الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

يستمر لمدة يومين وبمشاركة 200 باحث عربي ودولي: رئيس الوزراء يرعى فعاليات الملتقى الاقتصادي العالمي الاول بجامعة آل البيت الثلاثاء

تم نشره في السبت 6 آب / أغسطس 2005. 03:00 مـساءً
يستمر لمدة يومين وبمشاركة 200 باحث عربي ودولي: رئيس الوزراء يرعى فعاليات الملتقى الاقتصادي العالمي الاول بجامعة آل البيت الثلاثاء

 

 
* مناقشة 70 ورقة عمل تركز على 14 محورا اقتصاديا وموردا طبيعيا
المفرق - الدستور - علي العرقان: التقى رئيس الجمعية الاردنية لتنمية وتطوير الموارد الطبيعية، مدير الملتقى الاقتصادي العالمي الاول، الجيولوجي عطا اللّه المشاقبة، بمندوبي الصحف المحلية، استعرض خلاله آلية عقد الملتقى الذي سيعقد يوم الثلاثاء القادم في رحاب جامعة آل البيت والذي يستمر لمدة يومين.
وقال ان المشاركين سيناقشون ما يقارب 14 محورا اقتصادي، والتي ابرزها تنمية الثروة الحيوانية، والسياحة والموارد الثراتية والموارد المعدنية، وتطوير الموارد المائية، واستثمار الارض الزراعية والصحراوية وتنمية الموارد البشرية، وبنية الاستثمار الصناعي، والاستثمار في قطاع البيئة، ودور المؤسسات المصرفية والمالية، في تنمية الاقتصاد والاستثمار في محافظة المفرق، بالاضافة الى دور المؤسسات التعليمية، ودور المنظمات غير الحكومية المحلية والاجنبية في الاستثمار.
وقال: انه يشارك في اعمال الملتقى خبراء من استراليا، والباكستان، وبنغلادش، واليابان، والعراق، وسوريا، ولبنان، بالاضافة الى الاردن. ويقدمون »70« ورقة عمل تتركز على مختلف الشؤون الاقتصادية واهمها الموارد الطبيعية كما سيقام على هامش المؤتمر، معرض صناعي واقتصادي علمي، للتعريف بأبرز الاكتشافات الموجودة، للموارد الطبيعية في المملكة وذلك من خلال الحديث عن مقدمات البنى التحتية المتوفرة في الاردن، لجذب الاستثمارات للمملكة.
ويقوم المشاركون بجولة علمية الى منطقة حرة الشام البازلتية، للتعرف على مصادر الخامات الاقتصادية والزراعية، والموارد التراثية، كما سيقومون برحلات الى المواقع السياحية والاثرية في محافظة المفرق.
وبين الجيولوجي عطا اللّه مشاقبة ان الملتقى جاء ليؤكد اهمية تنمية الموارد الطبيعية، وذلك من خلال ابراز هذا الدور، وترجمته على ارض الواقع، بالاضافة للاهمية الاقتصادية للموارد الطبيعية، ودورها في تنمية المجتمع المحلي.
وقال: سيتم التركيز على محورين اساسيين، في مجالات الموارد الطبيعية في البادية الاردنية، وواقع الاستثمار في الموارد الطبيعية في محافظة المفرق، نظرا للاهمية الاقتصادية الموجودة في المنطقة، للاستفادة منها بالاستثمار، الامر الذي سيؤدي الى جذب المزيد من الاستثمارات للاردن، وبالاخص من الدول المشاركة بالملتقى.
واشار الى مشاركة نخبة من منظمة علماء الارض للتنمية العالمية، وجمعية الجيولوجيين وتكنولوجيا المعادن العالمية، والتي مقرها الباكستان، والذين ابدوا دعمهم الكامل لانجاح فعاليات الملتقى، مما سيكون له الاثر الكبير، في ديمومة اقامة مثل هذا اللقاء واللقاءات الاقتصادية والاستثمارية، وخدمة الباحثين بهذه المجالات.
وأكد المشاقبة، ان الجمعية الاردنية لتنمية وتطوير الموارد الطبيعية، هي جزء من المؤسسات الوطنية، التي تقوم بالمساهمة في تطوير الموارد الطبيعية، في الاردن من خلال فتح آفاق التعاون بين المختصين والباحثين في مجالات الموارد الطبيعية، سواء كانت ثروات طبيعية او موارد بشرية، موضحا بأن الجمعية تعمل على اجراء الدراسات والابحاث، والاستشارات، حول المناطق الجافة وشبه الجافة، اضافة الى قيامها بتعزيز الحس الوطني، بالوسائل التي تخدم الاقتصاد الوطني، والتعاون والتنسيق مع المختصين في مجالات الموارد المائية والطبيعية.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش