الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

قضية * المطالبة بالتشدد في عقوبة المتورطين * ضبط 41 شهادة مزورة في الطب والصيدلة والهندسة وتخصصات اخرى

تم نشره في الأربعاء 12 تموز / يوليو 2006. 03:00 مـساءً
قضية * المطالبة بالتشدد في عقوبة المتورطين * ضبط 41 شهادة مزورة في الطب والصيدلة والهندسة وتخصصات اخرى

 

 
- ابو حسان : حالات التزوير في شهادات الطب نادرة جدا
- الرشدان : قضية خطيرة وتمس حياة المواطنين
- مسمار : تخوف من وجود تنظيمات تمارس التزوير باجهزة متطورة

الدستور - التحقيقات الصحفية - خلود الخطاطبة
اثار خبر ضبط وزارة التعليم العالي لـ (41) شهادة مزورة في تخصصات الطب والصيدلة وطب الاسنان والهندسة وبعض التخصصات تخوف كثير من المواطنين .
كون هذه التخصصات لها مساس مباشر بحياة الناس.. فخطأ طبيب يودي بحياة انسان.. وخطأ مهندس ربما يودي بحياة سكان "عمارة" باكملها... فما بالنا بشخص لم يدرس الطب او الهندسة ويعمل بها.
ابو حسان
الدكتور هاشم ابو حسان نقيب الاطباء طالب بتشديد العقوبات على كل من يقوم بتزوير شهادات الطب بالذات وان لا تقتصر عقوبته على التزوير انما يجب ان يحاسب بتهمة المساس بحياة المواطنين وتعريضهم للخطر.
واكد ان التزوير مرفوض جملة وتفصيلا بكافة المبادىء والاخلاق والقوانين وبالذات تزوير شهادات الطب التي تعتبر في منتهى الخطورة كونها مهنة سامية تعتمد على الاخلاق والضمير وفيها قسم . وطمأن نقيب الاطباء المواطنين بان حالات التزوير في شهادات الطب نادرة جدا وخلال عقود عديدة ثمة حالات لاشخاص مارسوا الطب بدون شهادة كانت معدودة على الاصابع . واكتشفت بوقت قياسي.
واشار د. هاشم ابو حسان الى ان النظام المتبع في اعتماد الاطباء في الاردن مدروس وقوي بشكل لا يمكن اختراقه.. فآلية تسجيل الاطباء وآلية الامتحانات لاطباء الامتياز والاختصاص دقيقة تميز بين من يعرف ومن لا يعرف ويمر الطبيب قبل ممارسته للمهنة بعدة مراحل اولها معادلة شهادته وتصديقها في وزارة التعليم العالي ومن ثم تسجيله في نقابة الاطباء تسجيلا مؤقتا حتى يحصل على الامتياز ومن ثم تقديم الامتحان لدى المجلس الطبي الاردنـي.
وتعتبر امتحانات المجلس الطبي قوية وعلى مستوى متميز عمليا ومهنيا ومشهود له بامانته وسرية امتحانه وعدم وجود اي نوع من الخلل فيه .وهذه الشهادة تعادل اي شهادة عالمية.. واضاف.. ضمن هذه الاليات نكون مطمئنين للنتائج..
وفي نهاية حديثه قال د. ابو حسان انه بالرغم من ان هذا الموضوع لا يشكل معضلة الا اننا نطالب كنقابة بايقاع اشد العقوبات على اي شخص يثبت تزويره لشهادة الطب.
الرشدان
اما الدكتور وصفي الرشدان نقيب اطباء الاسنان قال ان وزارة التعليم العالي هي المسؤول الاول عن اكتشاف حالات التزوير وتحويلها للجهات المعنية لاننا كنقابة اطباء الاسنان لا نقبل بتسجيل اي طبيب في النقابة الا بعد احضار معادلة لشهادته من وزارة التعليم العالي.
واكد ان هذه قضية خطيرة وتمس حياة المواطنين بشكل مباشر لذلك لا بد من عقوبات رادعة تضمن عدم حدوث مثل هذا التزوير كون الغاء الشهادة او رفضها فقط اجراء غير كاف وقد يشجع البعض على التزوير.
واشار الرشدان الى ان الشهادات المزورة عادة ما تكون لخريجين من خارج الاردن واقترح بعض الحلول لهذه المشكلة بتوسيع القاعدة للمقبولين في الطب في الجامعات الاردنية لحاجتنا الماسة لهم ولضمان المستوى الجيد.. ويجب السماح للجامعات الخاصة ايضا بتدريس الطب ضمن شروط ومعايير معتمدة في الاردن ، تضمن مستوى الخريجين.
وبالطبع مثل هذا الاجراء سيوفر على الاردن العملة الصعبة التي تذهب للخارج. ويشار الى ان وزارة التعليم العالي تكتشف سنويا ما بين (30 - 35) شهادة مزورة تأتي من الدول العربية والاجنبية.
مسمار
وفي تصريح لمدير مديرية الاعتراف بالجامعات ومعادلة الشهادات في وزارة التعليم العالي ياسر مسمار قال فيه ان الوزارة كشفت حالات التزوير اثناء اجراءات التصديق والمعادلة وقال ان قضية التزوير والتلاعب في المعلومات الواردة في الشهادة من اخطر القضايا التي تتعامل معها الوزارة.
وكان مسمار قد اشار الى ان من يثبت عليه التزوير يحول الى مدعي عام وزارة العدل المختص ومديرية مكافحة الفساد وعبر عن تخوفه من وجود تنظيمات تمارس عمليات التزوير عبر اجهزة متطور ويصعب كشفها.
السقا
نقيب المهندسين وائل السقا اكد ان اكتشاف هذه الحالات يعتبر مؤشرا صحيا سواء في مرحلة التعليم العالي او بعد وصولها للنقابة.
واضاف: كنقابة مهندسين ندقق جميع الشهادات الواردة لنا للمهندسين الخريجين الذين يقدمون للنقابة واذا كانت شهادته من جامعة غير معترف بها او مشكوك بها نعيده الى وزارة التعليم العالي.
واي مهندس ينتسب للنقابة نخاطب الجامعة التي تخرج منها ونطلب منها تأكيدا لتخرجه من الجامعة ويأتينا بعد فترة بورقة تؤكد ذلك واذا لم يأت التأكيد نتابع الحالة حتى يثبت الصحيح.
وكثيرا ما كانت تأتينا اجوبة من الجامعات بان هذا المهندس لم يدرس في الجامعة المعنية او درس ولم يستكمل دراسته ، وفي هذه الحالة نستدعي المهندس ونشكل لجنة تحقيق واذا ثبت التزوير يتم تحويله الى المدعي العام .
واشار السقا الى ان هذه اجراءات رادعة خصوصا وانه يتم فصله مباشرة من النقابة وبعدها يصبح مسؤولية المحكمة.
وقال في بعض الاحيان يمارس احدهم العمل بهذه المهنة لفترة معينة قبل اكتشافه لاننا لا نستطيع تأخير انتسابه للنقابة حتى يأتينا الرد من الجامعة التي درس فيها لان هذه الاجراءات تتطلب سنوات في بعض الاحيان.
وقال : بعضهم مارس المهنة لخمس سنوات قبل اكتشافه وثبت ان بعضهم لم يدخلوا البلد الذي درسوا فيها اصلا.. واشار السقا الى ان بعض البلدان التي تمر بظروف حروب وقلاقل هي من اكثر البلدان المرشحة لممارسة مثل هذه السلوكيات .
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش