لهما مؤخرا ، الملف اللبناني ، والتأكيد على تجنب سقوط ضحايا وابرياء من كل الاطراف ، والضغط المتواصل على المؤسسات الدولية لوقف التصعيد والعمل كذلك على وقف اطلاق النار.
ورفض التعقيب على نتائج مؤتمر وزراء الخارجية العرب الذي انهى اعماله مؤخرا في القاهرة ، مكتفيا بالقول "الوضع في غاية الحساسية ولا يحتمل اي تعقيب".
تنسيق ثنائي
وصف السفير المصري تميز العلاقات الاردنية المصرية بأنها تمثل علاقات حقيقية واقعية بعيدة عن المفهوم الرومانسي للعلاقات العربية العربية ، التي اقتصرت دوما على هذا المفهوم بعيدا عن اي خطوات واقعية ، معتبرا ان هذه العلاقة تشكل نواة حقيقية لسوق عربي مشترك سيظهر للواقع اذا ما كانت كل العلاقات العربية كحال العلاقات الاردنية المصرية.
واكد ان هناك تنسيقا دائما بين الرئيس حسني مبارك وجلالة الملك عبدالله الثاني حول مختلف القضايا ، سواء كان من خلال الزيارت او الاتصالات الهاتفية التي تكاد تكون يومية ، الى جانب التنسيق الدائم بين وزيري الخارجية في البلدين.وأشار الى ان مستوى التنسيق في بعض الاحيان تصل سرعته ان يكون الاتصال بين القاهرة وعمان اسرع من ان اصل انا كسفير مصر ومقيم في عمان لصانع القرار الاردني في حال طلب مني ابلاغ رسالة معينة ، وحدث ان طلبت مني وزراة الخارجية المصرية ابلاغ نظيرتها الاردنية رسالة معينة ، وعند وصولي الى الخارجية فوجئت بأنهم على علم بالرسالة ، عبر الاتصال المباشر بين وزيري الخارجية .
وشدد ان العلاقات الاردنية المصرية تشكل قاطرة لتطوير النظام العربي ، والتعاون الاقتصادي العربي العربي وصولا الى السوق العربي المشتركة ، مشيرا الى انه من الصعب ان يحدث اجماع بين (22) دولة عربية ، وتحديدا في ضوء الاوضاع التي تمر بالمنطقة ، لذا فان العلاقات الاردنية المصرية تعد بالفعل بوصلة لاي علاقة نموذجية.
أوجه التعاون
وفي رده على سؤال حول ابرز اوجه التعاون بين الاردن ومصر قال السفير المصري: اللجنة العليا المشتركة تضع اسسا لعلاقات اقتصادية تجارية عمالية متينة ، مشيرا الى ان الاستعدادات تتم حاليا للتحضير للدورة العشرين للجنة ، التي من المقرر ان تعقد في الربع الاخير من هذا العام في القاهرة.
وعن حجم التبادل التجاري بين البلدين قال انه بلغ العام الماضي (250) مليون دولار ، بزيادة (30%) عن العام 2004 ، لافتا ان حصة الاردن من حجم التبادل التجاري بلغت (42) مليون دولار ، بزيادة وصلت الى (40%) عن العام الماضي ، فضلا عن موضوع الكهرباء والغاز ، اذ تصل قيمة صادرات الغاز المصري الى الاردن الى (150) مليون دولار ، و(50) مليون دولار صادرات من الكهرباء ، متوقعا ان يرتفع المبلغ ليصل هذا العام الى (300) مليون .
واكد ان مشروع الغاز انتهى بشكل نهائي ، ويجري العمل الان على عقد اتفاقيات لايصال الغاز المصري عبر الاردن الى كل من لبنان ، وسوريا ، وتركيا ، ومد خط الى بقية الدول الاوروبية من خلال تركيا.
العمالة المصرية
وعن وضع العمالة المصرية في الاردن قال : من خلال اجراءت وزارة العمل الاردنية وصلنا الى المزيد من تصويب اوضاع العمالة القانونية المصرية في الاردن ، فقد كان حجم العمالة القانونية العام الماضي (160) ألف عامل صوبوا اوضاعهم ، ليرتفع هذا العام ويصل الى (200) ألف عامل ، وهذه الارقام تؤكد أن وضع العمالة المصرية في طريقه الى الوضع السليم ، مشيرا الى ان حجم العمالة المصرية وصل الى (350) ألفا .
واشار السفير المصري الى ان العمالة المصرية مطلوبة جدا في السوق الاردنـي ، كما ان العمالة المصرية تحبذ بشكل كبير العمل في السوق الاردنـي ، وعليه فان الجانبين حريصان على تسوية اوضاع العمالة ، مشيرا الى وجود بعض المشاكل في هذا الملف لكن الامور كلها لا تستدعي الخوض بها كونها امورا عادية سرعان ما يتم حلها.
الاستثمارات
وعن واقع الاستثمارات المشتركة بين الاردن ومصر قال : هناك عدد من الاستثمارات بين الاردن ومصر ، من ابرزها مشروع في العقبة لاحدى الشركات المصرية الخاصة برأسمال (150) مليون دولار ، الى جانب عدد من الاستثمارات الصغيرة المصرية في الاردن ، الى جانب وجود استثمارات اردنية كبيرة في مصر تقدر بالملايين.
وقال ما من شك ان جمعية رجال الاعمال الاردنية المصرية التي اسسست قبل عشر سنوات لها دور كبير في دعم الاستثمارات وتعزيزها بين البلدين ، الى جانب دورها في ايصال مشاكل هذا القطاع الى صانع القرار والعمل بجدية وواقعية على ازالة اية عقبات تواجهه.
أغادير
وحول اتفاقية "اغادير" التي دخلت حيز التنفيذ مؤخرا قال : هذه الاتفاقية من شأنها دعم المنتج العربي وتسهيل دخوله الى السوق العالمي ، مشيرا الى ان الاتفاقية دخلت حيز التنفيذ بعدما وقعت عليها المغرب مؤخرا ، حيث تأخرت في التوقيع لظروف خاصة بها.
وقال انه سيعقد اول اجتماع للاتفاقية خلال الشهر الحالي ، على مستوى الخبراء والفنيين ، ومن ثم سيعقد اجتماع على مستوى وزاري ، للعمل على الاستفادة من الاتفاقية.
ولفت الى ان الوحدة التنسيقية للاتفاقية مقرها عمان ، وسيكون للسفارات دور في تعزيز وجودها في الدول ذات العلاقة ، وتعمل على الاتصال المستمر مع الوحدة في الاردن للتعرف على آلية التعامل مع بنود الاتفاقية وتطبيقها على ارض الوقع.
الادوية
وعن اشكالية توزيع الدواء الاردنـي في السوق المصري قال: بداية لا يجب اختزال العلاقة التجارية الاردنية المصرية في موضوع الدواء الاردنـي ، لان هذه العلاقة يمكن اعتبارها بالفعل نواة اساسية لسوق عربية مشتركة.
وفيما يتعلق باشكالية توزيع الدواء الاردنـي في مصر ، اتخذ قرار مصري بالموافقة ، لكن الاشكالية تكمن في موضوع التسعيرة ، ذلك ان الدواء الاردنـي مرتفع السعر جدا مقارنة بالدواء المصري ، الامر الذي سيوجد في حال توزيعه بالسوق المصري حالة من اضطراب اسعار الادوية ، واضطرار المصريين الى رفع اسعار الادوية المصرية ، وبذلك سنخلق ازمة لان الدواء يجب ان لا يكون مرتفع السعر.
واوضح ان مصر سمحت بتسجيل (65) دواء اردنيا في مصر ، اي ان قرار التسجيل والتوزيع متخذ ، لكن يبقى موضوع تحديد التسعيرة ، وهذا يحتاج الى مزيد من البحث حتى يلتقي الطرفان في منتصف الطريق وصولا الى حل يرضي كل الاطراف ذات العلاقة ، نافيا ان يكون الجانب المصري يطالب المعاملة بالمثل في هذا الملف كون نسبة الصادرات المصرية من الادوية الى الاردن محدودة جدا.
المصريون في لبنان
وعن اوضاع العمالة المصرية في لبنان ، ومدى التعاون الاردني المصري في استقبال العائدين المصريين من لبنان ، قال رزق "هناك تعاون كبير بين الاردن ومصر في هذه المسألة ، ذلك ان السفارة تستقبل اعدادا من العمالة المصرية القادمة من السوق اللبناني ، والاردن قدم كل التسهيلات لتأمين عودتهم الى الاراضي المصرية.
واشار الى انه وصل الى الاردن حتى الان (300) عامل مصري يعملون في لبنان ، ونشكر السلطات الاردنية للتسهيلات التي قدمت لهم.
ثورة (23) يوليو
وعن احتفالات مصر بثورة الثالث والعشرين من يوليو تموز قال "هذا التاريخ يعتبر علامة فارقة في التاريخ العربي ، واليوم ونحن نحتفل بالذكرى الـ (54) للثورة ، نأمل ان تكون منطلقات هذه الثورة محفزا للمستقبل العربي برؤية اكثر شمولا ، ولتحقيق المزيد من المصالح العربية.
واعرب عن امله ان تحقق بلاده المزيد من التطور ، والانجازات في كل المجالات ، مؤكدا انها قطعت خلال الاعوام الماضية من عمر الثورة الكثير من الانجازات في عدد من القطاعات.
تعاون سياحي
وعن طبيعة التعاون السياحي الاردنـي المصري قال :التعاون السياحي قوي بين البلدين ، ونحن نقول دائما انه لا حاجة لتسويق مصر في الاردن ، فقد تجاوز عدد السياح الاردنيين في مصر العام الماضي (150) ألف سائح ، وهذا رقم كبير يدل على ان السياحة المصرية مطلوبة جدا في السوق الاردنـي.
وكشف انه تم الاتفاق مؤخرا بين الاردن ومصر على تسويق المنتج المصري والاردني في برامج واحدة مشتركة عالميا ، وتحديدا في ظل الظروف التي تعيشها المنطقة ، مؤكدا ان هناك توجها لتسويق مشترك.
مشكلة ميناء نويبع
وعن مشاكل ميناء نويبع وتكدس البضائع والاشخاص في هذا الميناء قال "هناك خطة الان لتطوير الميناء ، بما يواكب زيادة التدفق عليه ، مشيرا الى ان شركات النقل من القطاع الخاص ، توفر كل الامكانيات اللازمة كي لا يحدث اي ازدحام او تكدس.
وقال ان شركة الجسر العربي تعهدت بتوفير العبارات اللازمة لنقل (5) آلاف شخص يوميا اذا استدعى الامر ، ما يؤكد عدم تكرار تكدس الاشخاص في الميناء .
الاعلام الاردني
وعن وضع الاعلام الاردني قال : الاعلام الاردني وتحديدا المقروء منه مظلوم ، لانه من اقوى الرسالات الاعلامية العربية ، لكنه غير مسوق بالشكل الكافي فالعالم العربي يجهل طبيعة الاعلام الاردني رغم قوته.
واكد ان الاعلام الاردنـي قطع اشواطا كبيرة جدا في موضوع الاخبار ، والتحليلات السياسية التي تعد على مستوى عال جدا من المهنية ، ولعل السبب بذلك يعود الى ان الاعلام الاردني يسيطر عليه القطاع الخاص الى حد كبير.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش