الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تبعات اقتصادية وخسائر تخلفها الكوارث الطبيعية على الدول

تم نشره في الأحد 13 تشرين الثاني / نوفمبر 2016. 11:40 مـساءً
عمان - الدستور - هلا أبو حجلة
كشف تقرير حديث صادر عن البنك الدولي أن الخسائر الناجمة عن الكوارث الطبيعية تساوي خسارة مقدارها 520 مليار دولار من الخسائر في الاستهلاك السنوي، بالاضافة الى دفع ما يزيد 26 مليون شخص حول العالم الى الفقر سنويا.
مدير البنك الدولي جيم كيم أكد أن الحوادث والكوارث الطبيعية مثل الفياضانات والزلالزل و العواصف لها تبعات اقتصادية جمة، ويدفع الفقراء الثمن الأغلى لهذه الكوارث. وأكد على ضرورة التصدي لهذه الكوراث، وذلك لما يصب في مصلحة الاقتصاد والقطاعات الأخرى. ويحذر التقرير من تبعات التغير المناخي و الكوارث الطبيعية على الاقتصاد والحياة الاجتماعية.
ومع اقتراب انعقاد قمة المناخ الـ COP22، تظهر نتائج التقرير أنه لا بد من الاسراع في اتخاذ اجراءات طارئة بشأن التغير المناخي، واتباع سياسات مرنة لمساعدة الأشخاص على التغلب على هذه المشكلة، وبخاصة الفقراء المعرضين بشكل أكبر للمعاناة. هذا ويشير التقرير الى المناحي الايجابية التي يوفرها التصدي للتغير المناخي والكوارث الطبيعية على الدول التي شملتها الدراسة والتي من أبرزها وجود نظام انذار مبكر، بالاضافة الى سهولة الوصول الى الأنظمة البنكية الشخصية و وجود سياسات مخصصة للتأمين، بالاضافة الى توفر نظام حماية اجتماعي يساعد الأشخاص على التصدي للكوراث الطبيعية بشكل سريع. كما أن هذه الاجراءات سوف تساعد الدول على توفير 100 مليار دولار سنويا و التخلص من ما نسبته 20% من الآثار العامة لهذه الكوارث.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش