الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

اعتداء ارهابي بصواريخ الكاتيوشا في العقبة * الملك: الحادث الاجرامي لن يثني الاردن عن أداء رسالته في ابراز صورة الحق والاعتدال

تم نشره في السبت 20 آب / أغسطس 2005. 03:00 مـساءً
اعتداء ارهابي بصواريخ الكاتيوشا في العقبة * الملك: الحادث الاجرامي لن يثني الاردن عن أداء رسالته في ابراز صورة الحق والاعتدال

 

 
* الفئةالضالة التي نفذت الاعتداء الاجرامي لا تمت بصلة للوطن ولا لتقاليدنا وقيم اسلامنا العظيم
* جلالته يبرق معزيا اسرة وعشيرة الجندي الشهيد النجداوي
* الامير فيصل: الاردن سيبقى واحة أمن واستقرار وما حصل لن يثنيه عن مواصلة مكافحة الارهاب
عمان- بترا: اعرب جلالة الملك عبدالله الثاني عن استنكاره وشجبه لحادث اطلاق صواريخ الكاتيوشا في العقبة امس والذي ادى الى استشهاد احد افراد القوات المسلحة وجرح جندى اخر.
وخلال اتصالات هاتفية اجراها جلالته مع نائب جلالة الملك ورئيس الوزراء ورئيس هيئة الاركان المشتركة اطمأن جلالته على الوضع في مدينة العقبة عقب انفجار الصاروخين اللذين استهدفا مستشفى الاميرة هيا العسكري واحد مستودعات القوات المسلحة.
وقال جلالته ان هذا الحادث الاجرامي لن يثني الاردن عن اداء رسالته في ابراز صوت الحق والاعتدال واظهار صورة الاسلام الحقيقية التي يسعى الارهابيون لتشويهها.
وفي برقية تعزية ومواساة بعث بها الى اسرة وعشيرة الشهيد الجندي احمد النجداوي اكد جلالة الملك ان الفئة الضالة التي نفذت الاعتداء الاجرامي الذي اودى بحياة ابننا الشهيد احمد النجداوي لا تمت بأي صلة لهذا الوطن ولا لتقاليدنا العربية الاصيلة وقيم الاسلام العظيمة ورسالته السمحة.
وقال جلالته لقد عرف الاردن منذ بدء تاريخه بتقديم قوافل الشهداء في سبيل قضايا امتنا العربية والاسلامية وعبقت ارواح الشهداء روابي القدس والجولان واليوم ينضم الشهيد احمد لقوافل هولاء الشهداء في سبيل أمن الاردن واستقراره.
واكد جلالته ان الاردن سيواصل مسيرته في تعزيز امننا الوطني وترسيخ قيم الحق والعدل وملاحقة كل الذين يعبثون بأمن الوطن واستقراره.
وبناء على توجيهات جلالته زار سمو الامير فيصل بن الحسين نائب جلالة الملك مستشفى الاميرة هيا العسكري واطمأن على صحة الجندي الذي جرح في الحادث الارهابي الجبان.
ومن جانبه اكد سمو الامير فيصل بن الحسين نائب جلالة الملك ان الاردن سيبقى واحة امن واستقرار وان ما حصل في العقبة صباح امس من اعمال ارهابية فاشلة لن يثني الاردن عن مواصلة مكافحة الارهاب والنيل من العابثين ودحرهم عن تراب الاردن وحماه.
ودعا سموه خلال زيارته امس للعقبة ولقائه قادة الاجهزة الامنية فيها الى ضرورة بذل المزيد من الحرص بما يحفظ مصلحة الوطن والمواطن مؤكدا سموه ضرورة القاء القبض على الفاعلين بالسرعة الممكنة وتقديمهم للعدالة لتأخذ مجراها.
وكان سموه قد استمع من الاجهزة العسكرية والامنية في العقبة الى شرح مفصل عن واقع الحادثة وتفاصيلها والاجراءات الامنية المتخذة وخطة عمل الاجهزة المستقبلية.
كما زار سموه مستشفى الاميرة هيا العسكري للاطمئنان على سلامة الجندي الجريح الذي اصيب جراء القذيفة التي سقطت في ميناء العقبة والذي قال ان جميع افراد القوات المسلحة الاردنية وقادتها نذروا انفسهم في سبيل الوطن وقيادته الهاشمية ..مضيفا ان ارواحنا جميعا فداء لجلالة الملك والاسرة الهاشمية الكريمة .
وعرض الجندي المصاب احمد مطلق مناقب زميله الشهيد الذي وصفه بالمؤمن الصادق الملتزم بعقيدته الاسلامية وقناعاته المطلقة بالوطن وقائده وتساءل احمد مطلق لماذا ترتكب هذه الافعال باسم الاسلام ..ونحن مسلمون ومؤمنون بالله قولا وفعلا.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش